×
×

مؤتمر ومعرض برشلونة ” MWC” يرسم خريطة الاتصالات في العالم

برشلونة- خالد البرماوي: اذا كان المليار الاول من مستخدمي الهواتف المحمولة انفردت به الدول الغنية من اوربا وامريكا واليابان، فالمليار الثاني شاركت فيه على استحياء كل من دول اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية، ولكن المليار الثالث حسب ما اكدته الاحصائيات والشواهد سياتي اغلبه من دول العالم النامي مثل دول الشرق الاوسط وافريقيا، وهذا ما لفت نظر الاتصالات في العالم ومشغلي الشبكات، ويبقي السؤال كيف يمكن ان تبتكر هذه الشركات تقنيات مخصصة لهذه الدول باسعار رخيصة وبدون ان تقلل من جودة خدماتها، او تعتمد علي موارد ضارة بالبيئة ؟!

هذا السؤال وغيره من الاسئلة التي تشغل بال صناعة الاتصالات في العالم، سيحاول ان يجب عليها معرض ومؤتمر برشلونة الدولي للاتصالات «الجيل الثالث للنظام العالمي للهواتف الجوالة Mobile World Congress، والذي ستفتتح اعماله صباح اليوم حتي يوم 14 من الشهر الحالي، بمشاركة اكثر من 1200 من كبار شركات الاتصالات والشبكات والهواتف وصناعة المحتوى والتطبيقات والمشغلين لنظام “GSM “والذين يسيطرون علي اكثر من 85% من سوق الاتصالات المحمولة في العالم والذي يقدر حجمه باكثر من 170 مليار دولار.

ويأتي المؤتمر هذا العام في ظل تغير اولويات مقدمي خدمات الهواتف الجوالة من استقطاب مشتركين جدد بأسرع وقت ومعدل ممكنين، لنحو تخفيض التكاليف ورفع الهوامش الربحية والتركيز على الخدمات والمحتوي تدعيماً لتقنية الجيل الثالث، وبحسب التوقعات التي ذكرتها مؤسسة (ABI) للابحاث مؤخرا، فسيصل عدد مستخدمي الجيل الثالث للهواتف الجوالة الى مليار شخص بحلول عام 2010 او ما يمثل 30 % من اجمالي اسواق الهواتف الجوالة. جزء لا باس به سيكون من الدول النامية.
وكانت نوكيا صرحت قبل فترة ان 80 % من المليار المقبل في عدد مستخدمي الهواتف، الجوالة سيكون في الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند والبرازيل ووالشرق الاوسط وافريقيا.

تغير الاسم
ويقام المعرض للعام الثالث علي التوالي في مدينة برشلونة الواقعة علي البحر الابيض المتوسء وتعقد نسخة هذا العام ولاول مرة تحت اسم ” Mobile World Congress “بعد ان كانت تعقد تحت اسم “3GSM ” ليناسب التوجه الجديد للمعرض لكي يكون لسان حال صناعة الاتصالات المحمول في العالم بكل شبكاته ومصنعيها حسب قول روب كونوي الرئيس التنفيذي لمنظمة GSMA التي تظم هذا المعرض سنوياً منذ عام 1991.

وعن المنظمة يقول تضم حالياً 700 عضو من اكثر 218 من دولة ومنطقة من مختلف انحاء العالم .واكثر من 200 مصنع ومزود لحلول ومنتجات خدمات الاتصالات في العالم، مشيراً الي ان اعضاء المنظمة يقدمون خدماتهم لحوالي 2.5 مليار مستخدم لشبكات GSMيمثلون اكثر من 85% من مستخدم يالهواتف المحمولة في العالم، ويري ان فرص العمل في السوق كبيرة فمازال اكثر من نصف سكان العالم (3 مليارات) لا يملكون هواتف محمولة، يبقى ان تسعي الشركات العالمية الي ابتكار حلول تستطيع ان تستجيب لاحتياجات هذه الدول. والبحث والتطوير هما الاسلوب الامثل لابتكار تقنيات جديدة بدون ان تؤثر علي جودة المنتجات التي تقدم لهذه الدول.

ومن المتوقع ان يتجاوز عدد زوار المعرض هذا العام 60 الف زائر، مقارنة بـ 50 الف العام الماضي، بمشاركة 930 شركة، وفيما يخص المؤتمر الذي يعقد بالتوازي مع المعرض، فهناك مجموعة كبيرة من رؤساء شركات الاتصالات والمشغلين حول العالم يصل عددهم 230 متحدث رئيسي سيكونوا حاضرين بقوة مثل، رؤساء نوكيا، اريكسون، ال جي، موتورلا، ومن الشركات المشغلة، تليفونيكا، فودافون، اي تي & تي، ام تي ان، اتصالات الصينية واليابانية.
ويري كونري ان تواجد هذا الحشد الكبير من الشخصيات التي تقود صناعة الاتصالات في العالم سوف يسهم بصورة كبيرة في رصد ما تم في الاسواق المختلفة وعرض ملامح لخطط تلك الشركات، واشار الي ان مؤتمر هذا العام سيركز علي التغيرات التي احدثتها شبكات الجيل الثالث من التطبيقات المالية والبنكية والتي اطلقت بصورة رسمية العام الماضي ، وكذلك تطبيقات الشبكات الاجتماعية والتي كانت عامل قوي في اننشار خدمات الجيل الثالث العام الماضي، بالاضافة الي تطبيقات الترفيهة وعرض القنوات المتلفزة علي شبكات المحمول، وهو ما سوف يسرع من استخدام تطبيقات الجيل الثالث. وتوقع ان يصل عدد مستخدمي الجيل الثالث .. بحلول .

مشاركة مصرية

وفي مصر ذكر المسئول الاعلامي بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ان هناك وفداً من الجهاز برئاسة الدكتور عمرو بدوي رئيس الجهاز، وسوف يعقد الوفد لقاءات مع المسولين في منظمة “GSM ” علي هامش المؤتمر الذي يصاحب المعرض، ومن المتوقع ان تشارك بعض الشركات المصرية والعربية ولكن بوفود وليس مشاركة تجارية رسمية وهو ما يضع علامة استفهام امام عزوف الشركات العربية عن المشاركة، ماعدا اروسكوم وام تي سي الكويتية التي سجل حضوراً بارز في الدورة السابقة، ومن المنتظر ان يشارك ايضا هذا العام المهندس نجيب سايروس رئيس مجلس إدارة شركة ارواسكوم تليكوم، وخالد بشارة العضو المنتدب لشركة ” ويند” الايطالية.
وفيما يخص مشاركة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ايتيدا” او الشركات المحلية في مصر والتي تعمل في مجال خدمات وتطبيقات المحمول في هذا الحدث الهام، فلم تبادر ” الهيئة” او الشركات المحلية في طلب دعم الهيئة في الاشتراك في هذا المعرض والذي يعد الكبر حدث علي مستوي العالم في مجال الاتصالات، ويسجل النمو الاكبر بين المعارض التقنية المتخصصة. !!

الجديد هذا العام

ويعقد لمدة يومين علي هامش المعرض منتدي عالمي يناقش اللاساليب الابتكارية الجديدة في التسويق في عالم الاتصالات، وهناك منتدي للترفيه وتطبيقات الموسيقي والالعاب والفيديو والاعلانات علي المحمول وغيرها من التطبيقات والتي ساهمت بصورة كبيرة في ارتفاع مبيعات الاجهزة التي تدعم الجيل الثالث، وفيما يخص الخدمات الحكومة علي المحمول فهناك منتدي سيعقد لهذا الموضوع يحضره كبري الشركات وبعض الحكومات التي ستعرض تجاربها فيما يسمي MobGov، يما يتجاوز مرحلة الحكومة الاليكترونية والذكية لمرحلة ” الحكومة المحمولة”. وسيعلن خلال المؤتمر عن نتائج الجائزة السنوية لاقطاع الاتصالات من بين 150 شركة.

اخر الاحصائيات
ورصدت اخر الاحصائيات العالمية نمو أسواق الهواتف المحمولة حول العالم، بنسبة بلغت 12 % ليصل عدد الهواتف المحمولة، المباعة حول العالم، الى 1.12 بليون وحدة. هذا ما أشار إليه الخبراء في شركة (Strategy Analytics)، الذين يتوقعون بعض الصعوبات خلال هذه السنة، حيث من المتوقع أن تنمو مبيعات الخليوي بنسبة 10% فقط صعوداً الى 1.24 بليون وحدة. ومن المتوقع خلال مؤتمر “برشلونة” ان تعلن العديد من الجهات عن توقعاتها فيما يخص سوق الاتصالات في العالم خلال السنوات القادمة.

ووفقا للدراسة الاخيرة فقد عززت نوكيا الفنلندية موقفها بالعالم كأفضل صانع بيع للهواتف النقالة فيما كانت سامسونغ الكورية بالمرتبة الثانية وأما بالمرتبة الثالثة فكانت من نصيب موتورولا الأمريكية, ثم سوني اريكسون.
وتحتفظ “نوكيا” بمسافة بالمركز الاول في مبيعات الهواتف المحمولة. بالرغم من المنافسة الشرسة التي تواجهها من ساموسونج، ال جي، سوني اريكسون، موتورلا. ولكن نوكيا تعزف منفردة علي القمة بحصة سوفية تصل الي 40% من أسواق المحمول العالمية.

ويعزي خبراء (Strategy Analytics) تفوق نوكيا الى شهرة علامتها التجارية، وتشكيلة منتجاتها الهامة، وتقنياتها الإبداعية الغنية ووضع يدها على أفضل الطرائق السوقية، في قطاع الهواتف المحمولة. في الربع الرابع من العام الماضي.

واشادت الدراسة بما قدمته شركة نوكيا من مكاسب كبيرة لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسء من حيث التقنيات والاسعار وعمليات الدعم الفني، على الرغم من المنافسة الشرسة من بين عشرات المنافسين حيث باعت نوكيا 437 مليون هاتف نقال صعوداً بحيث وصلت حصتها من السوق إلى 38.8 % ، أما سامسونغ فقد زادت مبيعاتها من 113 مليون دولار إلى 161 مليون دولار فيما انهارت مبيعات موتورولا من 217 مليون إلى 159 مليون دولار.

نمو عمليات نوكيا
وقبل مشاركتها في برشلونة أعلنت نوكيا عن تحقيقها مبيعات بلغت 133.5 مليون هاتف في الربع الرابع من العام الماضي، وهو ما يزيد على ما باعه اقرب ثلاثة منافسين لها مجتمعين كما انه يفوق متوسط توقعات المحللين والذي بلغ 130 مليون هاتف في الاستطلاع.وتحظى الشركة الفنلندية بموقع قوي في الاسواق الناشئة مثل الصين والهند واسواق افريقيا والشرق الاوسط وهو ما عزز نموها والذي تدافع عنها بقوة.

وقالت نوكيا انها تتوقع ان تبقى حصتها في السوق عند مستوى 40% في الربع القادم لكنها تهدف الى زيادة حصتها في السوق خلال 2008 وأفادت الشركة ان متوسط سعر الهواتف المباعة ارتفع بمقدار يورو واحد (اليورو يساوي) مقارنة بالربع السابق الى 83 يورو بما يفوق توقعات المحللين التي بلغت 82 يورو.

يذكر ان دورة هذا العام من معرض ” برشلونة” سيشهد احتفال نوكيا بالعام العاشر لتقنية ” البلوتوث” والتي اخذ الاسم من ملك اسكتلندي قديم، يذكر ان نوكيا الفلندية واريكسون السويدية وهما من الدول الاسكندنافية كان لهم الفضل الاكبر في ابتكار هذه التقنية. التي تمكن تمكن الأجهزة الإلكترونيّة مثل الكمبيوتر والهاتف المحمول ولوحة المفاتيح والسماعات والعديد من الاكسسوارات من التوصل لاسلكياً.

وستعلن نوكيا خلال المؤتمر عن تفاصيل انضمامها لبرنامج إنقاذ المناخ الذي ينظمه الصندوق العالمي للبيئة، وتعهد الشركة علي ببناء سجلّ بيئيّ من خلال تحسين فعاليّة الطاقة والحدّ من انبعاث ثاني أوكسيد الكربون المترتب عن صناعتها. وتهدف الشركة إلى التوصل إلى مجموعة من أدوات الحفاظ على الطاقة بما في ذلك تقليص استخدامها إلى 50% من خلال شواحن الهواتف المتحرّكة، واستخدام الكهرباء الخضراء لتشغيل 50% ة من مبانيها عام 2010.

ومن جانبه قال أولي بيكا كالسفو الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا: “بصفتنا أكبر شركة للهواتف المتحرّكة في العالم، نحن مسؤولون عن البحث عن طريقة نؤدّي من خلالها واجبنا في معالجة التغيّرات المناخيّة. ويعتمد ذلك على قرارات عظيمة بل على أمور يوميّة بسيطة يمكن أن يكون لها تأثير جذريّ ولاسيّما إذا أخذنا في الاعتبار العمليّات اليوميّة الحاصلة عالميّاً أو عدد مستخدمي أجهزة نوكيا البالغ 900 مليون شخص حول العالم. ذلك بدون أن ننسى أنّها فكرة تعزّز مكانتنا على مستوى الأعمال إذ تساعدنا في إيجاد سبل جديدة في الابتكار والفعاليّة

الاصدرات الجديدة
وفيما يخص التقنيات من المتوقع ان تطرح نوكيا مجموعة جديدة من هواتفها المحمول سيكشف عنها في وقت لاحقا من اليوم (أول ايام معرض برشلونة) ويتوقع ان تتضمن هذه الموديلات Nokia S60 الإصدار الثالث.
ويوفر هذا الجهاز تطبيقات نوكيا العديد من الإمكانيات والخصائص التي تضم سهولة التصفح والوصول إلى المحطة المطلوبة من خلال اسم المحطة أو نوعها أو لغتها إضافة إلى إمكانية إضافة محطات جديدة من خلال ترقية التطبيق مع إمكانية عمل قائمة المحطات المفضلة.
وذكرت نوكيا أنه من خلال توفير خدمة راديو الإنترنت عبر الهواتف سوف تصبح التجربة الإذاعية أكثر رواجًا وستتوفر للمستخدمين محطات إذاعية كثيرة ومتعددة ويوفر تطبيق نوكيا الحديث Nokia Internet Radio دعمًا لعدد من الأجهزة لمحمولة مثل Nokia N82 وN91 وN95 وNokia N95 8GB، ويمكن الحصول عليه مجاناً من علي موقع الشرطة علي شبكة الانترنت.

يذكر ان هذه المؤتمر الذي تنظمه «جي اس ام» انطلق عام 1991 ولم يحضره آنذاك سوى 100 شركة، ونظام «جي اس ام – GSM» هو اختصار لـ«النظام الدولي للاتصالات الجوالة – Global system for Mobile Communications»، والذي اطلق عام 1991 ويضم كذلك تقنيات GPRS وEDGE، ويعتبر النظام الاساسي في العديد مناطق العالم خصوصا في اوروبا واسيا وافريقيا.
في حين ان نظام (3 جي اس ام ـ (3GSM يمثل الجيل الثالث من نظام (جي اس ام) الذي
يمكن الهواتف الجوالة من استخدام تطبيقات الوسائط المتعددة مثل الموسيقى، التلفزيون، الفيديو، الالعاب، الترفيهية، الإنترنت، فضلا عن العديد من الوسائل الترفيهية الاخرى، بالاضافة الى السرعة المكثفة في نقل البيانات.

  • 3867
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE