×
×

أيه بي سي ومنصات تاك للإدارة تندمجان مع برمجيات آي بي إم

أعلنت شركة أيه بي سي الرائدة عالمياً في خدمات الطاقة الحرجة المتكاملة والتبريد عن خططها لدمج منصات إدارة برامج أيه بي سي (APC) وتاك (TAC) مع برنامج إدارة الطاقة من آي بي إم (IBM) تيفولي مونيتورينج (Tivoli Monitoring). وتعتبر أيه بي سي وتاك جزءاً من شركة شنايدر إلكتريك الرائدة عالمياً في مجال إدارة الطاقة وتوفر الشركة أنظمة البنية التحتية الحقيقية وإدارة المباني للزبائن حول العالم. وسيسمح التكامل الذي يتم تطويره حالياً لمنصة الإدارة من أيه بي سي (InfraStruXure Central®) ونظام إدارة المباني من تاك وبرنامج آي بي إم تيفولي مونيتورينج في التشارك في نقاط البيانات الأساسية ومن ضمنها تبليغات الإنذار، البيانات التاريخية، ومعلومات متابعة الأصول. وسيوفر الحل المتكامل الرؤية، التحكم، والعمل الآلي المطلوب لإدارة أكثر فعالية من خلال السماح بتحسين أداء البنية التحتية الحقيقية لمراكز البيانات، وأنظمة المباني مع المحافظة على مستويات خدمات تقنية المعلومات.
ومن خلال دمج (InfraStruXure Central) مع تاك وتيفولي، سيتمكن المدراء من المشاهدة، القيام بملاحظة الروابء وتحديد عوامل عمليات الشركة وأصول تقنيات المعلومات للبنية التحتية الحقيقية. وستساعد النتيجة في مراقبة وإدارة الجهود لخفض الخطر، رفع مستويات توفر نظام مركز البيانات وزيادة كفاءة الطاقة.

وقال جون ديبيبو نائب رئيس أيه بي سي لحلول مراكز البيانات والبرمجيات والخدمات: ” بعد انتهاء عمليات التكامل مع برنامج آي بي إم تيفولي مونيتورينج، سيتمكن المسؤولون عن إدارة تقنية المعلومات من اتخاذ قرارات مطلعة عن عمليات الأعمال الحرجة، البنية التحتية الحقيقية، وأنظمة إدارة البناء وكيفية نشر البنية التحتية بشكل فعال.

على سبيل المثال، يمكن لأحد المستخدمين اختيار نقل التطبيقات التجارية الحرجة إلى رف، صف، أو حتى مركز بيانات بديل في حال فقدان الازدواجية في التبريد أو يمكن اختيار ترك التطبيقات الأقل حرجاً تعمل في بيئة الخطر الأعلى. ولن يتمكن الزبائن قريباً من تحديد أفضل موقع (حقيقي أو افتراضي) لأصول تقنية المعلومات لديهم فحسب ولكنهم سيتمكنون أيضاً من تعديل استخدام تطبيقاتهم بالاعتماد على المعلومات التاريخية والآنية بخصوص استخدام الطاقة وتوفر التبريد والطاقة.”

وقال ستوارت ماك إيرفين مدير الأسواق الناشئة لآي بي إم تيفولي: ” يسعدنا التعاون مع أيه بي سي وتاك في جهود آي بي إم لمساعدة الزبائن ليصبحوا أكثر كفاءة في مجال الطاقة. ومن خلال العمل المشترك، سيصبح لدينا قدرات إدارة شاملة ستوفر للزبائن الأدوات المناسبة للإدارة الفعالة والتحكم في استهلاك الطاقة وتكاليفها ولكن ليس على حساب خدمات الأعمال الحرجة.”

وتسمح حلول برامج أيه بي سي المبتكرة الإدارة الفعالة للبنية التحتية لتقنية المعلومات على مستوى الشركة بما فيها مساحة المكان، الطاقة، التبريد، الكابلات، والحماية. وتخفض أيه بي سي (InfraStruXure Central) من تكاليف الدعم وتمنع التوقف من خلال الحل السريع للمشاكل البيئية والحقيقية.

وقال ديفيد شاو المدير التنفيذي لخدمات مركز البيانات في نظام سيسترز أوف ميرسي الصحي في سانت لويس: ” يعطينا (InfraStruXure Central) مستوى عالياً من التحكم والرؤية وتعد البنية التحتية لأنظمة المعلومات عنصراً حرجاً في قدرتنا على تقديم أعلى درجات الرعاية الصحية. ويوفر (InfraStruXure Central) كلاً من أدوات المراقبة ومعلومات الإدارة المطلوبة للمحافظة على أساس البنية التحتية في بيئتنا. وهذا يسمح لنا من حل نقاط الخطر بشكل فعال أو مواجهة الانقطاعات قبل أن تصبح انقطاعاً في الخدمة. ومن خلال المشاركة في التحذيرات والإنذارات مع برنامج آي بي إم تيفولي مونيتورينج سيصبح بإمكاننا تحقيق فهم أفضل لتطبيقات المهمات الحرجة التي قد تتأثر من الأحداث التي قد تخلق المشاكل وبدورها تحدد أفضل سلوك يمكن القيام به لخفض وقت الانقطاع.”

وتوفر أنظمة تاك لإدارة المباني اليوم التكامل مع برمجيات آي بي إم تيفولي للمراقبة من خلال (SNMP) مما يدعم تبادل بيانات العمليات الحرجة والإنذارات في الوقت المناسب. ومن خلال هذا التكامل سيتمكن المدراء من المعرفة والتحكم بأنظمة المنشآت التي تدير التوزيع الكهربائي، التدفئة، التهوية، الإضاءة، التكييف، والأمن. وهذا ما يوفر معلومات متكاملة لإدارة الطاقة يمكن أن توفر تقارير أماكن استهلاك الطاقة وما هو المستهلك الأكبر لهذه الطاقة. وسيتمكن المدراء من التحكم اليدوي أو الآلي بالاعتماد على الاحتياجات، استهلاك الطاقة، أو التكلفة. وبالإضافة لذلك، سيتركز التكامل على وظائف الأمن بما فيها التحكم بالدخول، اكتشاف المتطفلين، الإعلام بالأحداث، وإدارة التصوير الرقمي.

وقال رودمان سانت اماند مدير الحسابات الإستراتيجية في تاك: ” تاك مسرورة جداً بالعمل مع أيه بي سي وآي بي إم تيفولي لتوفير حل شامل للمراقبة وإدارة الطاقة يمكن أن يساعد الزبائن في زيادة كفاءة الطاقة في مراكز البيانات وأنظمة المباني.” ” ويعتمد الحل الجديد على مستوى الإنذار والازدواجية الموجودة لدينا.”
وسيسمح حل المراقبة المشترك من أيه بي سي، تاك، وآي بي إم للمستخدم في:
الكشف عن ومراقبة التغيرات بشكل آني في مجال الطاقة والتبريد بالإضافة إلى فهم أصول تقنية المعلومات والتطبيقات التجارية المرتبطة والتي قد تتأثر بالتغيير.

متابعة التحركات، الإضافات، والتغيرات في الأصول الحقيقية لتقنية المعلومات.

تحسين الاستفادة من الطاقة الفعلية، التبريد، طاقات الرفوف الاستيعابية بالإضافة إلى تحقيق الحجم المناسب لبيئة تقنية المعلومات.

التوقع بشكل أفضل وتجنب التوقف المحتمل بسبب أعطال المكونات الصلبة أو الحوادث المتعلقة بالطاقة.

متابعة المعلومات التاريخية المتعلقة باستخدام أصول تقنية المعلومات والطاقة المتعلقة ومتطلبات التبريد لتنفيذ أفضل لاستراتيجيات مراكز البيانات الحالية والمستقبلية.

تكامل وظائف أمن مراكز البيانات مثل التحكم بالدخول، اكتشاف المتطفلين، وإدارة التصوير الرقمي.

التحكم المحسن بإدارة المباني في مجال التدفئة، التهوية، والتكييف.

وتتوقع أيه بي سي من الزبائن توفر النظام المتكامل لأيه بي سي، تاك، وآي بي إم حول العالم في عام 2009. واليوم يمكن للزبائن الاتصال بأي من الشركات المشتركة في البرنامج للبدء في عملية تقييم المنشآت الحالية وإستراتيجية مراكز البيانات لتحقيق إدارة أفضل وتحكم محسن لاستهلاك وتكاليف الطاقة.

  • 8262
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE