×
×

سامسونج تعد استقبالاً خاصاً لمسيرة تتابع الشعلة الأولمبية في سلطنة عمان

أعلنت سامسونج للإلكترونيات، الرائد العالمي في التكنولوجيا الرقمية، اليوم عن اختيارها عدد من الفنانين والرياضيين والإعلاميين المعروفين لحمل الشعلة الأولمبية خلال رحلة عبورها سلطنة عُمان في 14 أبريل 2008، في سياق تتابع الشعلة الأولمبية ورحلتها عبر قارات العالم الخمس، في دلالة على كونية الألعاب.

وسيقوم الفنان العُماني صلاح الزدجالي والممثلة السورية سلاف واخرجي، ولاعب كرة القدم القطري رئيس المنتخب سعد الشمري، والإعلامي الرياضي في محطة تلفزيون العربية بتال القوس، بحمل الشعلة الأولمبية نيابة عن سامسونج الشريك الرسمي لدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في العاصمة الصينية بكين صيف هذا العام 2008 .

وقال رانجان مازمودار نائب رئيس سامسونج الخليج للإلكترونيات معلقاً: “ستشهد العاصمة العُمانية مسقط حدثاً تاريخياً هذا العام، فهي العاصمة الشرق أوسطية الوحيدة التي وقع عليها الاختيار لتكون محطة عبور الشعلة التاريخية في أبريل المقبل، وسامسونج سعيدة في أن تكون جزءاً فاعلاً في هذا الحدث الذي يعزز من مسيرتها في دعم الشباب ويسهم في توحيد الناس بغض النظر عن مسائل العمر أو الجنس أو العرق”.

وأضاف رانجان من سامسونج قائلاً: “أن سامسونج اختارت نحو 1500 شخصية من مختلف أنحاء العالم ومن مختلف الأعمار والثقافات، ليقوموا بحمل الشعلة الأولمبية، التي سيتم إشعالها في أولمبيا القديمة باليونان وفقا للتقاليد الأولمبية في 25 مارس 2008. ولتسافر بعدها في مسيرة تتابع الشعلة عبر اليونان لتنتهي في ملعب باناثينايكو موقع أول ألعاب أولمبية حديثة في 1896. تُسَلّم الشعلة الأولمبية إلى الصين في الأول من أبريل 2008، لتبدأ مسيرة تتابع شعلة أولمبياد بكين، التي يبلغ طولها 137 ألف كلم”.

والحدث التاريخي يعكس مسيرة شركة سامسونج في دعم الشباب والفعاليات الرياضية على مستوى العالم، ورعايتها الدائمة للأحداث الرياضية الضخمة التي تتصل بحياة الأفراد من مختلف الاتجاهات، وعلى مستوى العالم، مواصلة ما بدأته في عام 1988 كراعٍ وطني لدورة سيؤل للألعاب الأولمبية، مروراً برعايتها الرسمية للألعاب الأولمبية في أثينا عام 2004، وصولاً إلى اليوم ورعايتها الرسمية للحدث الرياضي العالمي الذي سيقام هذا الصيف في بكين.

  • 8113
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE