×
×

مدير مكتب رئيس مجلس إدارة إنتل تناقش توجهات التنمية والإدارة في قمة قادة العالم الشباب

شاركت ليلى إبراهيم، مدير مكتب رئيس مجلس إدارة شركة إنتل، في القمة العالمية للقادة الشباب 2007، ضمن فعاليات “الملتقى الأول للأبطال الجدد” في المنتدى الاقتصادي العالمي في داليان بالصين. وقد شارك ما يقرب من 200 قيادي من 52 دولة في النقاشات التي تمحورت حول اتجاهات التنمية العالمية التي يتوقعون لها أن تشكل العالم في العام 2030، والسمات التي يجب أن تتوفر في القيادات الفاعلة.

وقالت ليلى: “لقد منحتنا هذه القمة الفرصة لدراسة كيفية قيام قادة العالم التقليديين والفئة الجديدة من المبدعين (من الشرق والغرب) بإعادة تشكيل الأعمال وتغيير المجتمع. وأتطلع قدماً لما يمكن لقادة العالم الشباب فعله لمعالجة بعض التحديات العالمية الكبرى التي تواجه جيلنا، مثل الرعاية الصحية والتعليم والنمو الإقتصادي”.

تشغل ليلى إبراهيم منصب مدير مكتب رئيس مجلس إدارة إنتل كريغ باريت منذ نحو ثلاث سنوات، وكانت ضمن المشاركين في القمة الذين حضروا من أنحاء إفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط وشمال أميركا. وقد انتخبت ليلى لمنتدى قادة العالم الشباب في وقت سابق من هذا العام من بين 4,000 مرشح من أنحاء العالم نظراً لإنجازاتها وعزمها وقدرتها على تشكيل مجتمع عالمي أفضل. وتعد ليلى إبراهيم، ذات الأصول اللبنانية، إحدى النساء القلائل المرشحات من الشرق الأوسط لتكون ضمن قادة العالم الشباب لهذه السنة في المنتدى الاقتصادي العالمي.

تعمل ليلى في إدارة العديد من المشاريع نيابة عن رئيس مجلس إدارة إنتل، وتقود عمليات التخطيط الإستراتيجي لأنشطة هذه المشاريع التي ترمي لاستخدام التقنية في استحداث الفرص الاجتماعية والاقتصادية. ومن خلال برنامج إنتل “العالم إلى الأمام”، عملت ليلى وفريقها على طرح برامج مبتكرة ورائدة تزيد من الإمكانات المتاحة لملايين الأشخاص كل سنة في أكثر من 20 بلداً. كما عملت خلال إجازتها السنوية على جمع التبرعات من أصدقائها في إنتل لبناء مختبر للحاسوب وتدريب المدرسين في دار الأيتام التي تربى فيها والدها في لبنان. وفي العام 2003 قامت ببناء مختبر آخر لتقديم خدمة أفضل للطلاب الألف في الدار. وفي وقت سابق من هذا العام، رافقت ليلى كريغ باريت في زيارته إلى لبنان، في إطار مبادرة “الشراكة من أجل لبنان” الرامية إلى إعادة إعمار البلاد.

وتعلق ليلى على ذلك: “يشرفني أن أمثل إنتل في قمة قادة العالم الشباب في المنتدى الاقتصادي العالمي، خاصة وأن استخدام التقنية لتحقيق نتائج إيجابية لصالح شعوب العالم يعتبر جزءاً رئيساً من ثقافة إنتل. لقد منحتني إنتل الفرصة لمساعدة مجتمعي في الشرق الأوسء وكذلك ملايين الأشخاص حول العالم”.

ويشارك قادة العالم الشباب في “مبادرة العام 2030″، التي تهدف لفهم التوجهات الحالية والمستقبلية والمخاطر والفرص على المستويات العالمية والإقليمية، وصياغة رؤية إيجابية للعالم في العام 2030، ووضع إستراتيجيات عملية قوية، وترجمة رؤية هؤلاء القادة إلى أفعال.

  • 7944
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE