×
×

شركة SAP تواصل جهودها لتوفير الكوادر البرمجيّة المؤهلة في الشرق الأوسط

قالت شركة SAP إنها ستواصل جهودها الدؤوبة الرامية إلى سدِّ العجز في الكوادر البرمجية المؤهلة بمنطقة الشرق الأوسء معلنة عن انضمام ثلاثة جامعات مصرية مرموقة إلى برنامج “تحالف الجامعات” العالمي الذي ترعاه الشركة العالمية.

وفي هذا الإطار، سينضمّ طلبة جامعة القاهرة وجامعة عين شمس والجامعة الألمانية بالقاهرة إلى نحو 150 ألف طالب وطالبة من 700 جامعة وكلية حول العالم ممَّن يتدرّبون بالفعل على حزمة حلول SAP.

ويوفر برنامج SAP للطلبة المعرفة المعمَّقة والمتخصِّصة والتجربة العملية الكفيلة بإبراز الأهمية الحاسمة للتكنولوجيا الفائقة ودورها في تمكين الشركات والمؤسسات من الارتقاء بعملياتها الأساسية مثل المحاسبة، ومراقبة النفقات، وإدارة الموارد البشرية، وتخطيط المشروعات، وإدارة المنشآت والمواد الأولية، والمبيعات والتوزيع وغيرها.

وتعليقاً على ذلك قال بروفيسور أشرف منصور، رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة: “سيُساعد برنامج تحالف الجامعات قطاع تكنولوجيا المعلومات المتنامي في المنطقة، وذلك من خلال تزويد خبراء تكنولوجيا المعلومات بالمهارات اللازمة، ومن المهم والمفيد جداً بالنسبة للخريجين وأصحاب الشهادات العليا أن يكونوا على دراية بتكنولوجيا المعلومات قبل دخولهم الأسواق”.

يُشار هنا إلى أنَّ الجامعات الأعضاء في البرنامج الطموح الذي ترعاه شركة SAP تستفيد استفادة حصرية من حلول الأعمال من SAP ويمكنها استخدامها في قاعات المحاضرات بُغية تمكين طلبتها من تطبيق النظريات عبر الشروحات العملية، وتمرينات حل المشكلات، ودراسات الحالة، والبرامج البحثية. وعقب تخرجهم، ستكون لدى الطلاب فكرة أعمق بأهمية التكنولوجيا ودورها في تسهيل عمليات الأعمال المُدمجة وتعزيز التفكير الاستراتيجي، ويزيد من فرصهم في الحصول على وظائف مناسبة.

وكانت تقارير عالمية متخصّصة قد أشارت مؤخراً إلى أن سوق تكنولوجيا المعلومات في مصر ستصل قيمته على الأرجح إلى 1.3 مليار دولار أمريكي سنوياً بحلول العام 2011.

من جهته، قال سيرجيو ماكوتا، المدير التنفيذي لدى SAP الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تلتزم SAP بتلبية الاحتياجات المتنامية بالموارد البشرية المدرّبة في أسواق تكنولوجيا المعلومات في المنطقة التي تمرّ بمرحلة نمو استثنائية متسارعة. ولا يستفيد الطلبة من دوراتنا في حياتهم العملية بعد تخرجهم فحسب، بل إنهم يملكون المعرفة التي تؤهلهم للمساهمة في الارتقاء باستخداماتها”.

وختم ماكوتا تعليقه قائلاً: “أظهرت السوق المصرية إمكانات هائلة خلال الأعوام القليلة الماضية، وتؤكد شراكتنا مع كل من جامعة القاهرة وجامعة عين شمس والجامعة الألمانية بالقاهرة التزامنا إزاء سوق تكنولوجيا المعلومات الواعدة في مصر”.

  • 8287
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE