×
×

جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية تدعم مبادرات مملكة البحرين الهادفة لمكافحة قرصنة البرمجيات

أعلنت “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” (BSA)، الهيئة العالمية التي تمثل كبرى شركات تطوير برامج الكمبيوتر والتي تسعى إلى خلق مجتمع رقمي وآمن، بالتعاون مع وزارة الإعلام في البحرين، عن عقدها بنجاح اليوم (الأحد 13 يناير/ كانون الثاني 2008) حملة ترويجية لمكافحة القرصنة في فندق “شيراتون البحرين” في البحرين. وتأتي هذه الخطوة كجزء من مبادرة تقوم بها الهيئة في مختلف أنحاء المنطقة للتوعية بقضايا حقوق الملكية الفكرية.

كما هدفت الحملة أيضاً إلى إظهار الدعم والمساعدة لتعزيز استراتيجية البحرين لمكافحة القرصنة للعام 2008. وتسعى المملكة إلى تحسين أدائها في هذا المجال بعد أن حققت نتائج طيبة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث انخفضت معدلات القرصنة فيها أربع نقاط مئوية في غضون الثلاث سنوات المنتهية في العام 2006 وفقاً لمؤسسة “آي. دي. سي” (IDC) العالمية للأبحاث.

وقال جمال داود، مدير ادارة المطبوعات والنشر، وزارة الإعلام، مملكة البحرين: “تلتزم حكومة البحرين بحماية مصالح قطاع تكنولوجيا المعلومات. ونهدف إلى تكثيف حملتنا في هذا الإطار خصوصاً وأن المملكة لديها أعلى معدل اعتماد لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في العالم العربي. ونقدر عالياً الجهود التي تبذلها “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” في مساعدتنا على تعزيز وتطوير استراتيجيتنا في مجال مكافحة القرصنة للعام المقبل”.

وفي بيان صحفي تلقت البوابة العربية للأخبار التقنية نسخة منه، قال جواد الرضا، مدير حقوق الملكية الفكرية في شركة “مايكروسوفت الخليج”: “تلعب مبادرات مكافحة قرصنة البرمجيات في البحرين دوراً رئيسياً في تعزيز ثقة المستثمرين في المملكة وبالتالي تساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي. ويسرنا هذا الالتزام الذي تبديه البحرين لمكافحة الجرائم المرتكبة في مجال الملكية الفكرية والتي تشكل تهديداً كبيراً لقطاع تكنولوجيا المعلومات المتنامي فيها”.

وتصدرت البحرين خلال العام 2005، مؤشر مركز “مدار” لمعدلات استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، حيث حققت أعلى معدل في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين 18 دولة عربية، ما يعني تسجيلها لأعلى معدلات انتشار لاشتراكات خطوط الهاتف النقال والثابت وعدد مستخدمي الإنترنت.

كما نفذت المملكة سياسات حكومية صارمة ضد الاتجار غير المشروع بالبرمجيات وقدمت حوافز للشركات التي تتعاون مع برنامجها لمكافحة القرصنة. وقامت السلطات البحرينية بتنفيذ مداهمات في مختلف المناطق الهامة خلال الأشهر القليلة الماضية، كما أنها دعمت حملات التوعية التي تشرف عليها كل من “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” وشركة “مايكروسوفت” الهادفة إلى تثقيف كل من القطاعين العام والخاص حول الآثار الاجتماعية والاقتصادية الضارة لقرصنة البرمجيات.

وأضاف الرضا: “ربطتنا علاقة تعاون مثمرة جداً مع نظرائنا في البحرين فيما يتعلق بمجال مكافحة قرصنة البرمجيات في المملكة والمنطقة ككل. ونأمل أن نرى مزيداً من الجهود المشتركة بين الحكومة والقطاعين الخاص والعام وشرائح المجتمع للقضاء على القرصنة وتحقيق القدرات الكاملة لقطاع تكنولوجيا المعلومات المتنامي باضطراد في المملكة”.

  • 7991
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE