×
×

جميلة القاسمي تزور جناح “اتصالات” وتشيد بدعمها للتنمية الاجتماعية في الدولة

قامت سمو الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بإمارة الشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ووفد مرافق يتضمن الأستاذة خديجة بامخرمة، مساعد المدير العام، والأستاذة سلوى الشعار، مسؤولة قسم تقنية المعلومات، والأستاذ أحمد الحمادي، مسؤول قسم العلاقات العامة، بزيارة إلى جناح اتصالات في معرض جلف كومس 2007 حيث كان في استقبالهم أحمد عبد الكريم جلفار، الرئيس التنفيذي للعمليات، وعيسى الحداد، الرئيس التنفيذي للتسويق – اتصالات، وأحمد بن علي، نائب الرئيس لاتصال المؤسسة، وكبار المسؤولين فيها، الذين اصطحبوهم في جولة في أقسام الجناح، للإطلاع على أحدث الخدمات التي توفرها “اتصالات” لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ثمنت القاسمي تلك المبادرات وأشادت في دور اتصالات لدعمها المتواصل لهذه الفئة من المجتمع.

واطلعت سموها على أبرز الخدمات والمنتجات التي يتم عرضها حيث أبدت إعجابها بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه “اتصالات” على صعيد الخدمات المقدمة في الدولة وعلى صعيد دورها في تأسيس شبكة تحتية لقطاع الاتصالات في الدولة، كما أشارت إلى الدور الكبير الذي تضطلع به “اتصالات” في مجال التنمية الاجتماعية حيث قالت: “تشكل “اتصالات” نموذجا مثاليا للمؤسسات الوطنية التي تقوم بتقديم كافة إشكال الدعم والرعاية للمجتمع، حيث تنهض “اتصالات” بدور ريادي يتماشى مع استراتيجية الحكومة في دعم التنمية الاجتماعية”.

وقامت القاسمي بالاطلاع على باقة “Freedom Packages” للخدمات المخفضة لذوي الاحتياجات الخاصة والمراكز الاجتماعية المختصة بهم، وتتضمن هذه الباقة عدداً من الخدمات المبتكرة التي صممت خصيصياً لتلبي احتياجات هذه الشرائح من المجتمع كخدمة الاتصال الفيديوي، والرسائل النصية القصيرة، وخدمات بلاك بيري، وخدمة تحديد المواقع، وبطاقة بيانات الجيل الثالث، وخدمة الاتصال المرئي للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في السمعي، وخدمة قارئ البريد الإلكتروني، وخدمة Push To Talk للذين يعانون من مشكلات في البصر، بالإضافة إلى خدمة الشامل، وغيرها من الخدمات الموجهة لذوي الاحتياجات الخاصة. وصممت هذه الخدمات خصيصاً لتساعد ذوي الاحتياجات الخاصة على الاندماج بشكل أفضل مع مجتمعاتهم وضمان حقوقهم في مجالات التعليم والتدريب والاتصال وغيرها من المجالات.

وأضافت القاسمي: “يسرني في هذه المناسبة أن أشكر اتصالات ممثلة بمجلس إدارتها وكافة العاملين فيها على الدور الكبير الذي توليه المؤسسة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، ومبادراتها في تقديم عروض خاصة لهذه الفئة من المجتمع، ولدور الرعاية الخاصة بهم، حيث كانت “اتصالات” من المؤسسات الوطنية السباقة التي قدمت كل الدعم والرعاية وتعاونت معنا في هذا الشأن، ونتمنى من جميع المؤسسات في الدولة أن تحذو حذوها”.

  • 7865
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE