×
×

موتورولا تحتفل باكتمال شحن مليوني وحدة من أجهزة استقبال وتحويل بروتوكول الإنترنت

أعلنت اليوم شركة موتورولا أنها أكملت شحن مليوني وحدة من أجهزة الاستقبال العاملة ببروتوكول الإنترنت IP set-top box، وبذلك تكون موتورولا قد حققت رقماً قياسياً ثانياً بعد نحو خمسة أشهر من تحقيقها رقماً قياسياً سابقاً وهو بيع مليون وحدة من الأجهزة ذاتها.

,وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال داوغ مينز، نائب الرئيس في وحدة الحلول النقالة الخاصة بالشبكات والمنازل لدى موتورولا: “يشهد قطاع الخدمة التلفزيونية تحولات جوهرية متسارعة، إذ بات المشاهدون يتطلبون المزيد من الخيارات الموسَّعة، كما يتطلبون تحكماً كاملاً فيما يريدونه، والمزيد من المزايا التفاعلية لدى مشاهدتهم للقنوات التي يريدونها”. وتابع قائلاً: “تمتد مسيرة موتورولا في قطاع الخدمة المرئية إلى أكثر من خمسين عاماً، ونحن ملتزمون بتعزيز مكانتنا الريادية في هذا المجال، وأن نقدم له الدعم التام ليواصل تطوره، بل وأن نوفر لعملائنا من ناحية ثانية أفضل تقنية متقدمة في العالم من أجل تلبية متطلباتهم الطموحة”.

وتظهر الأرقام القياسية التي كشفت عنها موتورولا توسعاً هائلاً وسريعاً في قطاع الخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت. وقد أعلنت موتورولا أن الوحدة رقم اثنين مليون من أجهزة الاستقبال العاملة ببروتوكول الإنترنت – وهو جهاز VIP1510 – قد تم شحنها في إطار اتفاقية مع كبرى شركات الاتصالات السويدية “تيلياسونيرا” لتزويدها ب 150,000 وحدة من هذه الأجهزة المتطورة. وتعد موتورولا مزوداً رئيسياً لشركة “تيلياسونيرا” بأجهزة الاستقبال العاملة ببروتوكول الإنترنت، وداعماً مهماً لها في الخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت، إذ زودت موتورولا الشركة السويدية العملاقة بتجهيزات مقر العملاء ومنصة التطبيقات اللازمة لتوفير الخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت، والخدمات المقدمة عند الطلب، وخدمة الإنترنت عبر التلفاز. وكانت الشركة السويدية قد أعلنت في شهر مايو 2007 أن عدد المشتركين في الخدمة المذكورة قد وصل إلى 100,000 مشترك، وتظهر الطلبية الأخيرة من شركة تيلياسونيرا أن عدد مشتركيها في الخدمة نفسها قد تجاوز 150,000 مشترك.

من جانبه، قال إيريك هولبيرغ، نائب الرئيس الأول ورئيس خدمات حزم النطاق العريض في شركة تيلياسونيرا السويدية: “وضعنا جدولاً زمنياً طموحاً لنشر الخدمة المرئية الرقمية، وقد تحققت طموحاتنا في نمو قاعدة مشتركينا التي توسعت بنسبة تفوق 50 بالمئة خلال أقل من ثلاثة أشهر”. وتابع قائلاً: “تسود التنافسية العالية أسواقنا، وهذا يقتضي منا أن ننشر أحدث المعدات والتجهيزات وأكثرها تقدماً، وأن نملك التقنية المتقدمة ذات الأدائية العالية المتسقة التي توفر لنا أفضل خدمة ممكنة. ومن المؤكد أن موتورولا هي أفضل شركة عالمية يمكن أن تزوِّدنا بمثل هذه التجهيزات عالية الجودة”.

وكانت موتورولا قد عززت مكانتها الريادية العالمية في قطاع الخدمة المرئية بعد أن قامت خلال الاثني عشر شهراً الماضية بسلسلة من عمليات الاستحواذ على شركات متخصصة في هذا المجال، ومنها “برودبس” و”توت سيستمز” و”تيرايون سيستمز” و”موديولس فيديو”. وتوفر موتورولا حالياً حلولاً متكاملة للشركات المزوِّدة للخدمات التي تسعى إلى تقديم مجموعة من خدمات المحتويات المرئية للمستخدمين المنزليين. ويمثل جهاز الإستقبال العامل ببروتوكول الانترنت من موتورولا VIP1510 جزءاً من مجموعة متكاملة تضم دعماً للأقراص الصلبة في أجهزة تسجيل الفيديو الرقمية وتخزين المواد المرئية الشخصية، وكذلك توفير وظيفة معالجة الملفات من صيغة MPEG-2 و MPEG-4/AVC سواء بالدقة المعيارية أو الدقة الفائقة. كما توفر موتورولا نماذج مُدمجة تجمع بين الخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت والخدمة الأرضية الرقمية.

وعلى الصعيد نفسه، قال بيتر وايت، مؤسس الشركة الاستشارية التقنية العالمية “ريثنك ريسيرتش أسوشيتس”: “تشهد الخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت نمواً لافتاً، وتشير توقعاتنا إلى أن عدد المنازل المزودة بالخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت سيزداد من 3 مليون حالياً إلى أكثر من 50 مليون خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وربما أن الخدمات المضافة الممكنة عبر منفذ بروتوكول الإنترنت هي التي تجعل هذه الخدمة تلقى إقبالاً هائلاً”. وأضاف قائلاً: “توفر الخدمة التلفزيونية عبر بروتوكول الإنترنت مزايا عديدة، مثل المزايا الأمنية والموسيقية والترفيهية والإعلانية وغيرها وهذا يجعلها تستقطب المزيد والمزيد من العملاء، ومن المتوقع أن تصل القيمة السوقية لهذه الخدمة إلى 20 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2011. كما أن تراجع نسبة تسرب العملاء في الخدمة الثابتة سيقود إلى الحد من تراجع سوق الاتصالات العالمية الثابتة التي تصل قيمتها إلى تريليون دولار أمريكي”.

  • 7823
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE