×
×

“إيه إم دي” تطرح المعالج ” أوبتيرون رباعي النوى” الأكثر تطوراً في العالم

كشفت شركة “إيه إم دي”، النقاب اليوم عن المعالج الرباعي النوى الجديد “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون (Quad-Core AMD Opteron™)”، الذي يعد أكثر معالجات (x86) تطوراً في العالم، وأول المعالجات الدقيقة الأصيلة (x86 quad-core microprocessor). ويتميز هذا الابتكار، الذي تم تصميمه تلبيةً للمتطلبات المتجددة لمراكز البيانات، بكونه يتيح لأنظمة الخادم المعتمدة عليه تزويد العملاء بقدرات غير مسبوقة، في الوقت الذي يزداد فيه تركيز القطاع على تحقيق معادلة الأداء الأعلى بأقل مستوى ممكن في استهلاك الطاقة.

وتوفر معالجات “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون” مع ببنية الربط المباشر “إيه إم دي” (Direct Connect Architecture)، مبتكرات تتجاوز حدود المعالجات رباعية النوى (x86) على قالب واحد من السيليكون. وجاء تصميم معالج “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون” استجابة للاحتياجات الأكثر إلحاحاً لدى الشركات ، إذ يوفر المعالج العديد من المزايا بما فيها الاقتصاد في استهلاك الطاقة، فهو يعزز أداء نظام تمثيل الأعداد الصحيحة والعشرية بنسبة 50%، ومستوى تكامل الأنظمة، فضلاً عن تعزيز قيمة الاستثمار في التقنية من خلال إتاحة المجال للانتقال من المعالج الثنائي النوى إلى معالج رباعي النوى بسهولة ودون انقطاع في الخدمة، وضمن نفس شروط الطاقة والحرارة، مما يسهم في الحفاظ على انخفاض مستوى تكاليف البنية التحتية.

بهذه المناسبة، قال غوتام شريفاستافا، نائب رئيس “إيه إم دي” للمبيعات والتسويق والعضو المنتدب في الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: “نشهد اليوم إنجازاً كبيراً في عالم المعالجات الدقيقة، وخطوة أخرى لـ ’إيه إم دي‘ في الارتقاء بمعايير قطاع الحوسبة. لقد تعاونا بشكل وثيق مع عملائنا وشركائنا من أجل تصميم جيل جديد من حلول المعالجات يتمثل في المعالج رباعي النوى ’كواد كور إيه إم دي أوبتيرون‘، الذي يجسد بدوره نجاحاً على أربعة مستويات هي الأداء العالي، والتوفير في استهلاك الطاقة، والتكامل، وتعزيز قيمة الاستثمار في التقنية، وهذا ما عكسته الآراء الإيجابية جدا التي أعرب عنها العملاء”.

وسيبدأ شحن وتسليم الأنظمة القائمة على المعالج رباعي النوى “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون” بواسطة شركاء “إيه إم دي” من منتجي الأجهزة الأصلية ومصممي الأنظمة خلال الشهر الجاري، في الوقت الذي يتوقع فيه ارتفاع عدد الشحنات بشكل كبير خلال الفترة المتبقية من العام الحالي. ومن المتوقع أيضاً أن تتوفر حلول معالجات “إيه إم دي فينوم (AMD Phenom™)”، التي تستفيد من المزايا الفائقة لهذا التصميم المتطور، في سوق أجهزة الكمبيوتر المكتبية خلال شهر ديسمبر المقبل. ويتوفر في السوق حاليا ما يزيد على 50 نظاماً يمكن أن تدعم معالج “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون” ومن إنتاج نخبة من مطوري الأجهزة الأصلية الذين أعلنوا على الملأ دعمهم للمبتكر الجديد، حيث يعود جزء من السبب وراء ذلك إلى منصة خادم (x86) التي تتميز بأدائها الأكثر استقراراً في القطاع.

وقال بول ميلر، نائب الرئيس لشؤون التسويق وحلول الخوادم والتخزين للشركات في “إتش بي”: “نشهد حالياً زيادة كبيرة في عدد العملاء الذين يختارون أجهزة ’بروليانت‘ بسبب لوحاتها الإلكترونية التي تتضمن تقنيات من ’إيه إم دي‘،بمعدل يتجاوز الضعف مقارنة بعملاء أي مزود آخر. وتوفر ’إتش بي‘ لعملائها مجموعة واسعة من المنتجات التي تستند إلى تصاميم مبتكرة تلبي متطلبات العملاء على صعيد استهلاك الطاقة ومكاملة الأنظمة والتكاليف. ومع إطلاق معالجات ’كواد كور إيه إم دي أوبتيرون‘ اليوم، أصبح بمقدورنا مساعدة عملائنا على تعزيز كفاءة البنى التحتية التقنية التي لديهم من خلال توسيع محفظتنا من الخوادم التي تعتمد على معالجات ’أوبتيرون‘”.

من جانبه، قال جون فاولر، نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة أنظمة صن مايكروسيستمز: “إننا سعداء بإطلاق معالجات ’كواد كور إيه إم دي أوبتيرون‘. وانطلاقاً مبادئ التصميم المبتكر لدى ’صن‘ التي تتيح التطوير المستمر، وتقديم أفضل مستوى أداء على صعيد استهلاك الطاقة، فإن الجيل الجديد الذي ننتجه من الخوادم ومنصات العمل التي تعتمد معالج ’كواد كور أوبتيرون‘ سيساهم في تعزيز نمو ’صن‘ وازدهار أعمالها. ومع وجود طلب كبير على ترقية المعالجات رباعية النوى الحالية، فإننا نتوقع إقبالا كبيراً على الأنظمة القائمة على معالج ’كواد كور إيه إم دي أبويترون‘. وعليه، نهنئ ’إيه إم دي‘ على هذا الإنجاز التقني الجديد الذي يضاف إلى سجلها الحافل بالابتكارات الرائدة، ونتطلع إلى تعزيز تحالفنا معها”.

وقال براد أندرسون، نائب أول رئيس مجموعة منتجات “ديل”: “تمتلك ’ديل‘و’إيه إم دي‘ رؤية مشتركة تقوم على الالتزام بتوفير منتجات عالية الكفاءة، وقادرة على تحقيق معادلة الأداء العالي والاقتصاد في استهلاك الطاقة، وتتيح لعملائنا دفع عجلة نمو أعمالهم. ولدى ’ديل‘ الإمكانيات الكافية لاستثمار مزايا تقنية ’إيه إم دي‘ في إدارة الطاقة الديناميكية المزدوجة (Dual Dynamic Power Management) على النحو الأمثل، مما يعني أن سيحصلون على منتجات تلبي احتياجاتهم الحالية ومتطلبات النمو المستقبلي، بما في ذلك ’Dell PowerEdge 2970‘ و’ Energy Smart 2970 ‘التي تعتمد على تقنية ’إيه إم دي‘”.

من جهته، قال جيمس جارجان، نائب الرئيس، لشؤون إدارة العلامة التجارية، سيتمز إكس أند بليد سنتر والنظام x وبليد سنتر- ’IBM‘: “تعد ’آي بي إم‘ أول منتج للأجهزة الأصلية يدعم معالجات ’أوبتيرون‘ من ’إيه إم دي‘ في عام 2003. ومن خلال علاقة التعاون الوطيدة بيننا، نوفر حلولاً رائدة في عالم الحوسبة من حيث الأداء والاقتصاد في استهلاك الطاقة. فتقنياتنا الحديثة مثل تقنية تسريع الذاكرة (Xcelerated Memory Technology) تتيح الاستفادة إلى أقصى ما يمكن من قدرات معالج ’إيه إم دي أوبتيرون‘ رباعي النوى، وبالتالي تحقيق أعلى مستويات الأداء. ونتطلع إلى طرح منتجات جديدة في السوق بالتعاون مع ’إيه إم دي‘ في وقت لاحق خلال العام الحالي بما يعزز مكانة ’آي بي إم‘ كأكبر مزود لأجهزة الخادم على مستوى العالم”.

وسيتم الإعلان اليوم عن عدد من الأنظمة القائمة على معالجات ’إيه إم دي أوبتيرون‘ رباعية النوى من قبل عدد آخر من كبار المنتجين بمن فيهم “Appro” و”Egenera” و”Gateway” و”Rackable Systems” و”Supermicro” و”Verari”.

ويضاف إلى ذلك، أن ’إيه إم دي‘ ستوفر للموزعين فرصة ممتازة لطرح حلول تعتمد على معالجات أوبتيرون رباعية النوى الجديدة في الأسواق في وقت مبكر، حيث تتوفر حالياً منصات الخادم المعتمدة من “إيه إم دي”، مما يتيح لشركاء التوزيع كي يكونوا السباقين إلى توفير الحلول في الأسواق.

معايير جديدة للاقتصاد في استهلاك الطاقة:
في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى احتمال تضاعف استهلاك مراكز البيانات في الولايات المتحدة الأمريكية للطاقة بحلول عام 2011 -بحسب تقرير وكالة حماية البيئة إلى الكونجرس بتاريخ 2 أغسطس 2007-، تأتي معالجات “إيه إم دي أوبتيرون” رباعية النوى الجديدة لتوفر أفضل تصميم لمعالجات (x86) من حيث الاقتصاد في استهلاك الطاقة، مدعومة بمجموعة متنوعة من التقنيات الجديدة لتوفير الطاقة.

وتعتمد مراكز البيانات على برامج مراقبة الأداء كوسيلة أساسية تتيح تنظيم حمولة الخادم، والعمل بأمان، وحماية البيانات واسترجاعها لدى وقوع الكوارث. وتتميز معالجات “كواد كور إيه إم دي أوبتيرون” رباعية النوى ببنية الربط المباشر وأدائها المتفوق في بيئة العمل المنتظمة بفضل نظام تحكم مدمج -أحد ابتكارات “إيه إم دي” الذي طرحته للمرة الأولى لمعالجات (x86)، من خلال معالج “إيه إم دي أوبتيرون” في أبريل 2003.

وقال بيل لينج، مدير عام قسم خوادم “ويندوز” في “مايكروسوفت”: “تعمل ’مايكروسوفت‘ و’إيه إم دي‘ على دفع عجلة الابتكار وتعزيز كفاءة مراكز البيانات ومختلف بيئات التطوير في استهلاك الطاقة. فمن خلال التقنيات المتعددة النوى (64bit)، و”بنية الربط المباشر”، تواصل معالجات ’إيه إم دي أوبتيرون‘ تزويد عملاء ’مايكروسوفت ويندوز‘ بأحدث المنصات المبتكرة. ونحن على ثقة بأن ” Windows Server 2008″و ” SQL Server 2008″ و”Visual Studio 2008″ المزودة جميعها بمعالجات ’إيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى‘، ستوفر منصة تطوير وتطبيق لا غنى عنها في تعزيز كفاءة البيئة التقنية للعملاء”.

وقال مانوج ثاكر، المدير الإداري في شركة “سكاي للإلكترونيات”، المختصة في تزويد خدمات مكاملة الأنظمة وتوزيع أرقى منتجات العلامات التجارية في الشرق الأوسط: “نوفر حالياً خوادم ومنصات عمل ’سكاي إكسبريشن‘ تعتمد معالجات ’إيه إم دي أوبتيرون‘ رباعية النوى، والكفيلة بتلبية متطلبات الأداء العالي لمختلف القطاعات. ونحن على ثقة بأن المعالجات الجديدة قادرة على الاستجابة للاحتياجات الآنية والمستقبلية للشركات بكفاءة عالية. كما أسهمت هذه الحلول في تعزيز كفاءة النظام والمعالج، والاقتصاد في استهلاك الطاقة، ورفع مستوى التكامل. يضاف إلى ذلك، أن معالجات ’إيه إم دي أوبتيرون‘ رباعية النوى تساعد مديري تقنية المعلومات على أداء عملهم بسهولة ويسر في بيئة موحدة ومستقرة، بفضل هذه الحلول التي تتسم بقابليتها للتطوير.

وقال نمر العتال، مدير عام شركة “دي تي كيه‘ الشرق الأوسط: “يسعدنا أن نكون من أوائل الشركات في منطقة الشرق الأوسط التي تقدم مجموعة متميزة من أجهزة الخادم المعتمدة على معالجات ’إيه إم دي أوبتيرون‘ رباعية النوى. وتعكس هذه الخطوة التزامنا بتزويد العملاء بأرقى الحلول من حيث الأداء المتفوق وقابلية التطوير، فضلا عن أنها ترسخ العلاقة الوثيقة التي تجمع ’دي تي كيه‘ و’إيه إم دي‘ منذ سنوات عديدة نجحنا خلالها في توفير حلول شاملة تلبي المتطلبات المتجددة للشركات في السوق الإقليمية”.

  • 7830
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE