×
×

انتل تعلن عن مجموعة جديدة من الحاسبات المحمولة

أعلنت شركة إنتل عن مجموعة من المنتجات و الإبتكارات التى ستوسع قاعدة الوصول بالإنترنت و تدعم الترفيه عالى الأداء، حيث أن المعالجات الأكثر قوة وشبكات الواي ماكس اللاسلكية عالية السرعة، تؤذن بعصر جديد تتوافر فيه الإنترنت الكاملة على الأجهزة النقالة.

وخلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها فى المؤتر الصحفى، كشف نور الدين زكى مديرالتسويق إنتل مصر و الشام و شمال أفريقيا عن توافر إصدارات جديدة من معالجات Intel® Atom™ للفئة الناشئة من الأجهزة المدمجة سهلة الاستخدام التي تُدعى(Netbooks) و (Nettops)، والتي ستتيح الاستفادة من الإنترنت أمام فئة جديدة من المستخدمين.

وقال نور الدين زكى: “إن التقارب بين الحواسيب المحمولة والحزمة العريضة اللاسلكية (الواي ماكس) وتقنيات الحواسيب القوية الغنية بالوسائط ذات التحديد العالي، تشير إلى وجود فرص كبرى للنمو. ويتوقع أن يقود الأفراد هذا النمو المقبل وليس الأسر، حيث سيمتلك كل فرد جهازاً حوسبياً أو أكثر، فثمة رغبة فطرية لدى الناس ’للاتصال‘ طوال الوقت، ونرى أن التقنية الشخصية النقالة هي السبيل لتلبية هذه الحاجة”.

تقنية إنتل تساعد الصناعة على الاستفادة من فرص النمومع ظهور فئة مفكرات (Netbooks) هذا العام، تعتقد إنتل أن هذه السنة ستكون الأولى التي ستزيد فيها مبيعات الأجهزة الحوسبية النقالة عن الحواسيب المكتبية. وتوفر الشركة مجموعة متنوعة من المعالجات عالية الأداء وقليلة استهلاك الطاقة وغيرها من تقنيات الحواسيب المتقدمة، لمساعدة الصناعة على الاستفادة من هذه الفرصة من خلال طرح أجهزة متنوعة الأسعار تناسب كافة شرائح المستخدمين.

حيث أن انت بوك مفكرات الشبكة عبارة عن أجهزة نقالة مدمجة يمكن للأطفال ومستخدمي الإنترنت الجدد والراغبين بامتلاك حاسوب إضافي استخدامها لتشغيل تطبيقات الحوسبة الأساسية والاستماع إلى الموسيقى وتبادل البريد الإلكتروني وتصفح الإنترنت. كما يمكن استخدامها لتشغيل الألعاب الأساسية عبر الإنترنت والدخول إلى الشبكات الاجتماعية وإجراء المكالمات الصوتية عبر الإنترنت.

وستستخدم أطقم الرقاقات الجديدة Intel® 4 Series في الحواسيب المكتبية السائدة التي تعمل بأحدث المعالجات المصنعة بتقنية 45 نانومتر Intel® Core™2 Duo و Intel® Core™2 Quad. وأضاف نور الدين زكى أن الناس يرغبون في تخزين جميع أفلام الفيديو عالية التحديد لديهم، والصور والألعاب والموسيقى، في “مكتبة مركزية” واحدة، مع إمكانية الوصول إليها من الأجهزة المحمولة المتصلة بالإنترنت أثناء التنقل.

وقال زكى: “تتجه الإنترنت لتصبح ’عالية التحديد‘، والحواسيب المكتبية المزودة بأطقم الرقاقات الجديدة ستسمح لك بالاستمتاع بحياتك الرقمية ومشاركتها مع من تريد وحمايتها. وهذه الحواسيب تتمتع بقوة المعالجة والرسوميات اللازمة لتشغيل الفيديو عالي التحديد دون أي تقطع، وتقديم أداء محسن للرسوميات ثلاثية الأبعاد، ومجهزة بإمكانات ضخمة للتخزين”.

الواي ماكس: الشبكة التي ستساعد الويب 2.0 على الانتشار
قال نور الدين زكى إن الاتصال اللاسلكي بالإنترنت من أي مكان مطلوب لتعزيز الطريقة التي يستخدم بها الناس الإنترنت اليوم لتنفيذ أشياء مثل إنشاء ومشاهدة الفيديو وتشغيل الألعاب ومشاركة الصور. وقال إن الواي ماكس النقالة ستجعل الإنترنت مفتوحة وسريعة ونقالة، وهي تتطور بسرعة وتحدث تأثيراً عالمياً ملموساً. وقد ذكرت مؤسسة Informa Telecoms أن مشغلي الاتصالات يقومون اليوم بنشر أكثر من 281 شبكة واي ماكس ثابتة ونقالة.

وأضاف زكى: “إن الواي ماكس النقالة هي الحل المناسب، وهذا ما يتم إثباته الآن. وستكون الشبكات اللاسلكية الوسيلة التي سيستخدمها معظم الناس للاتصال، لذا يجب أن تكون قادرة على التعامل مع الويب 2.0. ويعني ذلك أن عليها أن تتمتع بعرض حزمة كبير لنقل البيانات بكفاءة سواء إلى أو من الأجهزة، بسرعة عالية وباستمرار”.

  • 677
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE