×
×

المدير الإقليمي لإنتل تناقش موضوعات التعليم والاحتواء الرقمي في منتدى “المرأة العربية الجديدة”

في خطوة تبرز التزام إنتل بالتعليم وتعزيز مهارات المرأة العربية وإعدادها للقيام بأدوار قيادية في المنطقة، ستناقش أسيغول إلدنيز، المدير الإقليمي لإنتل في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، قضايا التعليم والاحتواء الرقمي ودور المرأة وذلك خلال فعاليات منتدى “المرأة العربية الجديدة”، الذي يتمحور حول القيادة والمسؤولية الاجتماعية للشركات، والمقرر انعقاده في الفترة 21-22 أكتوبر في فندق جميرا أبراج الإمارات في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

تقول إلدنيز: “تعتبر القيادة والمسؤولية الاجتماعية للشركات من المواضيع الحيوية في الاقتصاد العالمي اليوم، وهي تحظى بأهمية متزايدة في العالم العربي. ولذلك فإننا نرى في هذا المنتدى نقطة انطلاق لنشر برامج الاحتواء الرقمي والتعليم بشكل مدروس، وتعزيز دور المرأة في العالم العربي”.

وفي معرض تعليقها على عمل النساء قي قطاع المعلوماتية، أكدت إلدنيز على قناعتها بأن النساء اللواتي اتخذن هذا المجال من العمل لديهن فرص أكبر للتطور الوظيفي السريع، بفضل الوتيرة السريعة جداً لنمو وتطور قطاع المعلوماتية، وقالت: “مع استمرار مساهمات التكنولوجيا في إعداد المزيد من القوى العاملة النسائية المؤهلة، فإن المرأة ستواصل تقدمها وستحتل أدواراً رائدة في المجتمع والنظام الاقتصادي”.

تقوم شركة إنتل، في إطار التزامها بزيادة فرص الاحتواء الرقمي للمواطنين من خلال برنامجها “العالم إلى الأمام”، بالتعاون مع الإدارات الحكومية والمنظمات غير الحكومية على المستويين المحلي والعالمي لتمكين الناس من الحصول على التقنية والتعليم وسبل الاتصال، وتوفير المحتوى المخصص الذي يلائم احتياجاتهم المحلية. وإن التركيز على دور المرأة باعتباره جزءاً أساسياً من مسيرة تعليم أجيال المستقبل، ضمن برنامج إنتل للتعليم Intel ® Teach Program، أمر جوهري للنجاح وتحقيق التقدم في المجتمعات النامية.

واختتمت إلدنيز بالقول: “إن إنتل ملتزمة بتعليم الشباب وتعزيز مهاراتهم في إنشاء المشروعات، لأن ذلك ينعكس إيجابياً على المجتمع على المدى الطويل. وبالتعاون مع الشركات المؤثرة في السوق لتوسيع هذه المبادرات إقليمياً، سنتمكن من رفع مستوى التنافسية، وضمان تبادل المعارف ومساعدة الطلبة على التفوق والوصول إلى مستويات أعلى في الدراسة والأداء”.

تعمل إنتل مع عدد كبير من المنظمات غير الحكومية في العالم العربي، ومنها مؤسسة “إنجاز العرب”، لتشجيع المواهب العربية ودعم مهارات إنشاء المشروعات الخاصة لدى الشباب. وتتولى إنتل دوراً رائداً في دعم مسابقات إنشاء الشركات الطلابية في المنطقة، حيث وصل 200 طالب من المدارس الثانوية من تسع دول عربية إلى نهائيات “برنامج إنجاز للشركات”، للتنافس في “مسابقة أفضل شركة طلابية”.

ووفقاً “لتقرير التنافسية في العالم العربي” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد في منطقة البحر الميت عام 2007، فإن معدل مشاركة المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كان بحدود 27.5% في العام 2000، لكنه ازداد بحلول العام 2005 إلى نحو 30.5%. كما ازدادت مشاركة الشابات في سوق العمل من 23.5% في العام 2000 إلى حوالي 24.9% في العام 2005. وتعود أسباب تزايد مشاركة المرأة جزئياً إلى ارتفاع مستويات تعليم النساء، وإقبال الحكومات على توظيف النساء المتعلمات.

  • 7970
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE