×
×

معهد نيويورك للتكنولوجيا يحتفل بتخريج دفعة العام 2008

احتفل الطلاب مع عائلاتهم وأعضاء هيئة التدريس يوم أمس بنجاحاتهم في حفل التخرج السنوي الثاني الذي أقامه معهد نيويورك للتكنولوجيا في أبوظبي. وفي نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، قام الدكتور إدوارد غيليانو رئيس معهد نيويورك للتكنولوجيا بتوزيع شهادات البكالوريوس والماجستير على الخريجين الحضور من الذين سبق لهم الدراسة في ست برامج مختلفة.

وقال الدكتور غيليانو معلقاً على نجاح وتخرج 125 طالباً: “إنها لحظة فخر لي ولكل عضو من أعضاء هيئة التدريس عندما يصعد كل طالب من هؤلاء إلى المنصة من أجل تسلّم شهاداتهم. هذا هو تحقيق الحلم، وفي هذه المناسبة يشاطر كل فرد في معهد نيويورك للتكنولوجيا مشاعر الفخر والسعادة والتفاؤل التي يشعر كل طالب من هؤلاء الطلاب”.

ويضيف غيليانو: “إننا نعمل في مجال تنمية المواهب فدول مجلس التعاون الخليجي بحاجة كبيرة إلى تنمية المواهب حتى تتمكن من الوصول إلى أقصى درجات الرفعة والازدهار، لذا فإن المستوى الجيد الذي يظهر به طلابنا وأعضاء هيئة التدريس والخريجون يؤكد على مكانتنا الرفيعة كجامعة، الأمر الذي يزيد من سعادتنا عندما نشاطرهم في هذا النجاح. لقد كنا من أوائل الجامعات التي تدرك الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها إمارة أبوظبي لكي تصبح أحد عواصم الفكر في العالم، ويظهر عدد الطلاب الخريجين اليوم مقدار الدعم الذي نقدمه وبشكل متزايد من أجل تعزيز تلك الإمكانات”.

وحضر هذا الاحتفال أيضاً السيد مارتن آر كوين، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في أبوظبي، وليندا دافيلا رئيسة مجلس الأوصياء في معهد نيويورك للتكنولوجيا، والدكتور ويليام سيراس ريد نائب رئيس المعهد لشؤون البرامج الأكاديمية العالمية، والدكتور جوديث ديمايو، عميد مدرسة الفن المعماري والتصميم في المعهد.

وفي هذا الحفل، تم تقديم الدرجات الأمريكية إلى الخريجين، وهي درجة الماجستير في الآداب والماجستير في العلوم في علوم الكمبيوتر والماجستير في إدارة الأعمال، وبكالوريوس إدارة الأعمال وبكالوريوس علوم الكمبيوتر.

ويقدم معهد نيويورك للتكنولوجيا عدداً من البرامج الدراسية المطابقة للمعايير الدولية في مختلف الموضوعات والأعمال بالتعاون مع وزارة التعليم والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة في طرح برامجها. وتتطابق كل درجة يتم منحها في المعهد من حيث محتواها والمعايير المستندة إليها مع تلك الدرجات التي يمنحها المعهد في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يوفر للطلاب الفرصة لمتابعة البرنامج الدراسي الذي يختارونها في أكثر من دولة.

وتابع الدكتور غيليانو حديثه قائلاً: “إن الدرجات التي يقدمها معهد نيويورك للتكنولوجيا معتمدة في شتى أنحاء العالم، وتلاقي تقديراً كبيراً وتعكس المواهب الفذة النادرة لطلابنا. وعلاوة على الحصول على الاعتراف الدولي، يحصل طلابنا في فروع المعهد في منطقة الشرق الأوسط على مكانة فريدة يحسدون عليها، حيث إنهم يكونون قادرين على المساعدة في حل مشكلة الحاجة الكبيرة والمتزايدة إلى المواهب العقلية في دول مجلس التعاون الخليجي. إننا من موقعنا هذا في معهد نيويورك للتكنولوجيا نفتخر بأن نكون جزءاً من توفير الحل لهذه المشكلة”.

“وفي النهاية، أرى أنه لزاماً عليّ أن أعرب عن شكري وتقديري البالغ إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وإلى سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على عملهما الدؤوب في التأسيس للمعايير الدولية. إن معهد نيويورك للتكنولوجيا يبدي أقصى درجات الالتزام بهذه المعايير، كما أنه يسعى إلى معايير جديدة طالما واصلنا مسيرتا في تعليم طلاب القرن الحادي والعشرين بأساليب تناسب القرن الحادي والعشرين”.

ويأتي حفل التخرج لمعهد نيويورك للتكنولوجيا في أبوظبي بعد احتفالات مماثلة أقيمت في الأردن والبحرين، وشهدت حصول أكثر من 1500 طالب على الدرجات الجامعات الأساسية والعالية، وهي نفس الدرجات التي منحت في نيويورك خلال هذا العام.

  • 8313
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE