×
×

“أفايا” تزوِّد “إدارة الدفاع المدني في دبي” بأحدث نظم الاتصالات ذات التقنية الفائقة

أعلنت اليومَ إدارة الدفاع المدني في دبي خلال مؤتمر صحفي عُقد على هامش فعاليات جيتكس 2007 إنها أبرمت شراكة مع “أفايا”، الشركة العالمية العملاقة المتخصصة في مجال تطبيقات وخدمات اتصالات الأعمال، وذلك لدعمها في جهودها الدؤوبة الرامية إلى حماية المواطنين وممتلكاتهم وحماية البيئة العامة. وفي إطار الشراكة المبرمة بين الطرفين، سيستفيد أكثر من 1000 من طواقم إدارة الدفاع المدني في دبي من حلول أفايا الفائقة وذلك في مقرِّ الإدارة ومراكزها المنتشرة في أنحاء إمارة دبي.

وتنص الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم على أن تقوم أفايا بتنفيذ منصة اتصالات مُدمجة ومتكاملة تربط من خلالها مقر إدارة الدفاع المدني في دبي وفروعها الاثني عشر الموزعة في أنحاء الإمارة وعلى النحو الذي يسهل إتمام الاتصالات الداخلية ذات الطبيعة الحاسمة بسلاسة تامة. وتشمل الاتفاقية تنفيذ نظام إنذار مبكر للطوارئ، وهو نظام مبتكر ومتطور سيمكن إدارة الدفاع المدني في دبي من إخطار موظفيها في مقرها وكافة الموظفين الموزعين في المواقع النائية على الفور في حال وقوع طارئ. ويمتاز هذا النظام المتطور والمبتكر بأنه يحدّ من أي أخطاء بشرية ويعزز الفاعلية الكلية.

وتعليقاً على ذلك، قال النقيب على المطوع مدير إدارة العمليات من إدارة الدفاع المدني في دبي: “في حالات الطوارئ، لكل ثانية قيمتها، ومما لاشك فيه أن إدارة الدفاع المدني في دبي تولي أولوية مطلقة للاستجابة الفاعلة والسريعة التي من شأنها أن تنقذ الأرواح والممتلكات”. وأضاف قائلاً: “ومن المؤكد أن نظم الاتصالات الفورية والموثوقة تدعم جهودنا الحثيثة لتعزيز السلامة العامة بكل جوانبها. ومن أجل تعزيز الاتصالات ذات الطبيعة الحاسمة عند حدوث الطوارئ، فإننا بحاجة حقيقية ومُلحة إلى نظم اتصالات فعالة وآمنة ودائمة، وهذا ما قدمته لنا أفايا بالفعل”.

وأردف قائلاً: “وأود أن أشير هنا تحديداً إلى نظام الإنذار المبكر للطوارئ وذلك لأهميته الخاصة، حيث أنه سيمكننا من إخطار موظفينا في مقر إدارة الدفاع المدني في دبي وكافة مراكزنا خلال ثوان معدودة، وهذا سيضمن لنا بطبيعة الحال استجابة فورية. وسوف تمكننا هذه الشراكة من أن ننفذ حلول اتصالات ذكية وفائقة تصب في مصلحة طواقمنا وموظفينا أينما كانوا، وعلى النحو الذي يعزز الحلول النقالة المتاحة لديهم، ويعيد تعريف أهمية الاتصالات في مجال السلامة العامة”.

وكانت أفايا قد قامت بدراسة متأنية وشاملة لمتطلبات إدارة الدفاع المدني في دبي، وفي ضوء تلك الدراسة الدقيقة اقترحت حلول اتصالات شاملة لمواجهة التحديات المختلفة التي تواجهها الإدارة يومياً والتي تشمل الاستجابة الفورية للطوارئ والحلول النقالة. وإذا ما قررت إدارة الدفاع المدني في دبي أن تقوم بترقية أنظمتها الحالية إلى حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت، فإن نظم الاتصالات ذات التدرجية الكاملة ستجعل ذلك أمراً ممكناً دون زيادة التكلفة ودون أي تعطيل يُذكر.

من جانبه، قال نضال أبولطيف، المدير العام في أفايا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “طوال ثلاثين عاماً أو أكثر، تصدَّت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي لمهام الإنقاذ الحاسمة والمتلاحقة، بل وأثبتت جدارتها في تنفيذ المهام المسندة إليها. ويشرِّفنا في أفايا أن نكون شريكاً في استراتيجية السلامة العامة المستقبلية التي وضعتها الإدارة لنفسها وذلك عبر تزويدها بحلول الاتصال الحديثة وذات المعايير العالمية المتقدمة”.

وأضاف أبولطيف قائلاً: “وانطلاقاً من أحدث تقنيات الاتصالات المتقدمة، فقد زودت أفايا إدارة الدفاع المدني في دبي بنطم للاتصالات الحاسمة تتسم بأنها متينة وآمنة وموثوقة في الوقت نفسه. إذ توفر هذه التقنيات قدرات اتصالات غير مسبوقة في جدارتها لضمان تنفيذ المهام المطلوبة منها بالجدارة المعهودة وتحقيق المرونة الكاملة. ومن شأن هذه الأنظمة الارتقاء بتوافرية الموارد البشرية في المواقع المختلفة ودون تبديد أي من الموارد المتاحة. وفي المحصلة، فإن ذلك سيؤدي إلى تعزيز الاستجابة الفاعلة للطوارئ، والارتقاء بالإنتاجية، بل وتوفير إدارة الدفاع المدني في دبي لأموال سنوية طائلة من تكلفة الاتصالات”.

كما زودت أفايا مقر إدارة الدفاع المدني في دبي بحلول نقالة مبنية على ما يُعرف باسم منظومة الاتصالات اللاسلكية الرقمية المتقدمة (المعروفة في الانجليزية اختصاراً باسم DECT). وستتم تغطية المقر بعشرين محطة مبنية على نظم الاتصالات اللاسلكية الرقمية المتقدمة لتمكين الإدارة من تشغيل الهواتف التي تعمل بهذه التقنية المتقدمة في مقرها. وتمتاز هذه الأنظمة بتدرجية عالية وإمكانية توسعة طاقتها لتصل إلى مئة هاتف تعمل بهذه التقنية ذات المعايير العالمية.

  • 7773
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE