×
×

الاجتماع التاسع لمجلس إدارة الاتحاد العربي لمزودي الانترنت والاتصالات

أقيمت أعمال الاجتماع التاسع لمجلس إدارة الاتحاد العربي لمزودي الانترنت والاتصالات “ARISPA” في فندق الفورسيزن برعاية مزود خدمة الانترنت في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية (الأولى) بحضور الدكتور عما صابوني وزير الاتصالات والتقانة.

وهذا هو الاجتماع التاسع من نوعه على مستوى الوطن العربي والذي ينظمه الاتحاد العربي لمزودي خدمة لانترنت والاتصالات ” ARISPA”، حيث تترأس سورية الاجتماع لأول مرة.

و”ARISPA” هي منظمة مستقلة لا ربحية تتصرف وفق مصالح صناعة الانترنت الإقليمية العربية، حيث أصبحت واحدة من الجمعيات المتخصصة في مجلس الاقتصاد العربي في الجامعة العربية منذ العام 2006.

وحول الاجتماع والأهداف منه وما خرج به من قرارات يقول المهندس حسام حشمة المدير التنفيذي لمزود خدمة الانترنت في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية (الأولى) “أعمال الاتحاد العربي لمزودي خدمة الانترنت المنعقد في دمشق له أهداف عديدة ومفيدة على جميع مستويات مجتمع المعلومات ونأمل أن ينعكس ايجابيا على جميع قطاعات المعلومات بما يفيد ويساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية”.

ويضيف حشمة قائلا “الأولى وهي مزود خدمة انترنت في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية تدعم وتشجع جميع المبادرات والجهود التي تساهم في صناعة عربية متطورة كقطاع المعلومات والاتصالات، وكان للأولى دور ايجابي على هذا الصعيد في سورية وتأمل أن ينطلق هذا الدور ليكون عربيا بإذن الله”.

وعن دور “ARISPA” في واقع صناعة الانترنت في الوطن العربي يقو حشمة ” ARISPA هي تجمع مهني يعنى بشؤون الانترنت ليس في سورية فقط وإنما في جميع دول الوطن العربي ولها نشاطات على مستوى الوطن العربي، وهذا من أولويات عمل الاتحاد العربي، وهو تطوير المجتمعات العربية لنصل لمصافي مجتمع قطاع المعلومات المتطور كما قلنا ليساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلد نفسه”.

وتمنى حشمة أن تكون القرارات الصادرة عن الاتحاد “على مستوى الطموح بما ينعكس إيجابا على الجميع، ونحن على ثقة تامة أن المجتمعين يأملون ذلك ويسعون بكافة جهودهم لتحقيق الأهداف الموضوعة تجاه هذا الأمر، ونأمل أن يكون أثره ايجابيا ويظهر بأسرع وقت ممكن”.

من جانبه قال الأمين العام للاتحاد العربي لمزودي خدمة الانترنت والاتصالات عبد العزيز الهليل “الاجتماع اليوم هو الاجتماع التاسع لمجلس الإدارة وهو اجتماع هام جدا وحيوي وهذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها مجلس الإدارة ليوم كامل، وسيتم مناقشة العديد من المحاور الهامة والحساسة وسنتكلم عن رؤية جديدة للاتحاد وأهداف جديدة وواضحة، كما أن هناك العديد من الأمور الداخلية مثل الأمور المالية و الإدارية وغيرها”.

وأوضح الهليل أن الاتحاد سيعمل على “إنشاء علاقات قوية جدا مع المنظمات العالمية، والمفروض اليوم أن يكون لنا اجتماع على العشاء مع العديد من المنظمات العالمة الذين نتشوق للقاء معهم ويسمعونا ونسمعهم وهم فاعلين جدا على المستوى العالمي ولكن يحتاجون إلى وجه عربي يمثل صناعة الانترنت العربية وانشأ لله نكون نحن الممثلين المناسبين”.

وحول رؤيته لواقع الانترنت في سورية يقول الهليل “سورية حاليا تمسك برئاسة المجلس والدكتور عماد صابوني استلم الوزارة في نفس الوقت وهذا أمر جميل على صعيدين فهناك الدعم الخاص والدعم الحكومي وهذا يعمل على تجاوز العقبات التي تواجه الإنترنت وتطوره”.

المستشار رشيد عليو مدير إدارة الشركات والاتحادات العربية في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية تحدث عن مشاركة الجامعة العربية في الاجتماع “نحن نشارك لأول مرة في اجتماع يعقده الاتحاد العربي لمزودي خدمات الانترنت والاتصالات، وهو أحد الاتحادات العربية النوعية المتخصصة العاملة في نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وجامعة الدول العربية”.

ونوه عليو إلى أن “اجتماع مجلس الإدارة مخصص لبحث الأمور الفنية والإدارية والتنظيمية المتعلقة بالاتحاد، مناقشة انجازاته خلال الفترة الماضية وما واجهه من معوقات، وإقرار خطة العمل لعام 2008 والموازنة التقديرية لهذا العام، وبحث إنشاء مكاتب إقليمية وفروع للاتحاد في سورية وغيرها من الدول”.

كما سيبحث الاتحاد إقامة مشروعات عربية مشتركة بين أعضاءه في مجال خدمات الانترنت والاتصالات، وسيقترح الحلول للمعوقات التي تواجه هذا القطاع وتطوره في البلاد العربية لعرضها على القمة العربية التنموية والاقتصادية والاجتماعية المقرر عقدها هذا العام في دولة الكويت”.

وزير الاتصالات: الهدف من الاجتماع أن نكون متوائمين مع المتغيرات في قطاع الاتصالات وزير الاتصالات والتقانة عماد صابوني تحدث عن رأيه بالاجتماع والنتائج التي خرج بها قائلا “الشيء الأساسي في هذا الاجتماع أن هناك إعادة تعريف لدور الاتحاد، والأعضاء بمجلس الإدارة ناقشوا إعادة صياغة للأهداف والهدف منه هو أن نكون متوائمين بشكل أكبر مع المتغيرات التي حدثت في قطاع الاتصالات وفي مجال الانترنت والمعلوماتية في السنوات الماضية”.

وأضاف صابوني “اعتقد أنه كان هناك تركيز تركيز على قضايا الضبط والضبط الذاتي للانترنت الذي يقدمه مزودي الخدمات الأعضاء، وهذا الشيء مهم جدا في الحقيقة كون الإنترنت كما نعرف في هذه الأيام هو عبارة عن كيان لا يمكن ضبطه إلا عن طريق الضبط الذاتي، وهنا توجد مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الخدمة بهذا المجال”.

وحول اثر نتائج الاجتماعات على قطاع الانترنت في سورية قال صابوني “هذا الاتحاد بدأ كاتحاد مغلق لمجموعة من الشركات الخاصة ثم كان هناك رؤية أن يوضع تحت مضلة مجلس الوحدة الاقتصادية في الجامعة العربية، وهذا يعني أنه أصبح بشكل أو بآخر يعطي أفق عربي للعملية، فنحن كسورية نؤمن بالعمل العربي المشترك ونحاول دوما أن ننقل تجارب الآخرين ونستفيد منها وننقل لهم تجاربنا ونفيدهم”.

وأشار صابوني أنه كأثر مباشر على سوريا “أنا أعتقد أن أهداف الاتحاد ممكن أن يبدأ تطبيقها من قبل الأعضاء السوريين في الاتحاد، واليوم هناك اثنين وهما المؤسسة العامة للاتصالات وهي مزود الانترنت الحكومي، إضافة إلى مزود خدمة الإنترنت في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، لكن الباب مفتوح أمام الآخرين أن ينضموا وربما انضمامهم في الحقيقة يوسع باب المشاركة السورية في الاتحاد، ويمكن بعد ذلك أن يكون هناك تأثير للقرارات الصادرة على سورية”.

واختتم الاجتماع أعماله بحفل عشاء أقامته (الأولى) في غاليري “ART HOUSE” للحضور العرب ضم عددا من سفراء الدول العربية، ومدراء مزودي خدمة الانترنت في سوريا، إضافة إلى عدد من الجهات العاملة في هذا قطاع الانترنت والاتصالات، حيث قام أعضاء الاتحاد العربي لمزودي الانترنت والاتصالات بتقديم درع تذكاري لوزير الاتصالات التقانة عماد صابوني كشكر له على دعمه الدائم للاتحاد.

  • 8017
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE