×
×

سانديسك تعزز بطاقات الفلاش ألترا تو ببطاقة SDHC Plus بسعة 4 غيغابايت

كشفت شركة “سانديسك” SanDisk، المخترع الأصلي لبطاقات الفلاش التخزينية، اليوم عن سعتين جديدتين في خط إنتاجها من بطاقات الفلاش ذات السعات التخزينية العالية “ألترا تو” Ultra II ببطاقة SDHC Plus بسعة 4 غيغابايت، وبطاقة Memory Stick PRO Duo بسعة 8 غيغابايت. وتقدم البطاقتان سرعات قراءة و كتابة تبلغ 10 ميغابايت في الثانية، و تقللان بهذا زمن التخزين بين التقاط الصور بآلة التصوير و نقل الصور أو الأفلام إلى الحاسب.

وقد تم الإعلان عن هذين المنتجين في المعرض الدولي لأجهزة الإتصالات Internationale Funkausstellung IFA والذي يعقد بمركز المؤتمرات في برلين حيث تعرض “سانديسك” في قاعة 15.1 منصة العرض رقم 130.

وقالت سوزن بارك، مديرة تسويق منتجات “ألترا تو” في “سانديسك: “لقد أصبح تسجيل الأفلام سمة ضرورية لآلات التصوير الرقمية بحيث أصبح من المهم أن تكون بطاقات الذاكرة أكثر سعة و سرعة. وتلبي بطاقات “ألترا تو” هذه الحاجة إلى زيادة سعة التخزين و تسريع التصوير الرقمي حتى يتمكن المستخدمون من التقاط أعز لحظات حياتهم و حفظها و معايشتها مرات ومرات.”

من جهته، قال رون كلاز، مدير برنامج بحوث أجهزة الإلتقاط الرقمية و تظهير الأفلام بشركة IDC العالمية للأبحاث والدارسات التسويقية: “لقد ساهمت الآت التصوير الرقمية العالية الوضوح، وتسجيل الأفلام المحمولة الفائقة الوضوح والتي تستخدم ذاكرة الفلاش في تغيير طريقة كيفية إلتقاط الناس لذكرياتهم. وفضلا عن ذلك، فإن هنالك حاجة ماسة إلى الوضوح والتفصيل الإضافيين للصور، والذي يؤدي بدوره إلى الحاجة إلى زيادات كبيرة في تخزين وتسريع ذاكرة الفلاش إلى سعات كبيرة مثل 4 و8 ميغابايت، والتي كانت تبدو خيالية قبل سنوات قليلة.”

وعلاوة على السرعة والسعة‘ فإن بطاقة SDHC Plus بسعة 4 ميغابايت تقدم كلا من التقنية الرقمية الآمنة وقدرة الوصل التسلسلي العام “يو أس بي” USB في بطاقة واحدة. وبالإمكان وضع البطاقة، التي صممت بتقنية القفل المفصلي Hinge Lock التي تملك “سانديسك” براءة اختراعها، في منفذ تسلسلي عام لأي حاسب. دون الحاجة إلى حمل الأسلاك أو أجهزة قارئات البطاقات لنقل الصور والأفلام من آلات التصوير أو آلات تصوير وتسجيل الأفلام المحمولة. وبرغم صغر حجمه، فإن هذا القفل المفصلي متين في أدائه، بحيث أنه اجتاز أكثر من 10 آلاف من دورات الفتح والغلق التي أجرتها عليه “سانديسك” لاختبار جودة أدائه.

من جهة أخرى، فإن بطاقة Memory Stick PRO Duo بسعة 8 ميغابايت قد صممت بدورها لتسجيل الأفلام الفائقة الوضوح والصور العالية الوضوح باستخدام آلات سوني Sony للتصوير الرقمي وآلات تسجيل الأفلام المحمولة.

يبلغ سعر بطاقة SDHC Plus بسعة 4 ميغابايت في الأسواق الأمريكية 79,99 دولارا. كذلك فإن بطاقة Memory Stick PRO Duo بسعة 8 ميغابايت تباع في الأسواق الأمريكية بسعر مقترح مقداره 159،99 دولار. ومن المتوقع أن تعرض البطاقتان في بقية أسواق العالم في شهر تشرين الأول القادم.

إن شركة “سانديسك” هم المخترعون الأصليون لبطاقات الفلاش التخزينية وهم أكبر مزود عالمي لمنتجات بطاقة فلاش لتخزين المعلومات والتي تعتمد على تقنية ذاكرة وضبط تعرف بـ”فلاش ميموري أند كونترولر” memory and controller flash المدعمة بتقنية “هاي دينستي” high-density الحاصلة على براءة اختراع. يقع المركز الرئيسي لشركة “سانديسك” في أميركا ولديها نشاطات في كافة أنحاء العالم. هذا ومن الجدير ذكره أن أكثر من نصف مبيعات الشركة هي خارج أميركا.

  • 7717
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE