×
×

إبسون تكشف النقاب عن جهاز عرض ضوئي جديد في أسواق الشرق الأوسط

أعلنت “إبسون” (Epson)، عن إطلاقها جهاز العرض الضوئي الجديد “إي. أم. بي-6110” (EMP-6110)، الذي تم تصميمه ليوفر جودة سمعية بصرية عالية مقرونة بمتانة لا تضاهى. ويعمل الجهاز الجديد بكفاءة تامة في بيئات العرض الواسعة والمغبرة وحتى تلك التي تضم حُجباً دخانية، بفضل احتوائه على تقنية الترشيح الفريدة التي طورتها “إبسون”.

ويعرض الجهاز الجديد، الذي يشتمل على تقنية “ثري. أل. سي. دي” (3LCD) ومصباح بشدة سطوع تعادل 3500 شمعة (شدة السطوع حسب معايير المعهد الوطني الأمريكي للمقاييس)، الصور بجودة عالية في مختلف ظروف الإضاءة وحتى في أماكن العرض الواسعة. كما أنه يحتوي على مصباح يبلغ متوسط عمره التشغيلي 3500 ساعة ضمن النمط عالي السطوع، ما يضمن تميز هذا الجهاز بسهولة الصيانة وانخفاض تكاليفها. ويستمد جهاز العرض الضوئي الجديد “إي. أم. بي-6110” قدرته على العمل بكفاءة ضمن بيئات العرض الصعبة – بما فيها المناطق ذات الكثافة العالية لجزيئات الغبار- من تقنية مرشح الجو الفريدة للتنظيف بالطاقة الكهربائية الساكنة، حيث يتميز هذا المرشح، الذي طورته “إبسون”، بسهولة الفك والتركيب بحيث لا يوجد ضرورة لمهارات خاصة للصيانة أو حتى إزالة الجهاز من مسند التثبيت.

وتم تصميم جهاز العرض الضوئي “إي. أم. بي-6110” بحيث تتم عملية صيانته بأسهل ما يمكن، حيث يتم تنظيف المرشح القابل للفك بسهولة من خلال إزالته ومن ثم وصله بمكنسة كهربائية لتنظيفه. كما تتيح وظيفة التبليغ عن مستوى الغبار عبر شاشة خاصة، التي طورتها “إبسون”، استشعار انسداد المرشح بشكل مسبق وبذلك يتم تلافي أي ضرر أو توقف بسبب سوء الصيانة. كما يتضمن جهاز العرض الضوئي “إي. أم. بي-6110” على ميزة المراقبة عن بعد وتقييم التشخيص بفضل برنامج “إبسون إي. أم. بي. مونيتور” (Epson EMP Monitor) المرفق. ويتيح هذا البرنامج للمستخدمين معاينة ومراقبة جهاز العرض الضوئي من خلال شبكة الكمبيوتر وعبر أي محطة عمل مع إمكانية ضبط تنبيهات البريد الإلكتروني بشكل أوتوماتيكي بهدف إشعار المستخدمين حول درجة الحرارة الداخلية للجهاز.

وتعد المزايا البيئية سمات رئيسية في جهاز العرض الضوئي “إي. أم. بي-6110″، حيث يتميز باستهلاكه المنخفض للطاقة كما أنه يحتوي على نمط التشغيل الاقتصادي والذي يمتد خلاله متوسط عمر المصباح إلى 4000 ساعة، ما يخفض من تكاليف استبدال المصباح وتأثير الجهاز على البيئة. ويرفق مع كل جهاز حزمة مجانية ضمن التكلفة الإجمالية للملكية (TCO) والتي تتضمن مجموعة التثبيت بالسقف ومصباح ومرشح احتياطيين، ما يوفر للمستخدم كل ما يحتاجه لضمان عملية تشغيل طويلة خالية من المشاكل.

ويتميز جهاز العرض الضوئي الجديد “إي. أم. بي-6110” بدقة عرض من نمط “إكس. جي. أيه” (XGA) بمقدار 1024×768، كما أنه يدعم دقة النمطين “في. جي. أيه” (VGA) و”يو. إكس. جي. أيه” (UXGA). ويحتوي الجهاز كذلك على مضخم صوت مدمج بسعة 5 واء ما يعني عدم الحاجة لمكبرات صوت أو أنظمة صوتية خارجية عند تقديم عروض الوسائط المتعددة التي تحتوي على ملفات صوتية.

وقال خليل الدلو، مدير عام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “تم تصميم جهاز العرض الضوئي “إي. أم. بي-6110″ خصيصاً لبيئات العرض الصعبة ابتداءً من المصانع وورش العمل مروراً بالنوادي والمسارح وصولاً إلى قاعات المحاضرات والصالات الرياضية. ولا يستلزم هذا الجهاز الكثير من عمليات الصيانة نظراً لتصميمه ضمن غلاف محكم بالإضافة إلى احتوائه على مصباح ذي عمر مديد ومرشح هواء مبتكر، الأمر الذي يجعل منه جهازاً مناسباً لظروف العرض الصعبة ومثالياً للتركيب في الأماكن التي يصعب الوصول إليها مثل الأسقف العالية، حيث يمكن أن تشكل عملية الصيانة تحدياً بحد ذاتها”.

  • 8115
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE