×
×

“بتلكو تقرر تعويض الزبائن المتضررين من انقطاع خدمة الإنترنت”

أعلنت بتلكو أنه في ظل الأضرار التي لحقت أخيرا بالكابل البحري، والتي تسببت في بعض المشاكل لمستخدمي خدمة الإنترنت في مصر، مرورا بمنطقة الشرق الأوسط و الهند و انتهاء بزبائنها في البحرين، فقد قررت الشركة إضافة رصيد إلى حسابات مشتركيها بنسبة50% من رسوم الإيجار الشهري لخدمة برودباند. فعلى سبيل المثال، سيحصل الزبون المشترك في خدمة برودباند بقيمة 10 د.ب على رصيد بقيمة 5 دنانير.

جدير بالذكر أن سلسلة الأحداث غير المسبوقة التي أثرت بشكل كبير على خدمات الإنترنت في الكثير من الدول في المنطقة، و ليس البحرين فحسب، هي خارجة كليا عن نطاق سيطرة بتلكو. و على الرغم من أن بتلكو ليست ملزمة تعاقديا بتقديم أي تعويض في حال حدوث مثل هذه الحوادث غير المتوقعة، إلا أن إدارة الشركة تعتقد بأن مثل هذا الحدث الفريد، الذي شهد تلف 3 من الكابلات الدولية بشكل شبه متزامن، يحتاج إلى استجابة مميزة، أيضا.

و قال الرئيس التنفيذي لشركة بتلكو بيتر كالياروبولوس “على الرغم من أن أي من زبائن بتلكو لم تنقطع عنه خدمة الإنترنت طوال تلك الفترة، إلا أننا نعرف أنهم واجهوا بطئا في عملية تنزيل البرامج بسبب احتقان الشبكة. و قد بدأ مهندسونا في تحويل الحركة خلال دقائق من انقطاع الكابلات، حيث ساهمت استثماراتنا في تنويع شبكاتنا في استعادة نسبة كبيرة من الخدمة عبر الكابلات المتبقية التي استمرت في العمل؛إضافة إلى الأقمار الاصطناعية”.

و أضاف “صحيح أن ما حدث ليس خطأ بتلكو، ولكننا نتفهم المعانات التي تعرض له زبائننا. و تجسيدا لقيمنا و مبادئ العناية بالزبائن التي نعمل وفقها، نقدم هذا التعويض لمرة واحدة تقديرا منا للطبيعة الخاصة لهذه الظروف”.

“نحن الآن بصدد تنفيذ عملية تحول كبرى في بتلكو تتمحور حول خدمة الزبائن و نعتقد بأن من شأن هذه البادرة أن تميزنا عن بقية الشركات في جميع دول المنطقة و ستعكس في الوقت ذاته التزامنا بوضع الزبون على رأس أولوياتنا. كما أن هذه الخطوة ستعمل على تعزيز سمعتنا الرائدة كأفضل مزود لخدمات الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا في عام 2007 حسب شهادة مجلة CommsME “.

يشار إلى أن انقطاع الكابل استمر لأكثر من 12 يوما. و خلال بضعة أيام، تم استرجاع 65% من سعة الشبكة لزبائن بتلكو. لقد كان لاستثمارات بتلكو في 3 من أنظمة الكابلات و خدمات الأقمار الاصطناعية و التخطيط الهندسي أثر واضح في توفير ما يكفي من غزارة و تنوع في الخدمات أدى بالنتيجة إلى عدم فقدان أي من الزبائن خدمة الإنترنت بشكل كامل طوال الـ 12 يوما”.

و اختتم حديثه بالقول “إذا ما تم تدشين أي نظام للكابلات في الشرق الأوسء فإن بتلكو ستسعى للاستثمار فيه. في الوقت ذاته، نؤكد بأن بتلكو تمتلك أفضل بنية تحتية و أكثرها تنوعا مقارنة بأي شركة أخرى في المملكة و هي تمثل العمود الفقري الوطني الأكثر فعالية للدخول إلى الشبكة العنكبوتية العالمية.

و تقدر بتلكو بأن انقطاع خدمة الإنترنت سيكلفها الملايين من حيث تعويض الزبائن و خسارة العائدات.

و سوف يستفيد من هذه البادرة جميع زبائن خدمة الإنترنت من المستهلكين و المؤسسات، حيث سيضاف الرصيد المخصص إلى حساباتهم حسب دورات إصدار فواتيرهم لشهر مارس و ما بعده.

  • 8057
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE