×
×

إنتل تقدم منصة حاسبات متقدمة فائقة الأداء ذات ثمان نوى

تقدم إنتل لمن يتوق إلى أداء أعلى مما يمكن أن توفره اليوم أربع نوى معالجة وبطاقة رسوميات واحدة، منصتها المكتبية الجديدة ثنائية المقبس وفائقة الأداء Intel® Dual Socket Extreme Desktop، والتي كانت تحمل الاسم الرمزي سكالتريل (Skulltrail). تمثل هذه المنصة الجديدة أولى المنصات المكتبية المتقدمة التي تدعم معالجين رباعيي النوى من إنتل، أي 8 نوى معالجة معاً، وبطاقات رسوميات متعددة من إنتاج شركتي ATI* أو NVIDIA*، في الجهاز الواحد.

وقال د. خالد العمراوى مدير عام إنتل فى مصر، وبلاد الشام و شمال أفريقيا: “عندما يتعلق الأمر بتقديم أحدث المبتكرات لعشاق الأداء الأقصى من المستخدمين، فإن منصتنا المكتبية الجديدة ذات النوى الثمانية هي الحل الأمثل. كما أن اللوحة الأم المكتبية الحديثة جداً D5400XS من إنتل تقدم المرونة اللازمة لتشغيل عدد من حلول الرسوميات الرباعية مع اثنين من أسرع معالجاتنا المكتبية. والنتيجة: حاسب شخصي ذو أداء مذهل”.

تنشأ “منصة إنتل المكتبية ثنائية المقبس فائقة الأداء” بشكلها الأساسي عند مزاوجة اللوحة الأم Intel® Desktop Board D5400XS مع معالجي Intel® Core™ 2 Extreme QX9775. وسيسعد عشاق الألعاب بفرصة الاستمتاع بحلول بطاقات رسوميات متعددة معاً، تتضمن بطاقات NVIDIA SLI* أو ATI Crossfire*، لتشغيل أحدث الألعاب ذات الرسوميات المكثفة الموجودة اليوم. كما أن الأداء الناتج عن 8 نوى معالجة كان موضع ترحيب كبير في مؤتمر مطوري الألعاب GDC الذي عقد حديثاً في سان فرانسيسكو، خصوصاً من قبل الاختصاصيين في مجالات الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد ومبدعي الصوت الرقمي ومحرري الفيديو، الذين يقفون وراء أفضل وأحدث الألعاب المطروحة في المؤتمر.

مع تزايد انتشار الفيديو عالي التحديد على نطاق واسع، أصبحت عمليات تحرير الفيديو وترميزه من المهام الأساسية التي يريد المستخدمون المتقدمون توفرها في حاسباتهم. ويمكن للمنصة الجديدة تنفيذ هذه المهام بسهولة، ويشعر مطورو الفيديو، مثل DivX*، بالحماسة للإمكانات الجديدة التي توفرها هذه المنصة.

يتضمن كل معالج Intel Core 2 Extreme processor QX9775 ذاكرة كاش من المستوى الثاني سعتها 12 ميغابايت، وناقل نظام سريع بتردد 1600 ميغاهرتز، وأربع نوى معالجة تعمل بتردد مذهل هو 3.2 غيغاهرتز. وعند تركيب معالجين من هذا النوع معاً على لوحة إنتل المكتبية D5400XS فإن النظام ينطلق بسرعة هائلة لتنفيذ أحدث الاختبارات والتطبيقات المتقدمة بسلاسة. أما المستخدمون الخبراء ممن يطمحون إلى قدرات أعلى، فقد تم قفل تعديل تردد الناقل الذي يمنع رفع تردد المعالج Intel Core 2 Extreme، ما يتيح المزيد من المرونة من الناحية التقنية في تخصيص الأنظمة، ويساعد مصنعي التجهيزات الأصليين على تقديم المزيد من الأداء في أجهزتهم.

واختتم الشماع بالقول: “هذه المنصة ثنائية المعالجات هي أسرع منصة مكتبية على الإطلاق نجربها في مختبراتنا، حيث حققت 6481*** علامة في الاختبار 3DMark06* CPU، و 20,160*** علامة في الاختبار Cinebench* 10، وذلك عند العمل بالتردد النظامي البالغ 3.20 غيغاهرتز”.

الأسعار والتوافر
يتوافر المعالج Intel Core 2 Extreme processor QX9775 الآن بسعر مقترح يبلغ 1499 دولار أميركي في منافذ البيع التجزئة، بينما يبلغ السعر التقديري للوحة الأم المكتبية D5400XS من إنتل حوالي 649 دولار، وتباع باقي عناصر المنصة بشكل منفصل. يذكر أن العديد من مصنعي الحاسبات الشخصية المتحمسين يخططون لطرح نظم ترتكز إلى هذه المنصة الجديدة بدءاً من اليوم وخلال الأيام الثلاثين المقبلة، ومنهم Armari*, Boxx Tech*, Digital Storm*, Falcon Northwest*, Maingear*, Puget Systems*, Scan*, Velocity Micro*, Vigor Gaming*, Voodoo*, @Xi Computers* وغيرهم.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 648
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE