×
×

آيرون بورت سيستمز تطرح نظاما متكاملا لتشفير ومنع ضياع البيانات وحماية البريد الإلكتروني

أعلنت شركة “آيرون بورت سيستمز” IronPort Systems، الرائدة في توفير حلول امنية للبريد الالكتروني والانترنت لشركات الاعمال التجارية الصغيرة والعالمية، وأحد الشركات التابعة لشركة “سيسكو” Cisco، اليوم طرحها نظاما متكاملا بقدرات جديدة لحماية ومنع ضياع البياناتDLP وعلى تشفير البريد الإلكتروني.

و تساهم خصائص هذه القدرات في أجهزة “آيرون بورت” على تسهيل المهمة الشاقة المتمثلة في حماية معلومات الشركات الحساسة. و قد تم إضافة هذه القدرة الجديدة إلى نظام تشغيل AsyncOS والذي يقوم بتشغيل أجهزة حماية البريد الإلكتروني التي تنتجها الشركة والتي تتمتع بمركز الصدارة في السوق. ويوفّر تضمين هذه القدرة لمنع ضياع البيانات في الأجهزة التي تنتجها الشركة نظاما فريدا متكاملا لفرق أقسام تقنية المعلومات في الشركات، يمكّنهم من ضم الوظائف التقليدية لحماية البريد الإلكتروني، والتي تشمل تنقية البريد الإلكتروني من البريد غير المرغوب فيه ومن الفيروسات، إلى الوظائف المتعلقة بسير العمل، والتي تتضمن إنشاء قواعد الإتصال، والتفحص الدقيق ومسح المحتويات، وتشفير الرسائل، والحجز الوقائي والحفظ في الأرشيف.

لقد أصبح البريد الإلكتروني وسيلة الإتصال الرئيسة للمنظمات من جميع الأحجام. وقد أشارت شركة IDC العالمية للأبحاث والدارسات التسويقية بأن 84 في المائة من عمليات تسريب البيانات يتم من داخل المنظمات من قبل الموظفين ومن خلال استخدام البريد الإلكتروني والإتصال بواسطة شبكة الويب.

وقال براين بيرك، مدير برنامج منتجات الأمن في IDC: “لقد أصبحت المعلومات عملة العالم الجديدة، خاصة وأن جميع معلومات الشركات تقريبا تتوفر اليوم بشكل إلكتروني، و أنه بإمكان أي من الموظفين الوصول إليها. و قد أصبح البريد الإلكتروني أيضا نظاما لحفظ الملفات الفعلي لمعظم هذه المعلومات، مما يجعل من حماية سير الرسائل الخارجة أمرا في منتهى الأهمية”.

وبغض النظر عن التسريب المتعمد أو العرضي للمعلومات التي تتميز بالخصوصية، فإن تبعات ضياع البيانات تكون بالغة الأثر إذ تشمل خرق قواعد الإذعان في حماية البيانات، و تداعي ثقة الزبائن في الشركة، علاوة على تدمير القيمة المعنوية لعلاماتها التجارية. و نتيجة لذلك يعمد المديرون التنفيذيون في الشركات أكثر من أي وقت مضى إلى وضع نظام يعالج مسألة ضياع البيانات بشكل تسهل إدارته. وفي هذا الاطار، توفر القدرات الأمنية الجديدة التي طرحتها “آيرون بورت” الحماية لأكثر من 12 ألفا من زبائنها حول العالم من خلال استخدام أجهزتهم الحالية المضادة للبريد غير المرغوب فيه لمكافحة ظاهرة ضياع البيانات.

و يعلق توم غيليس، النائب الأول للرئيس لشؤون التسويق في شركة “آيرون بورت سيستمز” بقوله: ” أننا نقوم بدور هام في مساعدة عملائنا في سعيهم إلى منع البريد غير المرغوب فيه و إبقاء الفيروسات خارج شبكاتهم. و هم يتطلعون إلينا كذلك لمساعدتهم في معالجة متطلباتهم المتعلقة بمنع ضياع بياناتهم. و نحن مسرورون أن نقدم لهم القدرة الجديدة لمنع ضياع البيانات والتي يمكن اضافتها الى أجهزتهم الحالية لحماية البريد الإلكتروني، وإعطائهم في نفس الوقت خصائص سهولة الاستخدام والمرونة والإدارة التي يتوقعونها من منتجات آيرون بورت”.

و يعد التشفير الآلي حجر الزاوية في أي نظام فاعل لقدرة منع ضياع البيانات، إذ أنه يشكّل خيارا علاجيا للمواقف التي تتطلب أرسال معلومات حساسة إلى خارج المنظمة. و تقدّم “آيرون بورت” الآن قدرات التشفير باستخدام تقنيتها المجربة في التشفير من طراز بي أكس إي PXE والتي يتم ضمها مباشرة إلى الجهاز. وبالإمكان الآن تشفير البريد الداخل و الخارج وفك تشفيره دونما حاجة إلى أجهزة إضافية لترشيح الرسائل وتسليمها بأمان، حيث يتم الكشف على الرسائل الخارجة و تشفيرها آليا على الجهاز وفقا لقواعد الإتصال و الأمن.

و يعلق برادلي هنتر، مدير حلول التقنيات في شركة “حلول جمعية المستشفيات الأمريكية” American Hospital Association Solutions, Inc. حول هذه القدرة قائلا: “إن القدرة التي تتمتع بها القدرات الامنية الجديدة من “ايرون بورت” على التفحص الدقيق لكل المعلومات تقريبا هو أمر في منتهى الأهمية، حيث تقوم أدوات مراقبة المحتوى بتفحص البيانات بدقة، و تكشف المعلومات الحساسة، و تقلل من المخاطر من خلال تشفير الرسائل الخارجة وفقا لمتطلبات قواعد الإتصال. وعلى هذا الأساس، فإن منتجات تشفير حماية البريد الإلكتروني من آيرن بورت هي خيارنا الاول”.

الى ذلك، فأن طبيعة نظام البريد الإلكتروني للتشفير من “آيرون بورت” تضمن إمكانية قيام المستفيدين إرسال و استلام الرسائل المشفّرة دون الحاجة إلى تدخل مسؤولي تقنية المعلومات في الشركات. وليس على مستلمي الرسائل الآمنة تركيب برامج خاصة لفك رموز تشفيرها و من ثم الإطلاع عليها، بغض النظر عن برنامج البريد الإلكتروني الذي يستخدمونه. وعلى النقيض من نظم التشفير القديمة المبنية على أساس المفاتيح العامة، فإنه ليس هنالك حاجة إلى التبادل المسبق لمفاتيح التشفير قبل إرسال الرسائل، مما يجعل من هذا الحل في تشفير الرسائل مثاليا للبريد الإلكتروني المحدد الغرض الموجّه من شركة إلى أخرى أو من شركة معينة إلى زبائنها.

كما أنه بإمكان المستخدمين، من خلال تبنيهم “لخدمة البريد الإلكتروني المسجل من شركة سيسكو” Registered Email Service Cisco إرسال البريد الإلكتروني المشفّر في ظرف دقائق قليلة، و لا يتطلب ذلك إلا الحد الأدنى من إدارة قدرات التشفير.

وتعليقا على هذه القدرات يقول ديف غودمن، المدير الفني الأول لمؤسسة هدسن أدفايزرز Hudson Advisors لإدارة الأصول العقارية: “يتميز نظام “أيرون بورت” اولا بسهولة تركيبه وإدارته كما أنه يقدم تقنيات التشفير الشمولي لضمان التزامنا بحماية معلوماتنا وحماية شركائنا.”

يتزايد وعي الشركات في جميع أنحاء العالم إلى الحاجة إلى حماية معلوماتها الحساسة. و في حين تتطلب نظم منع ضياع البيانات الحالية أجهزة إضافية وبرامج جديدة لتشكيل نظم المراقبة، غير أن بإمكان عملاء “آيرون بورت” إضافة مثل هذه القدرات بنقرة على ماوس mouse. و يمتلك نظام “آيرون بورت” كل ما تحتاج إليه فرق إدارة تقنية المعلومات في الشركات لتركيب ونشر نظام منع ضياع البيانات. و تتضمن قدرات التفحص الدقيق للمحتوى الذي يتم بالمسح مطابقة الكلمات الدلالية والمعرّّفات الذكية، علاوة على معاجم مسبقة الإعداد و أخرى يتم إعدادها وفقا لمتطلبات الزبائن، و التي بإمكانها التحقق من جميع الفئات الرئيسة للمحتوى، و التي تتضمن متون رسائل البريد الإلكتروني، علاوة على ملحقات الوثائق الخاصة بحزمة أوفيس من مايكروسوفت Microsoft Office Document ، وكذلك المئات من أنواع الملحقات الأخرى. وتأتي جميع هذه القدرات مغلّفة في أداة إدارة قواعد الإتصال المسماة “مدير حماية البريد الإلكتروني” Email Security Manager المنقولة عبر شبكة الويب من “آيرون بورت”.

  • 7872
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE