×
×

جمارك دبي تطلق النظام الجمركي الإلكتروني الجديد “مرسال 2”

تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، واستراتيجيته لإمارة دبي 2007-2015، أطلقت جمارك دبي، إحدى أبرز المؤسسات الرائدة في تطوير بيئات التجارة والعمل الإلكترونية الخالية من الورق، نظام “مرسال 2″، الذي يتيح المجال أمام عملاء الدائرة لإتمام معاملاتهم التقليدية، بشكل الكتروني ومن دون الحاجة إلى زيارة الدائرة.

ويمكّن النظام “مرسال 2” جمارك دبي من تنفيذ أساليب عمل جديدة خاصة بالعمليات الجمركية وتقنية المعلومات وإدارة المعلومات، يمكن تشغيلها من خلال موظفين أكفاء ومؤهلين تأهيلاً عالياً، وذلك دعماً لرؤية جمارك دبي واستراتيجية دبي بأن تصبح مركزاً عالمياً للتجارة والمال والسياحة.

وتعليقاً على إطلاق النظام الجديد، قال جمعة الغيث، المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي في جمارك دبي: “يتيح مرسال 2 للشركات تقديم التصاريح للجمارك على مدار الساعة، وتلقي ردّ من الدائرة إلكترونياً، خلال دقائق”.

وتابع الغيث: “كما يمكّن النظام الجديد جمارك دبي وشركاءها من رفع مستوى أمن سلاسل التوريد في منظومة التجارة العالمية، في الوقت الذي تسهل فيه حركة الشحن القانوني”.

ويأتي إطلاق هذا النظام كجزء من برنامج التطوير والتحديث الذي تعتمده جمارك دبي، والهادف إلى تصميم سياسات وإجراءات فعّالة تسهم في دعم التجارة. كما يهدف البرنامج إلى تطبيق أحدث التقنيات واعتماد الإمكانات البشرية الكفؤة بُغية دعم مسيرة التطوّر لجمارك دبي حتى العام 2015 وما بعده.

وتعتمد جمارك دبي، بالتعاون مع مؤسسة اتصالات، أحدث التقنيات لتحقيق الرؤية والتفويض المتعلق بالقانون الاتحادي للتجارة الإلكترونية فيما يختص بالتواقيع الإلكترونية.

وينبغي على عملاء جمارك دبي تقديم طلب إلى مؤسسة اتصالات لتثبيت نموذج إلكتروني للتواقيع الرقمية على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، لاستخدامه في توقيع التصاريح الجمركية عند تقديمها لجمارك دبي.

ويأتي إطلاق هذا البرنامج، تلبية لحاجة الشركات إلى السرعة والكفاءة والأمان في عمل سلاسل التوريد العالمية. وكانت الضغوط العالمية قد ازدادت في السنوات الأخيرة من أجل تحقيق خفض في تكاليف العمليات التجارية ورفع سرعة التخليص الجمركي، وهو الأمر الذي لا يمكن تحقيقه إلا بتسهيلات تجارية والتزام أفضل، وعمليات ومعاملات أعلى جودة وأوضح شفافية وأكبر اعتمادية.

وقال منذر حسين، رئيس الخدمات اللوجستية في مركز تجهيز حقول النفط المحدود، معلقاً على إطلاق النظام الجديد: “لطالما وجدنا جمارك دبي ملتزمة باستمرار تسهيل الإجراءات الجمركية وتبسيطها. وقد شهدت عمليات التوثيق الجمركي الإلكترونية، منذ إطلاقها، تطوراً ملحوظاً”.

وأضاف قائلاً: “سيخفض النظام الجديد حتماً من وقت إعداد الوثائق الجمركية. فمن المهم أنه لم يعد مطلوباً منا تقديم أية أوراق بمجرد أن يتم تجهيز الوثائق إلكترونياً لمرة واحدة في البداية، لذا سيصبح بإمكاننا تحقيق وفر في القرطاسية إلى جانب الوفر الأكبر في الجهد البشري عند الذهاب إلى الجمارك لتقديم المعاملات والأوراق”. وأضاف حسين: “من الجوانب المهمة في مرسال 2 الموافقة السريعة التي نحصل عليها والتي تضمن تسريع إنجاز عملياتنا، وهذه ليست إلا إحدى الفوائد العديدة التي يؤمنها النظام”.

وبدورها أعربت شركة “دانزاس” الإمارات المحدودة، عن شكرها لجمارك دبي لقاء تقديمها مثل هذا النظام الغني بالتسهيلات لمجتمع الأعمال من أجل تعزيز أنشطة الأعمال اليومية.

وقال لال بريمراتن، مدير العمليات في قطاع الالتزام الجمركي لدى “دانزاس”: “استطعنا أن نلمس الفوائد العديدة التي يقدمها النظام الجديد “مرسال 2” لمجتمع الأعمال المحلي في مجال إتمام المعاملات الجمركية، سواء للاستيراد أو التصدير. وإضافة إلى ذلك، سيتمتع مقدمو الخدمات اللوجستية، مثل “دانزاس الإمارات المحدودة”، والذين يمثلون عدداً من العملاء، بالقدرة على إجراء التصاريح بسرعة أعلى من ذي قبل. كما يتمتع النظام الجديد بإمكانات أخرى مثل خدمة ما قبل التخليص، والاستخدام من خلال واجهة الاستخدام الخاصة بنظامنا، وإرسال واستقبال الرسائل، وتحميل الفواتير، إلى جانب الميزة الأبرز وهي أن العمل يتم في بيئة خالية من الورق”.

  • 8150
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE