×
×

إنتل تطالب بزيادة التركيز على أفريقيا

بعد زيارة رئيس مجلس إدارة إنتل لكيجالي في رواندا العام الماضي أثناء فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات “اتصالات أفريقيا Telecom Africa”، سيقوم جون ديفيز نائب رئيس إنتل لمجموعة المبيعات والتسويق والمدير العام لبرنامج إنتل “العالم للأمام Intel World Ahead”، بزيارة القاهرة لإلقاء كلمة في مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات “اتصالات أفريقياAfrica” ITU Telecom” الذي يقام في القاهرة خلال الفترة من 12 إلى 15 مايو الجاري، في إطار جهود إنتل المستمرة لتضييق الفجوة الرقمية وتعاونها مع الأسواق والحكومات المحلية. سيلقي ديفيز كلمته يوم الثلاثاء 13 مايو الساعة التاسعة صباحا وعنوانها: “أفريقيا المتغيرة: مسببات الطلب وعوامل الابتكار”.

ركزت إنتل على عدة مشاريع في جميع أنحاء المنطقة، عن طريق المبادرات الجارية في العديد من الدول الأفريقية مصر ، المغرب ،كينيا ، الجزائر ، جنوب أفريقيا ، نيجيريا. وتهدف إنتل إلى توفير الفرص للمشاركة في الإقتصاد العالمي اليوم عن طريق الإعتماد على تكنولوجيا المعلومات والإتصالات التي تدعم تحقيق تقدم كبير في ربط البليون القادم من المستخدمين بعالم من الفرص.

يقول ديفيز: “يمثل معرض ومؤتمر اتصالات أفريقيا ITU Telecom Africa منتدى ممتازا لرجال الأعمال والمستثمرين والشركات والحكومات لمناقشة الموضوعات المهمة ومن بينها تكنولوجيا الواي ماكس ونشرها في أفريقيا وجميع أنحاء العالم. ويكمل ديفيز حديثه قائلا: “برنامج إنتل العالم للأمام World Ahead له دور وإسهام أساسي في تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأسواق الأفريقية الأساسية وفي معرض اتصالات أفريقيا سنتواجد في قلب الجدل الثري والعديد من الأفكار التي تشكل مستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة”.

تعمل إنتل جاهدة بالتعاون مع المؤسسات والشركات العالمية والمحلية على زيادة قدرات المجتمعات من خلال توفير المعرفة العملية وبرامج التعليم وحلول تكنولوجيا المعلومات الشاملة التي تم تخصيصها لاحتياجات السكان المحليين. وتتضمن بعض هذه البرامج تطوير حاسبات كاملة المزايا للمستخدمين الجدد الذين يتعاملون مع أجهزة الكمبيوتر للمرة الأولى والحاسبات الشخصية المخصصة التي تلبي احتياجات بعينها خاصة بالمناطق الجغرافية وقطاعات السوق وتوسع من تكنولوجيا الواي ماكس وتجارب تشغيلها في جميع أنحاء العالم والتعاون مع الحكومات المحلية والمؤسسات بشأن برامج نشر التكنولوجيا الرقمية.

على المستوى العالمي، تعمل إنتل كذلك على تدريب 10 ملايين معلم على الاستخدام الفعال للتكنولوجيا في التعليم والتبرع بمائة ألف حاسب للفصول الدراسية في تطوير المجتمعات لترويج الاستخدام الفعال للتكنولوجيا من أجل تحسين التعلم. يقول الدكتور خالد العمراوي، مدير عام إنتل مصر والشام وشمال أفريقيا: “تلتزم إنتل بتضييق الفجوة الرقمية في أفريقيا، ومصر نموذج ممتاز على إسهام الشراكة بين القطاع العام والخاص والتعاون مع المنظمات المدنية والجمعيات الأهلية في نشر الحاسبات والإنترنت والتعليم والاتصالات على نطاق مجتمعات بكاملها”.

يمثل معرض ومؤتمر أفريقيا تليكوم هذا العام فرصة لالتقاء واتحاد الجهات المعنية من المنطقة والعالم مع إنتل في تسليط الضوء على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أفريقيا: القارة التي تشهد تحولات كبيرة. وسيركز المنتدى نفسه على الابتكار وعدد كبير من القضايا والجدل الثري حول الموضوعات المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويمثل المؤتمر نقطة تجمع للجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص والمفكرين من أجل مناقشة تقنيات الصناعة الأكثر ابتكارا وقضاياها البارزة، كما سيلقي منتدى الاتحاد الدولي للاتصالات هذا العام الضوء على حقيقة وضع ومكانة القارة الإفريقية، وعوامل السوق الخاصة بها والعناصر الضرورية للحفاظ على مستوى قدراتها وإمكانياتها.

  • 8201
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE