×
×

موتورولا متفائلة بمعدلات نمو تقنيات حزم النطاق العريض اللاسلكية في منطقة الشرق الأوسط

تشارك موتورولا برؤيتها لمستقبل حزم النطاق العريض اللاسلكية في منطقة الشرق الأوسط خلال معرض ومؤتمر جي أس أم لتقنيات الجيل الثالث (GSM 3G) في الشرق الأوسط والخليج العربي، المؤتمر الذي سيجمع عدد من كبار الشخصيات والخبراء في هذا المجال من جميع أنحاء المنطقة.

وفي حين يتوقع المحللون استمرار نمو التقنيات الخليوية مثل تقنية GSM، وتقنية HSxPA في المنطقة، إلا أن شركة موتورولا تتوقع أيضاً أن التقنيات الجديدة الخاصة بالاتصال عبر حزم النطاق العريض مثل تقنية WiMAX ستلعب دوراً هاماً في المساهمة في تلبية الطلب المتزايد على تقنيات الاتصال الخاصة بالبيانات.

وفي معرض تعليقه على الموضوع قال نويل كيركالدي، مدير قسم حزم النطاق العريض اللاسلكية لدى موتورولا في الشرق الأوسط: “لا زال الطلب قوياً على خدمات الاتصال الصوتي في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. ومن المعلوم أن بعض الدول قد وصلت إلى مستويات متقدمة من حيث أعداد مشتركي الخدمات النقالة، إلا أن هناك طلباً متزايداً على خدمات البيانات عالية السرعة والتي يتوجب على الشركات المشغلة تلبيتها”.

وسيسلط كيركالدي الضوء خلال الكلمة التي سيلقيها في اليوم الأول لمؤتمر مؤتمر جي أس أم لتقنيات الجيل الثالث الذي ستجري أحداثه في دبي بين 2 – 3 سبتمبر 2007، الضوء على الإمكانيات التي تتمتع بها السوق وكيفية التغلب على العوائق التي تواجه عملية تركيب وتنفيذ تقنيات حزم النطاق العريض اللاسلكية النقالة في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف كيركالدي قائلاً: “تتفهم الشركات المشغلة لخدمات الهاتف النقال الفوائد الجمة الناجمة عن تنفيذ وتركيب شبكات GSM بالإضافة إلى الاستثمار في بعض الفرص الجديدة التي توفرها تقنيات حزم النطاق العريض مثل تقنية 802.16e WiMAX التي تتوفر حالياً في المنطقة. وعلى مر السنتين الماضيتين، أعلنت شركة موتورولا تنفيذها لعدد من التقنيات الرائدة مثل تقنيات الجيل الثاني والجيل الثالث، وتقنيات WiMAX مع عملائها من الشركات المشغلة للخدمات. وعملت موتورولا دائما وبشكل حثيث مع الشركات المشغلة للخدمات لتحديد الحلول التي يمكن لها أن تفي بمتطلبات واحتياجات قواعد المشتركين المتنامية لهذه الشركات”.

  • 7642
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE