×
×

إيه إم دي ومايكروسوفت تتعاونان عبر “ويندوز سيرفر 2008” لتزويد القطاع بأفضل الحلول التقنية

أعلنت “إيه إم دي”، أنها تعاونت بشكل وثيق مع شركة مايكروسوفت في مختلف مراحل تطوير “ويندوز سيرفر 2008” (Windows Server® 2008) بهدف تزويد القطاع بأفضل حلول الخوادم. وعملت الشركتان من خلال هذا التعاون، على معايرة تقنياتهما في مجالي البرمجيات والأنظمة الصلبة، بحيث تعمل معاً على تلبية المتطلبات المتجددة للاقتصاد الرقمي العالمي والاحتياجات المتنامية للشركات من مختلف الأحجام على صعيدي الحوسبة ومعالجة البيانات.

وتم تصميم معالجات أوبتيرون من إيه إم دي (AMD Opteron™) مع أخذ تقنية (64-bit) في الحسبان، ولذلك فإن استخدام هذه المعالجات مع “ويندوز سيرفير 2008″، سيوفر منصة مثالية لتطبيقات الشركات الأمر الذي سيتيح للأخيرة تعزيز إنتاجيتها وربحيتها. وعليه، فإن العملاء الذين يستخدمون معالجات أوبتيرون من إيه إم دي – بما فيها معالجات “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون” رباعية النوى، و”ويندوز سيرفير 2008″، سيتمتعون بتجربة فريدة تتميز بأعلى مستويات الأداء والتوفير في استهلاك الطاقة.

وقال غوتام شريفاستفا، نائب رئيس “إيه إم دي” للمبيعات والتسويق في الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: “يسعدنا أن نتقدم بالتهنئة من شركة مايكروسوفت بمناسبة إطلاق الجيل التالي من نظام تشغيل ويندوز سيرفر. ونحن في ’إيه إم دي‘ لدينا قناعة راسخة بأن الوصول إلى أفضل الحلول في مجال الخوادم يتطلب الكثير من التعاون والجهود المشتركة. كما أننا على ثقة تامة من أن ’ويندوز سيرفر 2008‘ مع تقنية مايكروسوفت (Hyper-V)، ستستفيد من معالج ’إيه إم دي أوبتيرون المبتكر، لتوفير الأداء المطلوب والذي يدعم تطور وإبداعات قطاع الأعمال في المستقبل. وبالإضافة إلى ذلك، فإن التصميمات المبتكرة التي تنفرد بها منتجات ’إيه إم دي‘ ومايكروسوفت، تتيح للعملاء تحديثها وترقيتها بمنتهى السهولة، مع المحافظة على الأداء العالي والتوفير في تكاليف امتلاك التقنيات، مما يتيح إنشاء بنية تحتية مرنة قابلة للتطوير لمواكبة نمو أعمال الشركات واحتياجاتها المتجددة”.

وفي عام 2002، بدأت “إيه إم دي” التعاون مع مايكروسوفت بهدف الاستفادة من تقنية (64-bit) في سوق معالجات (x86). وتتواصل هذه الشراكة القوية حتى اليوم، حيث نجحت في تقديم ابتكارات متطورة ساعدت العملاء على إدارة أعمالهم بكفاءة عالية وبتكلفة مناسبة. وبما أنها شريك تقني موثوق لمايكروسوفت، يتم استخدام المنصات القائمة على تقنيات “إيه إم دي” كأنظمة تطوير واختبار في كافة مراحل دورة تطوير منتجات مايكروسوفت، وكذلك الأمر بالنسبة للخوادم والأنظمة القائمة على تقنية (إيه إم دي 64). وتتمتع حلول “إيه إم دي – مايكروسوفت”، مثل “ويندوز سيرفير 2008″، بمزايا عدة أهمها الأداء المتفوق والمتوازن، وقابلية التطوير، إضافة إلى سهولة إدارتها وتشغيلها ضمن بيئة الأعمال المعاصرة التي تتسم بمتطلباتها المتجددة.

وقال بوب موجليا، نائب رئيس قسم الخوادم والأدوات في مايكروسوفت: “أبدى زبائننا حماساً كبيراً للبيئة الحيوية التي تقوم على ’ويندوز سيرفر 2008‘ (Windows Server 2008) و’إس كيو إل سيرفر 2008‘ (SQL Server 2008) و’فيجوال ستوديو 2008‘ (Visual Sudio 2008). ونحن على ثقة تامة من أن الإمكانات الكبيرة التي يوفرها هذا التكامل بين ’ويندوز سيرفير 2008‘ ومعالجات أوبتيرون من ’إيه إم دي‘، ستقدم للعملاء حلولاً تقنية تتسم بالمرونة والكفاءة العالية والأداء المتميز”.

ويتمتع “ويندوز سيرفر 2008” الذي يعمل بمعالجات أوبتيرون من “إيه إم دي”، بمزايا عديدة، بينها الاستخدام الافتراضي عالي الأداء، وكفاءة استهلاك الطاقة، وإمكانية مشاركة الشبكات والتطبيقات، والقدرة على تلبية متطلبات الكم الهائل والمتزايد من البيانات في قطاع الأعمال.

  • 8090
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE