×
×

إتش بي توفر التكنولوجيا اللازمة لشركة دريم وركس للأفلام المتحركة

سيسعد عشاق الأفلام في كل العالم من التطور الضحم التي ستشهده أفلام الرسوم المتحركة الناتج عن الشراكة بين شركتي “إتش بي” ودريم وركس للأفلام المتحركة DreamWorks Animation SKG لإنتاج فيلم كونج فو باندا.

وقد شاركت “إتش بي” كلٍ من دريم وركس للأفلام المتحركة ونيكولوديون Nickelodeon وماكدونالدز في ابتكار وسيلة تجعل الفيلم أكثر تفاعلاً مع الجمهور خارج دار السينما وذلك عن طريق استخدام الباندا في حملة “الكمبيوتر شخصي من جديد” الإعلانية وتشجيع الجمهور على تحميل رقصة الباندا والاستمتاع بها مع العائلة.

وقال جيفري كاتسنبرج، الرئيس التنفيذي ومدير شركة دريم وركس للأفلام المتحركة: “نحن نعمل مع “إتش بي” منذ أعوام لتطوير وتطبيق التكنولوجبا اللازمة لتحسين الناحية الابتكارية لدينا. وبفضل تكنولوجيا “إتش بي” أصبح فريق عمل دريم وركس الآن قادراً على انتاج أفلام تمتاز بالابداع والتفاصيل العالية لم تكن تستطيع انتاجها منذ عام مضى.”

وتعتبر التكنولوجيا والتسويق وراء الفيلم هما أحدث مثال للتعاون المستمر بين شركتي “إتش بي” ودريم وركس والتي تعتبر دائماً السبب وراء “كل ما هو جديد وكبير” في عالم الإعلام والترفيه. مزيد من المعلومات عن “إتش بي” و كونج فو باندا متوفره على http://hp.com/kungfupanda

وقالت باتريشيا ترود، مديرة التسويق بمجموعة الأنظمة الشخصية بـ”إتش بي” الشرق الأوسط: “تحرص “إتش بي” دائماً على تقديم كل ما هو جديد لتساعد عملائها على التعبير عن قدرتهم الابداعية سواءاً كانت شركات كبيرة أو أشخاص. وبمشاركة شركات كبيرة مثل نيكولوديون Nickelodeon وماكدونالدز في نشر قصة كونج فو باندا استطعنا أن نضيف إثارة وحيوية لأعمال دريم وركس”.

تكنولوحيا “إتش بي” المستخدمة في الفيلم
لقد شاركت “إتش بي” دريم وركس في انتاج فيلمي “شريك” Shrek و”بي” Bee Movie من خلال تقنياتها المتطورة. كما ساعدت تكنولوجيا “إتش بي” فريق عمل دريم وركس على تخطي كافة التحديات لنقل قصة كونج فو باندا للجمهور الذي سيشاهد مجموعة كبيرة من المشاهد الصعبة الموجودة بفضل محطات أعمال “إتش بي” بمعالجات متعددة النواة.

ولقد ساعدت تكنولوجيا “إتش بي” دريم وركس للرسوم المتحركة على استخدام أكبر عدد من الكاميرات المتحركة في كل أفلامها حتى الآن. وقد استطاعت دريم وركس من احداث ثورة ابداعيه في فيلم كونج فو باندا من خلال 40 محطة عمل خاصة بـ”إتش بي” والتي تعتبر من أقوى محطات الأعمال التي تم استخدامها. وفي حقيقة الأمر لقد احتاج هذا الفيلم أكثر من 24 مليون ساعة عمل والتي تعتبر أربع مرات أكثر من المدة التي استغرقتها الشركة في فيلم شريك.

كونج فو باندا خارج دار السينما
ابتكرت نيكولوديون Nickelodeon بمشاركة “إتش بي” ودريم وركس للرسوم المتحركة رقصة الباندا لكي يتمكن الأطفال وعائلاتهم من تعلم رقصات شخصيات الفيلم. كما وفرت “إتش بي” مجموعة كبيرة من الأشكال والشخصيات الثلاثية الأبعاد الموجوده بالفيلم على موقعها الالكتروني.

ويتوفرالفيديو الخاص بتعليم رقصة الباندا بالإضافة إلى الأشكال على موقع “إتش بي” الإلكتروني الخاص بكونج فو باندا وعلى موقع نيكولوديون Nickelodeon الإلكتروني وموقع ماكدونالدز الإلكتروني. كما يتم عرض هذا الفيديو في مطاعم ماكدونالدز.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم عرض رقصة الباندا على الموقع الإلكتروني الخاص بوجبة الأطفال الخاصه من ماكدونالدز وستتواجد رسومات الباندا على مطبوعات ماكدونالدز.

ويستطيع الأطفال ابتكار فيديو خاص بهم يحتوي على صور وموسيقى الباندا على موقع نيكولوديون Nickelodeon الالكتروني الخاص بالأطفال حيث يستطيع الأطفال مشاركة الفيديو مع أصدقائهم وعائلاتهم وفي الوقت نفسه مشاركة آرائهم على حائط كونج فو باندا والتصويت للشخصيات المفضلة لديهم.

  • 8250
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE