×
×

هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية توقع اتفاقية إستراتيجية مع سيمانتيك

وقعت هيئة تنظيم الاتصالات (TRA) في دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية إستراتيجية مع شركة سيمانتيك لتطوير فريق الاستجابة الإماراتي لطوارئ الحاسوب (aeCERT).

وتنص الاتفاقية على تقديم خدمات استشارية لمساعدة هيئة تنظيم الاتصالات في تأسيس أعمال فريق الاستجابة aeCERT، وهذا ما سيدعم الفريق في مهمته للحفاظ على البنية التحتية للمعلوماتية والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة في وضع آمن ومرن في مواجهة المجموعة الواسعة من مخاطر وتهديدات الإنترنت.

وقال سعادة محمد الغانم، عضو مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات ومديرها العام: “ضمن بنود إنشائه، يعتبر الفريق aeCERT مسؤولاً عن رفع مستوى الوعي في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة بأهمية الأمن التخيلي (Cyber security) وضرورته، وسيقدم باستمرار النصيحة والمعلومة لمستخدمي الإنترنت في الإمارات حول الخطوات التي ينبغي اتخاذها لضمان أمن المعلومات الشخصية، وتلك الخاصة بالشركات، في مختلف الأوقات”.

وستقدم أنظمة المراقبة العالمية ومراكز “بحوث الاستجابات الأمنية” لدى سيمانتيك معلومات وقياسات عن التهديدات العالمية لفريق الاستجابة الإماراتي لطوارئ الحاسوب، لدعم جهوده في مجالات تحليل المعلومات الأمنية، وبحوث التهديدات، وتعزيز القدرات، والتي تشكل جزءاً من مهام الفريق الإماراتي بموجب هذه المبادرة، ما يمكّنه من تقديم تحليلات أكثر دقة عن تهديدات الإنترنت، كما يساعد في كشف الأنشطة الرقمية المشبوهة في الإمارات والتصرف حيالها، وذلك بالاستفادة القصوى من خدمة الفحص الأمني المعمقة العالمية من سيمانتيك، وربط المعلومات القيّمة التي تقدمها سيمانتيك بالأحداث المتعلقة بأمن الإنترنت في الإمارات.

وستكون من بين الأهداف الرئيسة لفريق الاستجابة الإماراتي لطوارئ الحاسوب aeCERT تعزيز وتطوير مجموعات المهارات الحالية داخل الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة، وفي القطاعات الأمنية المتخصصة، وسيتم دعمها جميعاً من قبل سيمانتيك في إطار هذا المشروع.

وكان “تقرير تهديدات أمن الإنترنت” ISTR نصف السنوي الذي أصدرته سيمانتيك في أوائل العام 2007، قد أظهر أن الإمارات العربية المتحدة صنفت في مركز متقدم بين قائمة البلدان الـ180 التي تمت مراقبتها، فيما يتعلق بكل من صدور الهجمات منها، وأيضاً من حيث استهدافها من قبل المحتالين عبر الإنترنت. وصنف التقرير دولة الإمارات في المركز 44 كمصدر لخدمات تصيّد المعلومات. وأشار تقرير سيمانتيك أيضاً إلى أن بيئة تهديدات الإنترنت الحالية تمتاز بزيادة في عمليات سرقة البيانات وتسريبها، وإعداد شيفرات خبيثة بغرض سرقة المعلومات الخاصة التي يمكن استخدامها لتحقيق مكاسب مالية.

وقال كيفن إيزاك، المدير الإقليمي لسيمانتيك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “لقد قدمت سيمانتيك المشورة لعدد من الحكومات في أنحاء العالم حول مشاريع مماثلة، وستقدم الآن هذه المعرفة والخبرة إلى الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف إيزاك: “هذه اتفاقية طويلة المدى لتقديم استشارات قيّمة لفريق aeCERT تساعده في أن يصبح مركز التنسيق التخيلي الموثوق والرائد في مجال الأمن في المنطقة”.

واختتم الغانم بالقول: “تعتبر سيمانتيك إحدى الشركات الرائدة في العالم في تقديم حلول أمن المعلومات، وأدوات مراقبة قواعد البيانات، وتتمتع بخبرة كبيرة في العمليات العامة والإجراءات القياسية وآليات التشغيل النظامية الخاصة بأعمال فرق الاستجابة لطوارئ الحاسوب”.

  • 7838
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE