×
×

كانون تعتزم إطلاق الكاميرا الرقمية الجديدة EOS 40D

تعتزم كانون طرح أحدث كاميراتها الرقمية من فئة الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة لتلبية رغبات الهواة المتقدمين وأشباه المحترفين: وهي الكاميرا EOS 40D والمجهزة بأداة استشعار بقوة 10.1 ميجا بيسكل تعتمد على تقنية CMOS1، ومعدل تصوير يبلغ 7 لقطات في الثانية في الدفعة التصويرية الواحدة، ومزودة بنظام التركيز الآلي للصورة البصرية AF المطور حديثا وشاشة LCDمقاس 3.0 بوصة مع خاصية العرض الحي من الشاشة، وهو ما يجعل الكاميرا EOS 40D تحرز تقدما كبيرا في الأداء وتعددية الاستخدام.

وتستفيد الكاميرا من المزايا الموجودة بمنصة تقنية سلسلة كاميرات EOS الجديدة والتي تم تقديمها في مطلع هذا العام في الكاميرا الاحترافية EOS-1D Mark III. حيث يعمل معالج ديجيك من الجيل الثالث III DIGIC على إنتاج صور بسرعة استجابة عالية، وتحسين عملية إنتاج الألوان بالإضافة إلى وقت بدء تشغيل شبه فوري.
ويقاوم نظام التنظيف المدمج الذي تتميز به سلسلة EOS الأتربة التي توجد على المستشعر، بينما يقدم الهيكل الخارجي المصنوع من سبيكة الماغنسيوم المقاوم للعوامل الجوية ضمانا بقدرة دائمة على التحمل.

وبهذه المناسبة، صرح السيد هندريك فيربروغه، مدير قسم العناية بالمستهلك في شركة كانون الشرق الأوسء أن الكاميرا” EOS 40D الجديدة تمثل خطوة هامة في عملية تطور سلسلة EOS من أجل أسواق الهواة، فهي تدمج العديد من التقنيات التي كانت سلسلتنا من كاميراتEOS رائدة في تقديمها” مضيفا أنه بالنسبة “لعشاق التصوير الرقمي، فإن فوائد الترقية إلى الكاميرا EOS 40D حقيقية وهامة. وبالنسبة لمستخدمي الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة النظيرية، فإنه لم يكن هناك سبب أدعى من ذلك للقيام بالتغير “.

المميزات الرئيسية:
• جهاز استشعار بدقة 10.1 ميجا بيكسل بتقنية APS-C CMOS
• 6.5 لقطات في الثانية للتصوير المتتابع، ذاكرة تخزين مؤقت تبلغ حد أقصى 75 صورة بنسق JPEG
• نظام التركيز الآلي الجديد مع 9 أجهزة استشعار متعددة الأنواع
• معالج ديجيك الجيل الثالث DIGIC III
• شاشة 3.0 بوصة مصنوعة من الكريستال السائل ومزودة بخاصية العرض الحي
• نظام EOS للتنظيف المدمج
• معايير معالجة أسلوب الصور القابلة للتعديل حسب الحاجة

السرعة وجودة الصور
يتميز الجيل الثالث من أجهزة الاستشعار التي تعمل بتقنية CMOS على سابقيه بعناصر الصورة Pixels)) المعاد تصميمها والتي ينتج عنها أقل حد ممكن من التشوش المصاحب للصورة. وتحتفظ كاميرا EOS 40D بجودة صورة عالية تصل إلى 1600 ISO، قابلة للتمديد حتى H:3200 في المواقف التي لا يكون استخدام الفلاش فيها مسموحا أو غير مرغوب فيه. وتعطي خاصية أولوية تناغم الإضاءة لمصوري حفلات الزفاف ومصوري المناظر الطبيعية الخيار في زيادة النطاق الديناميكي لتوزيعات الأضواء عند التصوير فوق مستوى 200ISO – حيث يسمح ذلك بإنتاج المزيد من التفاصيل المتناغمة من فساتين الزفاف، والسحاب وغيرها من الأسطح المضاءة الملونة.

وينتج المعالج ديجيك الجيل الثالث معدل تصوير يبلغ 6.5 لقطات متتالية في الثانية، حيث يعمل بذاكرة تخزين مؤقتة للصور تبلغ 75 صورة بنسق JPEG الكبير( 17 بنسق (RAW دون توقف. ويتم معالجة الصور بمعدل يبلغ 14-bits من أجل إنتاج عمق أكثر اتساعا للألوان، مما يوفر تدرجا أكثر سلاسة في الألوان وإنتاج الألوان بدقة استثنائية.

نظام التركيز الآلي متعدد الأنواع
إن أحد التطورات الهامة التي تتميز بها EOS 40D هو احتوائها على نظام تركيز آلي متعدد الأنواع. ويمكن للنقاط التسع لنظام التركيز الآلي أن تحقق التركيز على أسطح أفقية ورأسية. إن واحدة من النقاط المركزية لنظام التركيز الآلي قادرة على التركيز بفتحة عدسة تصل إلى f/5.6 . واستجابة لطلبات المستخدمين، يسمح مفتاح بدء التركيز الآلي المخصص( AF-ON) للمصورين بتنفيذ التركيز الآلي من خلال إصبع الإبهام.

شاشة من الكريستال السائل مع خاصية العرض الحي
تسهل خاصية العرض الحي عملية التصوير من زوايا صعبة مثل التصوير على النمط ماكرو من على مستوى الأرض أو اللقطات المأخوذة من على الحامل ثلاثي القوائم المحمول. وتعرض الشاشة المصنوعة من الكريستال السائل والتي يبلغ حجمها 3.0 بوصة الصور في الوقت الآني في نمط العرض الحي، حيث تشتمل كذلك على شبكة تغطية يمكن الاختيار من بينها ومدرج إحصائي (هيستوجرام) يقوم بتحفيز التعرض للصور. ويمكن ضبط مفتاح بدء تشغيل التركيز الآلي ليقلب مرآة الكاميرا لحظيا ويبدأ عملية التركيز الآلي للصورة. وبالنسبة لبيئة الاستوديو، يتيح نمط العرض الحي للمصور تجميع وتعديل الإحداثيات وأخذ اللقطة من أحد أجهزة الكمبيوتر باستخدام البرامج المساعدة الخاصة بفئة EOS.

التحكم الكامل
تتمتع كاميرا EOS 40D بإمكانية تعديلها بالكامل لتتلاءم وتفضيلات اللقطة التي يحتاجها المصور. ويحتوي نمط الاتصال على مساحة من ثلاث مجموعات للإحداثيات التي يقوم المستخدم بإدخالها، مما يسمح للمصور بالانتقال الفوري بين مختلف إعدادات التصوير. ويتيح مفتاح” قائمتي” الجديد وصولا سريعا إلى الإحداثيات التي يتكرر استخدامها، بينما تسمح الوظائف المخصصة المضافة التي يبلغ عددها 24 للمصورين بتعديل عمل وأزرار التحكم في الكاميرا للحد الأمثل الذي يناسبهم. وتضيف القدرة على تغيير شاشة التركيز- مع توفر شاشتين إضافيتين- المزيد من تعددية الاستخدام.

ومن أجل تسهيل تشغيل ملحقات النظام، يمكن ضبط إعدادات الفلاش Speedlite 580EX II وناقل الملفات اللاسلكي WFT-E3 مباشرة من خلال شاشة الكريستال السائل.

ناقل الملفات اللاسلكي WFT-E3
طرحت الشركة اليوم أيضا ناقل الملفات اللاسلكي WFT-E3 والمصمم ليعمل مع الكاميرا EOS 40D. ويتيح ناقل الملفات اللاسلكي WFT-E3 إمكانية النقل السريع للصور لاسلكيا إلى خوادم بروتوكول نقل الملفات FTP البعيدة ، مع قناة اتصال ثنائية الاتجاه من خلال بروتوكولات PTP وHTTP. وفي نمط بروتوكول HTTP يمكن للمستخدمين عن بعد أن يضغطوا على مفتاح مصراع الكاميرا أو تحميل الصور من الكاميرا إلى الانترنت من خلال نافذة أحد متصفحات الانترنت. ويستخدم نمط بروتوكول PTP للتصوير اللاسلكي عن بعد مع البرامج التي تأتي مع الكاميرا EOS 40D والبرامج المساعدة التي تزود بها فئة EOS.

وبالنسبة للقطات الطويلة، يمكن توصيل ناقل الملفات اللاسلكيWFT-E3 مباشرة إلى أي قرص صلب خارجي. وإذا لم يكن موصولا بجهاز محمول لتحديد المواقع GPS، فإن المكان والوقت التي أخذت فيه الصورة يضاف بصورة آلية إلى كل صورة كبيانات EXIF. ويبرز تصميم القبضة المريح مفاتيح الاتصال والتحكم الرئيسية من أجل التصوير الرأسي، بينما توفر السدادات المقاومة للعوامل الجوية الحماية للوحدة.

وتطرح اليوم أيضا في الأسواق عدستين جديدتين من فئة EF-S تزامنا مع طرح الكاميرا EOS 40D وهما:
• EF-S 18-55MM f/3.5-5.6 IS- وهي عدسة تقريب معيارية ذات جودة عالية، بسعر معقول تشتمل على موازن صور من أربع درجات لتعديل حجم فتحة العدسة.
• EF-S 55-250MM f/4-5.6 IS- وهي عدسة تصوير مقربة متعددة الاستخدام تتيح أطول نطاق محلي ممكن من النطاقات التي تتيحها فئة عدسات EF-S حاليا بالإضافة كذلك إلى اشتمالها على موازن صور من أربع درجات لتعديل حجم فتح العدسة.

البرامج
تزود الكاميرا EOS 40D بمجموعة شاملة من البرامج لتسهيل إجراءات عمل المصورين. وتشتمل هذه البرامج على برنامج محترف الصور الرقمية Digital Photo Professional(DPP) والذي يعد أداة قوية لتحويل صور RAW والذي يتيح تحكما كاملا في عملية معالجة صور RAW. ويدمج برنامج DPP خصائص أخرى في الكاميرا مثل بيانات مسح التشويش وأساليب الصور. وأصبح المستخدمون الآن قادرين على إنشاء أساليب الصور الخاصة بهم من خلال برنامج محرر أسلوب الصور الذي يأتي مع حقيبة البرامج. وتزود الكاميرا كذلك ببرامج EOS المساعدة، ومتصفح الصور/ ومتصفح التقريب وبرنامج Photostitch.

  • 3133
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE