×
×

الخطوط الجوية الليبية تخرج من بيئة الإتصالات التقليدية من خلال خدمات الاتصالات الخاصّة بشركة سيتا

أعلنت شركة سيتا اليوم أن الخطوط الجوية الليبية منحتها عقداً للشبكة مدّته 10 سنوات، ممّا سيؤدّي إلى إدخال الخطوط الجوية فعلياً في القرن الحادي والعشرين وجعلها أكثر تنافسية وكفاءةً.

بفضل الإتفاقية هذه، ستحصل الشركة على بنىً تحتيّةٍ متجانسة وحديثة ترتكز على بروتوكول الإنترنت (IP) في جميع المواقع، فتفتح بذلك الباب أمام تكنولوجياتٍ توفّر التكاليف مثل الاتصالات الصوتية عبر الانترنت (VoIP) ، كما توفّر القدرة على دمج التطبيقات الجديدة مثل أنظمة الحجز عبر الانترنت، الأمر الذي يجعلها أكثر تنافسية وقُدرةً على الاستجابة بشكل أفضل للمنافسة الاقليمية المتزايدة.

وبالاضافة الى التكنولوجيا، ستقدّم سيتا للخطوط الجوية الليبية خدمات ادارة المشاريع (Project Management) خلال مرحلة التنفيذ (بينما تنقلها من البيئة التقليدية الحالية إلى بيئة ترتكز كليّاً على بروتوكول الإنترنت)، وكذلك ستقدّم لها إدارة الخدمات(Service Management) لضمان بقاء جميع الأنظمة عاملةً بعد تطبيقها. وسيتيح هذا الأمر للخطوط الجويّة الليبية تحسين إدارتها ومراقبتها للشبكة العامة وتحديد المشاكل المحتملة ومعالجتها قبل تفاقمها.

قال المهندس عبد اللطيف تاجوري، مدير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدى الخطوط الجوية العربية الليبية في هذا الشأن: “إنّ التكنولوجيا التقليدية مكلفة من حيث الصيانة والتشغيل، ولكن حتى وقت قريب لم يكن لدينا أيّ بدائل. ولكن من خلال إدخال خدمات الاتصالات الخاصّة بشركة سيتا لن نقوم فقط بتحديث بنيتنا التحتية، إنما سنستفيد أيضاً من أحدث التكنولوجيا: مثل تكنولوجيا الاتصالات الصوتية عبر الانترنت والتي تعمل على تخفيّض التكاليف; تكنولوجيا مراكز الإتصال والتي تعمل على تحسين خدمات الزبائن; ونظام الحجز عبر الانترنت الذي يعد مصدر دخل اضافي.”

وأضاف المهندس عبد اللطيف تاجوري، قائلاً: “تقوم سيتا بتقديم خبرتها التي لا تقدّر بثمن في كل مرحلة من مراحل عملية الإنتقال، بدءًا بإدارة المشاريع في خلال مرحلة التنفيذ وصولاً إلى ادارة الخدمات التي تلي التشغيل. تعد سيتا أكثر من شريك بالنسبة إلينا، ونحن نتطلع الى علاقة مثمرة وطويلة الأمد معها”.

  • 7883
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE