×
×

سكاي تطلق أسرع كمبيوتر شخصي في العالم في أسبوع جيتكس للتقنية 2007

حققت “سكاي” اليوم ، وهي من الشركات الرائدة في مجال تكامل الأنظمة وتوزيع أبرز العلامات التقنية من مكونات الكمبيوتر في الشرق الأوسط وأفريقيا ، رقماً قياسياً لأول مرة في صناعة الكمبيوتر بكشفها عن إطلاق أسرع كمبيوتر شخصي في العالم باسم “أناياليتور” “Annihilator”. وقد صنعت “سكاي” هذا الكمبيوتر المبتكر لتتوج إصدارات سلسلة الكمبيوتر الشخصي التي تعتمد على أقصى سرعة وأحدث مكونات، واضعة نصب عينيها ما يتوق إليه المستخدمون ومحبو ألعاب الكمبيوتر في المنطقة. وسيحتل الكمبيوتر الجديد موقع الريادة بجعل دبي منصة إطلاق لأسرع الكمبيوترات الشخصية في العالم، وسيدخل السوق لمنافسة العلامات التجارية العالمية لأجل المحافظة على موقعه المتقدم كأسرع كمبيوتر في السوق تم تصميمه وفق أسرع المكونات المتوفرة حتى الآن. وهو بذلك يؤدي الغرض الذي يوحي به اسمه وهو “تحطيم” المنافسة.

ويعمل كمبيوتر “أناياليتور” بمعالج انتل Quad Core QX6850 وبسرعة تبلغ 3.0 غيغا هرتز وتدعمه بطاقة رسوميات إنفيديا عالية الأداء NVIDIA’s 8800 Ultra والعاملة بتقنية SLI الحديثة التي تدعم بطاقتي رسوميات في نفس الجهاز لتقدم بذلك مؤثرات عالية النقاء والتي تستخدم في ألعاب كمبيوتر اليوم. ويساهم تكوين كمبيوتر “أناياليتور” الفائق في توفير أداء عال لا تشوبه شائبة عند تشغيل أحدث الألعاب مع غيرها من التطبيقات الكبيرة مجتمعة أو منفردة. كما يؤمن هذا الكمبيوتر أداءاً قياسياً لم يحققه بعد أي كمبيوتر شخصي في السوق.

وقال مانوج تاكر، المدير الإداري في شركة سكاي إليكترونيكس:”قدمت سكاي اليوم جهازاً جباراً لا مثيل له إلا في الأحلام التي تراود مستخدمي الكمبيوتر الشخصي. فتجربة جهاز أناياليتور لا تقارن بأي شيء معروض اليوم في السوق، في حين يفتح أداءه الباب لفئة قائمة بذاتها في عالم الكمبيوتر الشخصي.” ويضيف بقوله :”عمدنا إلى اتباع توجه مختلف أساساً لتوفير تجربة مختلفة من الكمبيوترات التقليدية الجاهزة، ويشمل ذلك المكونات المتطورة والمستخدمة في الكمبيوتر الشخصي والتي بات المستخدمون يتوقعون وجودها ضمن أجهزة الألعاب عالية الأداء.”

وفي ضوء النمو المستمر في سوق ألعاب الكمبيوتر في المنطقة والمدفوع بطرح مفاهيم وتقنيات متقدمة في الألعاب تحمست “سكاي” لإطلاق سلسلة كمبيوترات “أناياليتور” ذات الأداء الفائق لألعاب الكمبيوتر الشخصي. ويقول تاكر :”ببساطة أحضرنا أسرع مكونات الكمبيوترات الموجودة اليوم وبردناها باستخدام الماء وعمدنا إلى تشغيلها بسرعة أكبر. ويتميز كمبيوتر “أناياليتور” الشخصي بسواقتي ويسترن ديجيتال رابتور تعمل وفق تقنيات RAID0 لتوفير سرعة خارقة في نقل وحفظ البيانات، إضافة إلى مجموعة مصفوفة من سواقات عاملة بتقنية RAID5 تصل سعتها إلى 1.5 تيرا بايت لأجل تخزين بيانات المستخدم.”

ويشرح تاكر بدوره أن السرعة ليست هي المهمة فقط بل البيانات كذلك، ويقول :”لهذا قمنا باستخدام تقنية RAID5 لتخزين ملفات الفيديو الخاصة بالمستخدم إضافة إلى الصور والمستندات لضمان عدم فقدانها”. وإلى جانب كونه الأسرع أداءاً فيما يخص الألعاب والحفظ الاحتياطي للبيانات يأتي كمبيوتر “أناياليتور” مجهزاً بسواقة بلو راي Blu-Ray وبطاقة كرييتف Creative من سلسلة X-Fi Fatal1ty لصوت عالي النقاء، وهو الأمر الذي يمنح محبي الألعاب فرصة الاستمتاع بالصوت الفائق والصورة النقية من الأفلام المسجلة وفق تقنية الوضوح العالي.

يقدم كمبيوتر “أناياليتور” لمحبي الألعاب المولعين بتجربة عالم لا محدود في الترفيه مؤثرات رسومية محسنة تحاكي الواقع ضمن الألعاب، إضافة إلى تحسين أداء الذكاء الاصطناعي عند تحدي الكمبيوتر نفسه وهو الأمر الذي يغني جو الألعاب. وبالمقابل سيستشعر المستخدمون للوسائط المتعددة بفارق كبير من ناحية الأداء وخاصة عند العمل على تطبيقات تعتمد على حوسبة متعددة، مثل برامج التصميم ثلاثية الأبعاد أو برامج تحرير الفيديو والصوت. هذا بالإضافة إلى تمتع المستخدم بالعمل مع بيئة حوسبية هادئة وباردة بفضل نظام التبريد المائي المستخدم في هذا الكمبيوتر.

وينتهي تاكر بقوله :”تكمن الفكرة من وراء طرح كمبيوتر أناياليتور في توفير أفضل تجربة للمستخدم النهائي سواء في الألعاب أو العمل على تحرير المستندات أو الاستمتاع بمشاهدة أحدث أفلام الفيديو بتقنية الوضوح العالي. وسيراً على خطوات مدينة دبي، نضع اليوم معياراً جديداً في عالم الحوسبة الشخصية.”

  • 7712
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE