×
×

“إيه إم دي” تطرح المعالجات الجرافيكية “إيه تي آي راديون إتش دي 3400″ و” إيه تي آي راديون إتش دي 3600″

أعلنت شركة “إيه أم دي”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز (AMD)، والمزود الرائد عالمياً لحلول المعالجة المبتكرة، اليوم عن طرح وتوفير سلسلة وحدات المعالجة الجرافيكية المتطورة (GPU) “إيه تي آي راديون إتش دي 3400″ (ATI Radeon™ HD 3400) و”إيه تي آي راديون إتش دي 3600” (ATI Radeon™ HD 3600) في الأسواق. وتتراوح أسعار التجزئة لهذه المنتجات عبر الإنترنت بين 49 و65 دولاراً أمريكياً بالنسبة لسلسلة “إيه تي آي راديون إتش دي 3400″؛ و79 – 99 دولاراً لسلسلة “إيه تي آي راديون إتش دي 3600″، مما يوفر قيمة مضافة جديدة بالنسبة للمستهلك. ويضاف إلى ذلك تواصل “إيه أم دي” تعزيز مكانتها الرائدة في القطاع، حيث تمكنت من وصل الشاشة عبر دمج تقنية “DisplayPort™” ضمن وحدة المعالجة الجرافيكية متجاوزة بذلك توقعات القطاع.

وبصفتهما من ضمن أول مجموعة من البطاقات الجرافيكية المصنوعة بالاعتماد على تقنية الـ “55 نانومتر”، توفر السلسلتان الجديدتان في استهلاك الطاقة بشكل كبير فضلاً عن أنهما تقدمان أداءً متفوقاً وهادئاً بتكلفة معقولة.

وبفضل “قارئ شيفرة الفيديو الموحد” الذي ابتكرته “إيه إم دي” والمتوفر في كل من “إيه تي آي راديون إتش دي 3400” و”إيه تي آي راديون إتش دي 3600″، يمكن قراءة محتوى أقراص “دي في دي عالية الدقة” (HD DVD) وأقراص بلو ري (Blu-ray™) بدقة عالية (1080 بكسل)، مما يتيح عرض صور الفيديو بوضوح شديد. وعلاوةً على ذلك، يمكن الاستمتاع بكافة مزايا المسرح المنزلي بدمج نظام “الصوت المحيطي” (Dolby Digital®) ذي القنوات الست (5.1) من خلال وصلات الوسائط المتعددة عالية الدقة (HDMI). وبالإضافة إلى ذلك، فإن “إيه تي آي راديون إتش دي 3450” يدعم تقنية التبريد الصامت مما يوفر حلاً متكاملاً للمسرح المنزلي عبر الكمبيوتر الشخصي.

وقال غوتام شريفاستفا، نائب رئيس “إيه إم دي” للمبيعات والتسويق في الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: “توفر ’إيه إم دي‘ حول معالجة تتسم بأدائها وجودتها ودقتها غير المسبوقة مع إطلاق ’إيه تي آي راديون إتش دي 3400‘ و’إيه تي آي راديون إتش دي 3600‘. كما تتصدر الشركة موقع الريادة في القطاع من خلال أول سلسلة معالجات جرافيكية في العالم تدعم “دايركت إكس 10.1″ (DirectX®10.1) بشكل كامل مع إمكانية تطويرها وترقيتها بمنتهى السهولة. ويأتي إطلاق هذه المنتجات في إطار التزام ’إيه إم دي‘ التزامها بمنح أكبر عدد من المستخدمين تجربة بصرية فائقة”.

وتساهم المنتجات الجديدة في ترسيخ المكانة الرائدة لشركة “إيه إم دي” في مجال عرض صور الفيديو، حيث أنها أول وحدات معالجة جرافيكية على مستوى العالم تدعم تقنية “DisplayPort” التي توفر ضعف عرض الموجة التي توفرها وصلات الفيديو الرقمي “DVI”، مما يضمن محتوى جرافيكياً يتسم بوضوحه العالي وألوانه الغنية وبتكلفته الاقتصادية.

كما تلبي المنتجات الجديدة متطلبات محبي الألعاب الإلكترونية الباحثين عن معالجات تعزز تجربتهم وتكون قابلة للتطوير، إذ أن المعالجين الجديدين يدعمان تقنيات المعالجة الجرافيكية المتعددة “إيه تي آي كروس فاير إكس” (ATI CrossFireX™) التي تتيح خيارات ترقية متعددة للمعالجات الجرافيكية. كما تتيح تقنية “ATI Hybrid Graphics” للمستخدم إمكانية توصيل معالج “إيه تي آي راديون إتش دي 3400” مع مجموعة متوافقة من شرائح “AMD 7-Series” للحصول على أداء متفوق للمحتوى الجرافيكي ثلاثي الثلاثية، وذلك عبر منصة “إيه إم دي” المرتقبة للكمبيوترات المكتبية عالية الوضوح والتي من شأنها أن تثري تجربة محبي الألعاب الإلكترونية. وبما أن المعالجات الجديدة تدعم تقنية “Microsoft® DirectX 10.1″، أصبح بإمكان محبي الألعاب الإلكترونية الاستمتاع بتجربة ثلاثية الأبعاد عالية الوضوح ومحاكية للواقع بمؤثرات بصرية رائعة. كما توفر تقنية “PCI Express® 2.0″ ضعف السرعة التي توفرها بطاقات ” PCI Express cards” المستخدمة حالياً.

يذكر أن شريحة واسعة من المستخدمين أعربت عن اهتمامه بسلسلة معالجات “إيه تي آي راديون إتش دي 3400″ و”إيه تي آي راديون إتش دي 3600” التي يعتمدها عليها العديد من منتجات صانعي المعدات الأصلية. ومن المتوقع بدء تسليم أول دفعة من الكمبيوترات التي تدعم هذه المعالجات خلال العام الحالي.

  • 641
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE