×
×

سامسونج تطلق مجموعة جديدة من مشغّلات MP3 الجديدة المميّزة

تستمرّ سامسونج للإلكترونيّات، وهي شركة عالميّة رائدة في الإلكترونيّات والتكنولوجيا الرقميّة، بتطوير التكنولوجيا الرائدة في السوق مع إطلاقها جيل جديد من مشغّلات ملفّات الموسيقى أسمتها YP-P2 وYP-S5 وYP-T10 في معرض Gitex 2007.

وتشمل هذه المجموعة الجديدة من مشغّلات MP3 تصميماً مذهلاً وصوتاً رائعاً وخيارات توصيل مريحة. وعملت الشركة على جعل هذه الأجهزة أنحل لابتكار مشغّلات MP3 تتّسع في كف اليد وتخبّأ بسهولة في الجيوب والحقائب.

وتؤمّن تكنولوجيا الصوت التي ابتكرتها سامسونج والمعروفة بمحرّك الصوت الطبيعي الرقمي (DNSe) أصواتاً ذات نوعيّة عالية بغية تسهيل قدرة الحصول على أفضل تجربة صوتيّة للمستخدم. وتحتوي المجموعة الجديدة كذلك على نظام ستيريو لاسلكي مزوّد بتقنيّة بلوتوث لتأمين منتهى المتعة في “الاستماع السهل”!

وفي هذا السياق، قال دونغسو جون، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام في قسم المرئيات والصوتيات في الشركة: “يسعد شركة سامسونج للإلكترونيّات أن تكشف النقاب عن مجموعة ثلاثيّة عالية الأداء وزاخرة بالميزات من مشغّلات MP3. وقد طوّرنا نوعيّة الصوت فيها بواسطة تكنولوجيّتنا الرائدة لتقديم تجربة مذهلة للمستهلك.”

ستكون أجهزة الـ MP3 YP-P2 وYP-S5 وYP-T10 متوفرة في الأسواق في الفصل الثالث من العام 2007.

جهاز YP-P2: مسرح في الكفّ

هذا الجهاز الموهوب مزوّد بمجموعة من الوظائف بما فيها الموسيقى، والفيديو، وراديو FM، وتسجيل الصوت، بالإضافة إلى تخزين الملفّات المحمول. لا تتعدّى سماكته 9.9 ميلليمترات، ويضمّ شاشة واسعة عرضها 3 بوصة لتضيف اللذة على المشاهدة. وتعرض الشاشة العالية الوضوح 30 إطاراً بالدقيقة في نمط أفلام DVD ونسبة شاشة 16:9 لمشاهد اللقطات الثابتة والخالية من شوائب. كما يحوّل مكبّر الصوت YA-BS300 الذي يعمل بتقنيّة بلوتوث مشغّل P2 إلى “مسرح في الكفّ”، وهو مزوّد بشاشة لمسية من نوع GUI تعطيك تحكّماً كاملاً بلمسة إصبع. كذلك تتفاعل هذه الشاشة مع حركات الزبون بواسطة تقنيّة EmoTure™، وهو نظام إدخال يتخطّى فكرة الاختيار بالكبس. أما نظام DNSe فيمنح المستهلك تجربة إصغاء توازي تلك التي يختبرها في قاعة حفلات أو في مسرح. ومع تقنيّة بلوتوث 2.0، تخوّلك سمّاعة سامسونج YA-BH270 المزوّدة ببلوتوث أيضاً أن تتشارك تجربة الاستماع مع 3 أشخاص في آن واحد. يتحلّى YP-P2 بمدّة عمل تقارب 35 ساعة من الإصغاء إلى الموسيقى و5 ساعات من مشاهدة الأفلام، وهو متوفّر مع ذاكرات فلاش NAND تبلغ سعتها 2 و4 و8 جيغابايت. أما الألوان فهي الأسود والأبيض والبنفسجي.

جهاز YP-S5: لنتشاطر أغنية

يقدّم مشغّل سامسونج YP-S5 الجديد، وهو خلف مشغّل YP-K5 الثوري الذي طُرح العام الماضي في الأسواق، الحريّة الموسيقيّة في شكل أنحف وأصغر وأكثر أناقة. فقد دمج الجهاز المحمول الذي تبلغ سماكته 14.95 ملم مكبّرات صوت ستيريو قوّتها 1.5 واط لكي يتمكّن الجميع من الاستماع إلى الموسيقى بدون مكبّر إضافي. وعند استخدام سمّاعتي سامسونج EP-150، تتعزّز نوعيّة صوت التردّدات المنخفضة.

يضمّ مشغّل MP3 الجديد من سامسونج وظائف تشغيل فيديو بنمط MPEG4، ومشاهدة النصوص والصور، وألعاب فلاش، وراديو FM، ومنبّه. ويعمل المشغّل مدّة 24 ساعة عند وضع سمّاعتي الأذن، و5.5 ساعات مع مكبّر الصوت القابل للانزلاق واللف. وأخيراً، يمكن تحويل مشغّل YP-S5 إلى مكبّر صوت عند استخدامه مع هاتف جوّال مزوّد بتقنيّة بلوتوث. تجده باللونين الأبيض أو الأسود مع ذاكرات تخزين سعتها 2 و4 و8 جيغابايت.

YP-T10: جهاز وسائطي عصري

يضمّ مشغّل YP-T10 الوظائف الكاملة التي نجدها في مشغّل MP3 نحيل وجذّاب وخفيف للغاية. إذ لا تتعدّى سماكته 7.9 ملم ووزنه 43 غراماً. ويجمع هذا المشغّل بين مشغّل ملفّات موسيقية، وراديو FM، وألبوم صور، ومشغّل فيديو، ومسجّل أصوات، وقارئ نصوص، ومشغّل ألعاب في جهاز واحد. مع YP-T10 يسعك تخزين الملفّات كلّها بفضل نسخات تتراوح سعة ذاكرتها بين أو 4 أو 8 جيغابايت، وهي متوفّرة في 5 ألوان جريئة. وتقدّم الشاشة العالية النوعيّة التي يبلغ عرضها بوصتين درجة وضوح QVGA شديدة الوضوح، فيما محرّك DNSe 2.0 صوتاً هادراً يخوّلك الاستمتاع بالتجربة الترفيهيّة بمفردك أو مع أصدقائك. وإن أردت مشاركة الجهاز مع صديق، تمكّنك تقنيّة بلوتوث 1.2 من توصيل سمّاعتي رأس ستيريو لاسلكيّتين لتضاعف متعة الإصغاء. ولنحرص على أن يكون استخدام الجهاز أسهل، ابتكرنا شخصيّة ممتعة ترشد المستخدم عبر القوائم. أما شاشة GUI من ابتكار سامسونج فتخوّلك تعديل مشغّل الوسائط المتعدّدة على ذوقك الخاص. وإن كنت تنتقل من قائمة إلى أخرى أو تستمع إلى الأغاني فصديقك SAM الكلب المتحرّك سيكون موجوداً للمساعدة.

  • 3789
  • مشغلات موسيقية
  • music-player-news
Dubai, UAE