×
×

أوتوديسك تدعم جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية لمكافحة قرصنة البرمجيات

تتطلع الكويت قدماً إلى إضافة إيرادات محتملة بقيمة 350 مليون دولار أمريكي إلى اقتصادها القومي من خلال تعزيز مساعيها لمكافحة قرصنة البرمجيات، حيث أفادت التقارير الصادرة عن مؤسسة الأبحاث “آي. دي. سي” (IDC) عن انخفاض بنسبة 10% كحدٍ أدنى في معدل القرصنة على مستوى البلاد، مما سيؤدي إلى توفير عائدات إضافية بقيمة 219 مليون دولار أمريكي و1 مليون دولار أمريكي في الضرائب. وضمن هذا الإطار، عمدت وزارة التجارة والصناعة الكويتية إلى توقيع مذكرة تفاهم مع “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” (BSA)، الهيئة الدولية المعنية بالدعوة إلى تطوير مجتمع رقمي قانوني وآمن. وبصفتها أحد الأعضاء المؤسسين لهذه الجمعية، أعربت “أوتوديسك” (Autodesk)، الشركة الرائدة في تصميم البرمجيات الثنائية والثلاثية الأبعاد والخاصة بقطاعات الصناعة والبناء والإعلام والترفيه، عن دعمها للحملة الواسعة التي تهدف إلى مكافحة القرصنة، والتي سيتم إطلاقها من قبل الجمعية في دول مجلس التعاون الخليجي.

ويهدف الدور الفعال الذي تلعبه “أوتوديسك” في مكافحة قرصنة البرمجيات، إلى حماية الطرف الثالث من شبكتها من الشركات، والتي تعاني من قرصنة البرمجيات على نطاق واسع حول العالم. وبصفتها رائدة في مجال نشر وتصميم البرمجيات، تسعى الشركة أيضاً إلى حماية استثماراتها البالغة ملايين الدولارات الأمريكية وسنوات من العمل الدؤوب في مجال توفير البرامج المتطورة والإختبارات، والتي يتم اكتسابها بشكلٍ حصري من خلال الحيازة القانونية لبرامجها. وتقدم “أوتوديسك” الدعم إلى “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” وحملة مكافحة القرصنة التي أطلقتها الحكومة الكويتية، مما يؤكد التزامها بتحقيق التقدم في سوق البرمجيات على الصعيد الإقليمي.

وقالت معالي الشيخة رشا الصباح، مديرة إدارة الملكية الفكرية في”وزارة التجارة والصناعة الكويتية”: “يعد التعاون القائم مع “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” خطوة هامة نحو تحقيق سوق برمجيات خالي من القرصنة في الكويت، مما سيوفر لنا المكاسب المالية بالإضافة إلى تعزيز مكانة بلادنا كإحدى الوجهات الإستثمارية في مجال تكنولوجيا المعلومات على صعيد المنطقة. وسيؤدي إطلاق حملة إعلامية وإعلانية واسعة إلى نشر الوعي بالنسبة إلى البرنامج الحالي في مجال مكافحة القرصنة بالإضافة إلى تسليط الضوء على الفوائد الناجمة عن منع هذه الممارسة بشكلٍ تام، كما نود التقدم بالشكر إلى شركات البرمجيات العالمية مثل “أوتوديسك” لالتزامها بتقديم الدعم الكامل لمعالجة هذه المسألة”.

وقال جواد الرضا، نائب رئيس “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” لمنطقة الشرق الأوسط: “بصفتنا ممثلين لإحدى أسرع القطاعات نمواً في العالم، نسعى لتقديم الدعم في مجال التكنولوجيا المبتكرة من خلال المبادرات الرامية إلى نشر الوعي وإرساء السياسات وتعزيز حماية حقوق النشر وأمن المعلوماتية والتجارة والتجارة الإلكترونية. وتؤدي التحديات الناجمة عن قرصنة البرمجيات على نطاق واسع إلى عرقلة تقدم هذا القطاع. ونسعى من خلال التعاون القائم مع الحكومة الكويتية إلى حماية حقوق الملكية الفكرية للشركات المنتمية إلى مؤسستنا وإلى دفع النمو الكلي لكافة قطاع البرمجيات بهدف تطوير البرمجيات والتطبيقات المتخصصة في مجال الأعمال”.

وتساهم “أوتوديسك” في حركة مكافحة قرصنة البرمجيات في الكويت، والتي تعود إلى ارتفاع معدل القرصنة بشكلٍ كبير في هذه البلاد، والتي تقدّر بنحو 62%. وتسعى الشركة إلى توسيع نطاق عملائها في الكويت، حيث تتوافق أهدافها مع “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” الرامية إلى تخفيض ومنع الخسائر الناجمة عن قرصنة البرمجيات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

واختتمت المهندسة أصداف الخالدي، المسؤولة التنفيذية في قسم الإمتثال لمعايير التراخيص لشركة “أوتوديسك”: “تبلغ نسبة البرمجيات التي تمت حيازتها بشكلٍ غير شرعي اليوم نحو 40%، مما يشكل تهديداً كبيراً على سوق البرمجيات العالمي والرواد الجدد الذين يستثمرون الوقت والمال والإبتكار لتوفير منتجاتهم. كما تؤدي هذه المسألة إلى إلحاق الضرر بالمستخدمين بحد ذاتهم، حيث تؤدي البرامج المزيفة إلى تخريب أجهزة الكمبيوتر وفقدان البيانات. ونثمن المساعي الحثيثة التي تقوم بها الحكومة الكويتية ومعالي الشيخة رشا الصباح و”جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” والرامية إلى منع هذه الممارسة غير القانونية، حيث سنعمد إلى تقديم الدعم الكامل بهدف جعل الكويت إحدى الوجهات الإستثمارية في مجال تكنولوجيا المعلومات على صعيد المنطقة”.

  • 1721
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE