×
×

“اتصالات” رائدة خدمات الانترنت عالي السرعة (HSPA)عبر الهواتف المتحركة في المنطقة

أبوظبي 2 ابريل 2008: نشرت المنظمة العالمية للهواتف المتحركة على موقعها على الانترنت (http://hspa.gsmworld.com/case-studies/default.asp) دراسة عن خدمات “اتصالات” للإنترنت عالية السرعة عبر الهواتف المتحركة، تضمنت عرضاً لجهود “اتصالات” ومبادراتها في تطوير عملية التحول إلى هذه التقنية التي تشكل مستقبل صناعة الإنترنت، وذلك نظراً لما تتمتع به من سرعة عالية بالإضافة إلى سهولة الوصول إليها. وذكرت الدراسة أن “اتصالات” تهدف إلى رفع سرعة التحميل إلى 14.4 ميجابت في الثانية بعد أو وصلت بها الآن إلى 7.2ميجابت/الثانية كما تقوم بدراسة دور البث التلفزيوني الخاص بأجهزة الهاتف المتحرك – عبر معيار خدمات الجيل الثالث المتقدمة – في تعزيز خدمة بث وتنزيل الفيديو المتحرك التي توفرها حالياً.

وبينت الدراسة أن “اتصالات” -“أفضل مشغل في منطقة الشرق الأوسط للعام 2007″( )، قد أرست المعايير لخدمات الاتصالات المتحركة بواسطة الحزمة العريضة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت أول مشغل يطرح خدمات الجيل الثالث في منطقة الشرق الأوسط وذلك في ديسمبر 2003، كما كانت سباقة أيضاً إلى تحديث شبكتها الكاملة للجيل الثالث إلى مستوى “HSPA” (النفاذ عالي السرعة إلى حُزم البيانات) في ديسمبر 2005.

ومن خلال خدمات الإنترنت المتنقلة عالية السرعة، توفر “اتصالات” الآن لجميع مشتركيها إمكانيات النفاذ إلى خدمات الإنترنت بسرعة تصل إلى 7.2ميجابت/الثانية فيما يزيد على 98% من المساحة المأهولة للدولة، كما يستطيعون تحميل المحتوى متعدد الوسائط إلى الإنترنت، وإلى مواقع مثل بوابة “اتصالات” للإنترنت والاتصالات المتحركة “وياك” (Weyak.ae) بسرعة تصل إلى 1.9 ميجابت في الثانية عبر شبكة ” HSUPA” (النفاذ عالي السرعة إلى تحميل البيانات).

وأشارت الدراسة إلى أن بوابة المحتوى الخاص بالاتصالات المتحركة “ويـاك” توفر مجموعة من المسارات الموسيقية الكاملة القابلة للتنزيل والقنوات التلفزيونية التي يمكن مشاهدتها على الهواء مباشرة بواسطة الهاتف المتحرك. وبنهاية عام 2007، أصبح 1.8 مليون شخص، أي أكثر من 25% من مجموع سكان الإمارات، مستخدمين منتظمين لخدمات الحزمة العريضة للاتصالات المتحركة من “اتصالات”.
تغطية الشبكة واستخداماتها
وأشارت الدراسة أنه وفي عام 2003، أصبحت “اتصالات” أول مشغل في الشرق الأوسط يطلق خدمات الجيل الثالث. وقد اتسعت شبكة الجيل الثالث من النظام الشامل للاتصالات المتحركة “UMTS” بشكل كبير لتغطي اليوم أكثر من 98% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة البالغ عددهم 4.5 مليون نسمة. كما كانت من أوائل الشركات التي طبقت تقنية ” HSPA” في ديسمبر 2005.

وبينت الدراسة أن استخدام “HSPA” في الهواتف المتحركة هو في أغلبه لأغراض ترفيهية، إلا عدداً لا بأس به من المشتركين يستخدمون “HSPA” في أجهزة الكمبيوتر المحمول للدخول إلى الإنترنت. وقد باعت الشركة أكثر من 80 ألف بطاقة كمبيوتر شخصي ” PCMCIA”، ومودم طرفي، و”راوتر” من الجيل الثالث، كما أنه من المتوقع زيادة عدد مستخدمي الحزمة العريضة، وخاصة في الشركات، بشكل كبير عندما يتم رفع القيود التنظيمية التي تفرض على الشركة قياس كمية البيانات التي توفرها لوسائط الاتصال المتحركة. ففي أماكن أخرى من العالم، أثبتت الباقات ذات السعر الثابت لنقل بيانات الاتصالات المتحركة عبر الحزمة العريضة قدرتها على زيادة أعداد المشتركين ورفع مستويات الانتشار ومعدلات الاستخدام.

خدمات المحتوى.
توفر “اتصالات” محتوى غنياً من الموسيقى والفيديو والألعاب والأخبار عبر بوابتها “وياك” التي تهدف إلى تلبية متطلبات كافة شرائح المستخدمين. وعلى سبيل المثال، فإن “اتصالات” هي الراعي الرئيسي لدوري كرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفر بوابتها مقاطع فيديو ولقطات حصرية عن الدوري، كما يمكن متابعة المباريات على الهواء مباشرة والدفع حسب الاستخدام.

وحققت خدمة مشاهدة البث التلفزيوني عبر الهاتف المتحرك “Mobile TV” نجاحاً كبيراً، حيث اشترك فيها نحو 280 ألف مستخدم، وتعد تطبيقاتها الأكثر نجاحاً من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

كما تولي “اتصالات” اهتماماً بالغاً لعشاق الموسيقى، حيث تعاونت مع “Real Player” لتوفير قنوات إذاعية تفاعلية يمكن ضبطها وفق إعدادات شخصية وبثها إلى أجهزة الهاتف المتحرك المتوافقة مع تقنية الجيل الثالث 3G وإلى أجهزة الكمبيوتر الشخصية، كما توفر هذه الخدمة إمكانية تنزيل الموسيقى. وتضم المكتبة الموسيقية مئات الآلاف من الأغاني من شركات الموسيقى العالمية، بما في ذلك الأغاني العربية والهندية. ويمكن للمشتركين الاستماع إلى بث قنوات إذاعية قابلة للبرمجة حسب رغبة كل مشترك. فأثناء الاستماع إلى أغنية ما، يمكن تصنيفها ضمن “المفضلة” أو “غير المرغوبة” بكبسة زر. وتتطلع “اتصالات” إلى توسعة نطاق هذه الشراكة في مجال الموسيقى لتشمل شبكاتها في كل من المملكة العربية السعودية ومصر.

كما تتيح “اتصالات” إمكانية إجراء مكالمات فيديوية بين شخصين، التي يمكن ربطها والتحكم بها بواسطة هاتف متحرك يدعم تقنية الجيل الثالث 3G. ويمكن التحكم بالكاميرا بواسطة هاتف متحرك 3G لعرض مكالمات فيديو مباشرة وتسجيل محتوى تصل مدته إلى 18 ساعة ويمكن مشاهدته عبر شاشة الكمبيوتر.

ويمكن استخدام الكاميرا “MobileCam” كجهاز مراقبة عن بعد للاطمئنان على الأطفال في البيت، أو مراقبة ما يحدث في المكتب، أو للمراقبة الأمنية. وقد تم بيع 30 ألف جهاز خلال الأشهر الستة الأولى من طرح هذه الخدمة. كما تشكل “MobileCam” خدمة نموذجية بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التواصل. ويأتي توفير هذه الخدمة في إطار توسعة نطاق التعاون المستمر بين “اتصالات” ووزارة الشؤون الاجتماعية في دولة الإمارات، ومختلف الهيئات الاجتماعية التي تعمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

  • 8148
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE