×
×

إنمارسات تدخل قطاع الهواتف المحمولة للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية

أعلنت إنمارسات (LSE: ISAT) الرائدة في مجال توفير الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية حول العالم، عن إطلاقها مجموعة جديدة من الهواتف للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية، وهي أجهزة محمولة ومنخفضة الكلفة في الشرق الأوسط. وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة في دبي.

فابتداءً من اليوم، توفّر إنمارسات خدمة جهاز IsatPhone المحمول، إضافة إلى خدمة الخط الثابت LandPhone وذلك لدى ثماني شركاء موزّعين في المنطقة.

ويتميّز جهاز IsatPhone، الجهاز المحمول الأول من نوعه ضمن حقيبة إنمارسات، بكونه هاتف اتصالات عبر الأقمار الاصطناعية / خلوية في الوقت نفسه، وهو يتوجّه إلى شريحة مستهلكين من رجال أعمال وأفراد يسافرون للعمل أو السياحة إلى مواقع نائية، لا تتواجد فيها شبكات الهاتف المحلية.

كما وأنه خفيف الوزن، وحجمه صغير، وذو “بنية قوية” تتناسب مع بيئة العمل المتطلبة. وتشمل الخدمة مواصفات إضافية أخرى مثل خدمة الانتظار، وتحويل المكالمات، وعقد الاتصالات الجماعية التي يمكن أن تضم إلى خمسة مشاركين، إلى جانب خدمة إرسال الرسائل القصيرة في الجهاز الخلوي. ومن المتوقّع أن يرتفع سعر الجهاز إلى 500 دولار أميركي، وقيمة المخابرة الهاتفية إلى أقل من دولار واحد في الدقيقة.

أما الخط الثابت LandPhone فهي خدمة صممت للاستخدام في المكاتب، أو لخط الهاتف الثابث الموقت، أو للمخابرات المدفوعة مسبقاً، في المناطق النائية. وكما في الجهاز المحمول، فإن بنية هاتف LandPhone القوية تجعله مثالياً للاستخدام الجماعي، ويمكن نقله بسهولة بين المساحات الداخلية وتلك في الهواء الطلق.

ومن المتوقّع أن تكتمل حقيبة خدمات الاتصالات الهاتفية عبر الأقمار الاصطناعية في أوائل الفصل الرابع من العام 2007، مع إطلاق FleetPhone الجديد وهو هاتف الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية الخاص بالملاحة البحرية.

وفي الفترة الأولى، ستتوفّر خدمات الاتصالات الهاتفية عبر الأقمار الاصطناعية في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، لتنتشر حول العالم إثر الانتهاء من برنامج تطوير وتحديث لشبكات وذلك بحلول نهاية العام 2008.

وفي هذه المناسبة، صرّح مايكل بتلر، رئيس الشركة والرئيس التنفيذي في إنمارسات قائلاً: “تعتبر خطوة إطلاق الأجهزة المحمولة اللاتصالات الهاتفية عبر الأقمار الاصطناعية من أهم الخطوات بالنسبة إلى تطوّر إنمارسات، وهي تكمّل حقيبة خدماتنا الموجودة. فقد دخلنا السوق في وقت مناسب، للتجاوب مع طلب المستهلك، إذ نجمع بين الشكل المناسب وفعالية الأداء والكلفة المنخفضة. كما إننا نحظى بدعم شركائنا الموزعين في كل أسواق المنطقة. ونتيجة لذلك، ستتاح الفرصة أمام مستخدمي الأجهزة المحمولة للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية باختبار خدماتنا الاستثنائية، والتي تميزنا بها طوال 28 عاماً. ومع هذه الخدمة الجديدة، كلنا آمال بإحداث ثورة في قطاع الأجهزة المحمولة للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية ، وكسب حصة سوقية أكبر مع مرور الوقت”.

وأضاف: “مع إطلاق خدمات IsatPhone ، وLandPhone وFleetPhone ، ستمثل إنمارسات مفهوم خدمة النافذة الواحدة لكافة الاحتياجات من حيث الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية، بدءاً من الهواتف المحمولة ووصولاً إلى البيانات المنقولة عبر الموجة العريضة”.

وكما أشرنا، ستتوفر كل من خدمتي IsatPhone و LandPhone خلال الفترة الأولى، لدى ثمانية شركاء موزّعين لإنمارسات وهم: آيسوس، تشايناسات، إيفوسات، فونو، أم سي أن، أم في أس، ساتكوم غلوبال ، ستراتوس. كما وأعلنت إنمارسات مؤخراً عن تعيين أكسيوم تليكوم شريكاً لوجيستياً لتوفير خدمات الهاتف المحمول الجديد.

من جهته، صرّح سامر حلاوي، نائب رئيس إنمارسات الشرق الأوسء أفريقيا وآسيا الوسطى قائلاً: “إننا نفي بوعدنا التي قمنا به لدى إطلاق BGAN في العام 2005، والذي تمثّل بتوفير خدمة أجهزة محمولة للاتصالات الهاتفية عبر الأقمار الاصطناعية تضاف إلى حقيبة خدماتنا، الأمر الذي سيعزز ريادة شركتنا في هذا المجال. وإن توفير مجموعة هذه الخدمات هو خير دليل على التزامنا تجاه مختلف شرائح المستهلكين في المنطقة”.
وختاماً أضاف: “ستوفّر خدمتي IsatPhone وLandPhone للخطوط الثابتة حلولاً ذات جودة عالمية للمستهلكين الإقليميين من رجال أعمال وأفراد، بأمس الحاجة للبقاء على اتصال أينما كانوا وذلك من دون القلق حيال جودة الشبكة الهاتفية المحلية”.

  • 7705
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE