×
×

مايكروسوفت تؤكد استمرار مبيعات ويندوز اكس بي حتى يونيو 2010

بعد أن كان من المقرر وقف مبيعات ويندوز إكس بي في 30 يونيو/حزيران الجاري، صرحت شركة مايكروسوفت أن مبيعاته يمكن أن تمتد حتى شهر يونيو ،2010 لكن استخدامه سيقتصر على أجهزة الكمبيوتر رخيصة الثمن.

يأتي هذا القرار عقب القرار الذي اتخذته الشركة في شهر إبريل/ نيسان الماضي بمد حياة ويندوز إكس بي لأجهزة الكمبيوتر المحمول رخيصة السعر حتى نفس الموعد.وجاء هذا القرار بعد أن استغلت شركات “دل” و”إتش بي” و”لينوفو” ثغرات في بنود تراخيص شركة مايكروسوفت وذلك من أجل إطالة عمر ويندوز إكس بي على الأجهزة التي تصنعها تلك الشركات.

وفي بيان لها أمام معرض كمبيوتكس (Computex) التجاري الدولي بتايوان، ذكرت الشركة أن هذا القرار جاء بناءً على طلب الكثير من العملاء باستخدام ويندوز “إكس بي” على الأجهزة رخيصة الثمن.

ويرى الخبراء أن هذا القرار نبع أيضاً بسبب عدم قدرة أجهزة الكمبيوتر رخيصة الثمن على تشغيل ويندوز “فيستا”- الإصدار الجديد من نظام التشغيل، في الوقت الذي تستخدم الكثير من أجهزة الكمبيوتر المحمول رخيصة الثمن نظام “ليناكس”- وهو أحد منافسي نظم التشغيل الخاصة بشركة مايكروسوفت.

من ناحية أخرى، حققت بعض أجهزة الكمبيوتر المحمول الأقل تكلفة- مثل أجهزة Asus Eee PC نجاحاً كبيراً وشعبية واسعة النطاق. وتتوقع شركة IDC للأبحاث أن مبيعات أجهزة الكمبيوتر الدفتري الأقل تكلفة قد تصل إلى تسعة آلاف وحدة في عام 2012.

الجدير بالذكر أن قرار شركة مايكروسوفت بإطالة عمر استخدام ويندوز “إكس بي” لأجهزة الكمبيوتر المحمول والكمبيوتر الدفتري الأقل تكلفة يشمل تلك الأجهزة التي تحتوي على ذاكرة بسعة 1 غيغابايت، وقرص صلب تصل سعته إلى 80 غيغابايت، ومعالج تشغيل لا تتخطى سرعته 1 غيغابايت، وشاشة لا يتعدى قطرها 2.10 بوصة ولا تعمل بخاصية اللمس.

وحتى الآن لم تحدد شركة مايكروسوفت مواصفات أجهزة الكمبيوتر رخيصة الثمن التي سيستمر تشغيل ويندوز إكس بي عليها- على خلاف أجهزة الكمبيوتر المحمول والكمبيوتر الدفتري، ولكنها ذكرت أنها تعمل حالياً مع نحو عشرين شركة من مصنعي الكمبيوتر لتحديد هذه المواصفات.

هذا وتنص بنود اتفاقيات تراخيص شركة مايكروسوفت مع مصنعي الكمبيوتر أنه يتوجب على تلك الشركات التوقف عن عرض ويندوز إكس بي كخيار لاستخدامه على الأجهزة الجديدة بدءاً من 30 يونيو. ومع هذا، فقد تجاهل بعض مصنعي الكمبيوتر هذه الاتفاقية من خلال شحن أجهزة كمبيوتر محملة بنسخ معينة من ويندوز “فيستا” بها تصريح يمكن من خلاله التحول لاستخدام نظام التشغيل القديم- ويندوز “إكس بي”.

وكان المستخدمون قد شعروا بشيء من الإحباط إزاء تصريح شركة مايكروسوفت في وقت لاحق منذ شهرين بقرب انتهاء نظام التشغيل ويندوز “إكس بي”، لكن هذا الخبر لم يأتِ فجأة، فقد ذكرت شركة مايكروسوفت في “إرشادات دورة حياة الدعم” الخاصة بالمنتج المصير الحتمي لويندوز “إكس بي” منذ عام 2001 إلا أن اقتراب إنهاء عمل ويندوز “إكس بي” جذب انتباه الكثيرين هذه المرة أكثر منه في أي منتج سابق، حيث لم يلتفت المستخدمون كثيرا عند انتهاء العمل بويندوز ،2000 على سبيل المثال.

بالطبع يرجع ذلك إلى سببين رئيسيين؛ أولهما هو أن ويندوز “إكس بي” كان أكثر نظم التشغيل شيوعاً حول العالم، لاسيما وأن نظام التشغيل ويندوز “فيستا” لم ينل الشعبية التي استطاع “إكس بي” تحقيقها. أما السبب الثاني فيتمثل في أن الشركات المسؤولة عن البرامج التي تعمل مع “ويندوز” تتباطأ في إجراء عمليات التحديث، في الوقت الذي يرفض الكثير من المستهلكين استخدام ويندوز “فيستا” ويفضلون عليه ويندوز “إكس بي”.

  • 8251
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE