×
×

وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري يفتتح “مركز ساتيام للحلول العالمية” في مصر

افتتح معالي الدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، امس (الأربعاء، 5 مارس/ آذار الجاري) “مركز ساتيام للحلول العالمية”، المشروع المشترك بين الحكومة المصرية و”ساتيام كمبيوتر سرفيسز ليمتد” (Satyam Computer Services Limited)، الشركة العالمية المتخصصة في مجال توفير استشارات وخدمات تكنولوجيا المعلومات. ويعد هذا المركز الكائن في “القرية الذكية” (Smart Village) في الجيزة الأوّل للشركة في الشرق الأوسط والرقم 28 عالمياً، وسيقوم المشروع بتدريب ونشر حوالي 300 شخص بهدف تشكيل فريق كبير للتطوير التكنولوجي والدعم البرمجي لخدمة عملاء “ساتيام” في الشرق الأوسط.

وقد حضر حفل الافتتاح كبار المسؤولين في “ساتيام”، بما فيهم السيد بي. راما راجو، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي، وفايرندر آغاروال، نائب الرئيس ومدير العمليات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وإفريقيا، ومورالي في.، نائب الرئيس ومدير القسم التجاري، وسريرام باباني، نائب الرئيس في قسم تطبيقات الشركة، بالإضافة إلى حضور المهندس محمد امبابي، رئيس “مركز ساتيام للحلول العالمية” في مصر، والدكتور/ حازم عبد العظيم، الرئيس التنفيذي في “هيئة تنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر”، و سعادة أي. غوبيناثان، سفير الهند في مصر.

ويشهد حجم إنفاق مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات تطورا ملحوظا، حيث تتوقع مؤسسة الأبحاث “آي. دي. سي” (IDC) نمواً بنحو 12.4% خلال السنوات الخمس المقبلة ليصل إلى 120 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2010، مما يؤدي إلى ترسيخ مكانتها في مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث يُتوقع أن تصبح محور هذا القطاع على صعيد الشرق الأوسط. وقد أدركت “ساتيام” الفرص الكبيرة التي يوفرها قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات المزدهر في البلاد، فحددت مصر كموقع مناسب لإقامة “مركز الحلول العالمية”، مما يشكل دعماً لمساعي الحكومة المصرية الرامية إلى تنمية مواردها البشرية المحلية في هذا المجال. وقد تم إنشاء هذا المركز لإتاحة إمكانية الحصول على معايير الخدمات العالمية التي تتمتع بها “ساتيام” ليتم تقديمها بالأسعار المحلية إلى عملاء المنطقة، بالإضافة إلى توفير التدريب اللازم لفريق العمل المصري.

وفي معرض حديثه بمناسبة الافتتاح، قال معالي الدكتور طارق كامل: “نعيش الآن في عصر تكنولوجيا المعلومات الذي يعد الدافع المحرك لعجلة التنمية في معظم القطاعات الهامة ضمن إطار الاقتصاد العالمي. ونسعى إلى تعزيز كفاءة مواردنا البشرية في هذا المجال، الأمر الذي يعد المرحلة الأولى لمبادرتنا الرامية إلى تطوير إمكانيات بلادنا في هذا القطاع، والذي يتوقع أن يعود بالفوائد الكبيرة على القطاعين الخاص والحكومي. ويعتبر وجود “مركز الحلول العالمية” في “القرية الذكية” خطوة كبيرة نحو تحقيق أهدافنا الطموحة بما يخص قطاع تكنولوجيا المعلومات على الصعيد المحلي، ونتطلع قدماً إلى إقامة المزيد من المشاريع من هذا النوع في المستقبل”.

ويمتد “مركز ساتيام للحلول العالمية” على مساحة 2100 متر مربع، حيث يضم المرافق الحديثة التي تشمل مختبرين للتدريب بالإضافة إلى تجهيزه بمعدات مؤتمرات البث عبر الفيديو والشبكات عالية السرعة وخدمة اتصالات على مدار الساعة مع المراكز العالمية الأخرى. وباعتباره الركن الأساسي للحضور الاستراتيجي لشركة “ساتيام” في المنطقة، فإن المركز الذي يضم 300 موظفاً أغلبهم من السكان المحليين سيكون برئاسة محمد امبابي من مصر. وسوف يشكل هذا المركز الحديث مرفقاً قريباً إلى أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بينما يلبي احتياجات الأسواق الأوروبية من “عمليات الأعمال الخارجية المصدر” (BPO) و”عمليات المعرفة الخارجية المصدر” (KPO) و”الخدمات التكنولوجية” (ITES) مع توفر المهارات اللغوية الأوروبية في مصر.

قال بي. راما راجو، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي في “ساتيام كمبيوتر سرفيسز ليمتد”: “تأتي استثماراتنا في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في إطار استراتيجينا العامة في مجال العولمة، ونثق بأن مشاريعنا الاستثمارية في المنطقة ستسهم بإفادة الاقتصاد المحلي من خلال زيادة فرص العمل للسكان المحليين، حيث نحرص على توظيف وتدريب عدد كبير من الموظفين المصريين. وقد أبدت الحكومة المصرية دعمها الكامل لخططنا التوسعية في هذه الدولة، بينما نلتزم المساهمة في الاقتصاد المصري بالمقابل”، كما أشار راجو بأن “مراكز ساتيام للحلول العالمية” في مختلف أنحاء البلاد تأتي في إطار استراتيجية شركته لتعزيز مكانتها على الصعيد العالمي.

وفي إطار الحضور الفعال الذي تتميز به “ساتيام” في مجال تكنولوجيا المعلومات على الساحة الإقليمية، فقد عمدت الشركة مؤخراً إلى طرح نموذج توفير الخدمات العملية والمتكاملة 2.0 (VIGDM)، الذي يوفر الخدمات من مواقع متعددة في كافة أنحاء العالم بوقت وجيز. وبالإضافة إلى مكاتبها الإقليمية في الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر وعُمان والسعودية والأردن، فقد قامت الشركة مؤخراً بافتتاح فرعين عالميين لتوفير الخدمات في الصين وماليزيا. ويعد “مركز التطوير العالمي” في مصر المرحلة الأولى من خطة التوسع للشركة في الشرق الأوسء حيث تتطلع إلى السعودية باعتبارها سوقاً متاحاً لإنشاء مركز ثاني في المنطقة.

  • 8089
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE