×
×

أواكل تكرّم الطلبة المصريين الفائزين في مسابقة أكاديمية أوراكل العالمية

قالت اليومَ أوراكل إنَّ طلبة من أربع مدارس مصرية نالوا مراتبَ متقدمة في المسابقة العالمية التي نظمتها أكاديمية أوراكل في مجال نمذجة البيانات لعام 2008. وفاز الطلبة المصريون بهذه المراتب إلى جانب طلبة فائزين من رومانيا وصربيا وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية. وقالت أوراكل إن الطلبة الفائزين استحقوا التكريمَ لتميزهم في مهاراتهم التحليلية والتقنية التي طبقوها في إعداد قاعدة بيانات ترصد بيانات الأرصاد الجوية وتخزنها.

وأعلنت أوراكل أن الفرقَ المصرية التالية قد أحرزت مراتبَ متقدمة في مسابقة أكاديمية أوراكل العالمية لهذا العام:

• مدرسة زهران التجريبية (المرتبة السابعة): تحت إشراف المعلمين داليا السيد فكري ومحمد زكي، وذلك عن مشروع: Pharaon Navigation.
• المدرسة الريادية (المرتبة الثامنة): تحت إشراف المعلمة سهى طه البوص، وذلك عن مشروع: Wind Spark.
• مدرسة جمال عبدالناصر التجريبية (المرتبة التاسعة): تحت إشراف المعلم رأفت محمد راشد، عن مشروع: Solar Clean Car.
• مدرسة الفجر الجديد الحديثة (المرتبة العاشرة): تحت إشراف المعلمة سامية سيد ملخية، عن مشروعها: SNDS.

جديرٌ بالذكر أنَّ أكاديمية أوراكل ترعى المسابقة السنوية بُغية تمكين طلبتها من الارتقاء بمهارات الأعمال والقدرات التقنية التي باتت من المتطلبات الأساسية المُلحة لدعم مسيرتهم المهنية في القرن الحادي والعشرين. ويطبِّق منتسبو الكلية المشاركون في المسابقة العالمية المهارات التقنية والتحليلية المتقدِّمة التي تحقق لهم التنافسية الحقيقية في سوق العمل العالمية.

ويتعيَّن على الطلبة المشاركين في المسابقة المفتوحة أمامَ كافة الطلبة الملتحقين في أكاديمية أوراكل حول العالم أن يحلِّلوا متطلبات شركة أو مؤسسة ما، ومن ثمَّ أن يطوِّروا نمذجة بيانية توضِّح تدفق المعلومات على امتداد تلك الشركة أو المؤسسة. وفي العادة، يدرس الطلبة هذه العملية المتداخلة والمتشعِّبة والمتقدِّمة في المرحلة الجامعية، وهي ذات أهمية حاسمة في بناء نظم قواعد البيانات.

واستقطبت المسابقة السنوية في دورتها لعام 2008 أكثر من 100 مشاركة، حيث تم تشكيل لجنة تحكيم تضمُّ في عضويتها خبراء متطوعين من عالم الأعمال والمؤسسات الأكاديمية لتقييم كلِّ مشاركة على حد ورصد تميّزها سواء فيما يتعلق بعالم الأعمال أو فيما يتصل بالتقنيات أو الاتصالات.

وقالت كلير دولان، نائب رئيس وحدة المواطنة المؤسسية في أوراكل: “يسرُّ أكاديمية أوراكل أن تكرِّم هذه النخبة من الطلبة على إنجازها وأدائها المتميِّز في مسابقة هذا العام. إذ برزت هذه النخبة من بين عدد غير مسبوق من المشاركات من الملتحقين في مراكز أكاديمية أوراكل حول العالم، الأمر الذي يؤكد أنهم يملكون القدرات التقنية ومهارات الأعمال التي يحتاجونها لنيل أفضل الشواغر الوظيفية المتاحة ومتابعة مسيرتهم العملية بكلِّ تميّز”.

من جهته، قال براد سافر، كبير مديري أكاديمية أوراكل: “المتسابقون المشاركون في مسابقة هذا العام هو نخبة النخبة من الملتحقين في أكاديمية أوراكل حول العالم. وقد قدَّم هؤلاء الطلبة أفضل ما لديهم في هذه المسابقة ليؤكدوا فهمهم لمتطلبات بيئة العمل في القرن الحادي والعشرين وامتلاكهم لمهارات الأعمال والقدرات التقنية الكفيلة بجعلهم ينطلقون نحو المستقبل بكلِّ ثقة. وتؤكد نمذجة البيانات التي وضعوها قدراتهم ومهاراتهم الاستثنائية، كما تجسِّد قصة نجاح مشرقة ومشرِّفة في مراكز أكاديمية أوراكل حول العالم. ولابدّ من أن نشيدَ على جهودهم وتميّزهم”.

من جهته، قال حسين حمزة، مدير أوراكل مصر/منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نفخر حتماً بالإنجاز المتميز الذي حققه المشاركون من جمهورية مصر العربية في هذه المسابقة الدولية. كما أودُّ أن أقدِّم الشكرَ لمعلميهم الذي شاركوا مشاركة مكثفة ومتحمِّسة في برنامج أكاديمية أوراكل ونقلوا حماسهم وتميزهم إلى طلبتهم. وتظهر المراتب المتقدمة التي حققها طلبتنا أهمية التزامنا إزاء أكاديمية أوراكل والمبادرة التعليمية المصرية، كما تبرز أهمية تزويد طلبتنا بمهارات تقنية المعلومات والأعمال التي يحتاجونها في بيئة العمل في القرن الحادي والعشرين والتي ستمكنهم من تحقيق التنافسية اللازمة لا محلياً فحسب، بل عالمياً أيضاً”.

وقالت داليا السيد فكري معلمة أكاديمية أوراكل والمعلمة في مدرسة زهران التجريبية: “أفخر بأن الفريقَ الذي أشرفُ عليه قد حقق المرتبة السابعة في المسابقة الدولية. ولاشك أن هذه النتيجة المتقدمة ما كانت لتتحقق لولا الجهود المضنية على مدار أربعة أعوام. وتضع مسابقة أكاديمية أوراكل الدولية الطلبة في بيئة عمل حقيقية، حيث يتعيَّن عليهم أن يطبقوا مفاهيم الأعمال ومتطلباته في وضع نماذج بيانات معينة. وعبر مشاركتهم في المسابقة، فإن الطلبة يكتسبون المهارات الحرفية القيِّمة والمعمَّقة التي توفر لهم فرصَ عمل رائعة في المستقبل”.

وعلى الصعيد نفسه، قالت سهى طه البوص، معلمة أوراكل وأستاذة العلوم التي أشرفت على فريق المدرسة الريادية: “مشاركتنا في هذه المسابقة العالمية جعلتنا نتفاعل مع مفاهيم غير مسبوقة بالنسبة لنا، كما جعلتنا نتفوق على أنفسنا ونقدِّم أفضل ما لدينا من قدرات كامنة. وقد رحبنا منذ البداية بفرصة مشاركة تجربتنا ومعرفتنا وإثبات قدراتنا عبر منافسة أقراننا في أكاديميات أوراكل حول العالم”.

من جانبه، قال الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم المصري: “نودُّ أن نتوجه بالتهنئة الصادقة إلى طلبتنا ومعلمينا في مدرسة زهران التجريبية، والمدرسة الريادية، ومدرسة جمال عبدالناصر التجريبية ومدرسة الفجر الجديد الحديثة على هذا الفوز والإنجاز المتميِّز الذي يتوِِّج جهودهم المخلصة. لقد احتل طلبتنا مراتب متقدمة ضمن العشرة الأوائل في مسابقة أكاديمية أوراكل العالمية لنمذجة البيانات، ونحن نحثّ طلبتنا الآخرين على أن يقتدوا بهؤلاء في جهودهم وإخلاصهم”.

  • 8264
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE