×
×

شركات التقنية الحاصلة على شهادة MSC ماليزيا تبرز مقدراتها وكفاءاتها على مستوى عالمي

أظهرت شركات التقنية الماليزية من خلال مبادرة MSC ماليزيا نيتها للاستحواذ على حصة أكبر في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسء وذلك من خلال ظهورها القوي في معرض جيتيكس 2007 والذي سيقام خلال الفترة من 8 إلى 12 سبتمبر المقبل في مركز التجارة العالمي في دبي.

وكانت مبادرة MSC ماليزيا التي أطلقتها الحكومة الماليزية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قد تمكنت من تدعيم موقفها على مستوى العالم، وبخاصة في منطقة الشرق الأوسط من خلال تزويد الشركات بحلول شاملة وعلى مستوى عالمي وبتكلفة منخفضة.
وانطلاقاً مما تتمتع به العديد من الشركات الماليزية من خبرات على مستوى العالم وفهمها لظروف الأسواق المحلية، فقد نجحت هذه الشركات في صنع اسم لنفسها على مستوى الأسواق المحلية.

وتمكنت أكثر من اثنتي عشر شركة من الشركات الحاصلة على شهادة MSC ماليزيا من تأسيس شركات محلية – أو أنها في طريقها نحو ذلك – خلال السنة الماضية، ويشمل ذلك شركة SCAN Associates المتخصصة في توفير حلول الأمن، وشركة MSC لخدمات الإدارة المتخصصة في تكامل النظم، وشركة GCI MSC المتخصصة في توريد برامج الرعاية
الصحية، وشركة Custommedia التي تقدم خدمات تعليمية وخدمات تطوير، وشركة Packet Berhad التي تقدم خدمات التقنيات اللاسلكية، وكذلك شركة Safa Rayaneh MSC المتخصصة في تطوير المدن الافتراضية.

وقال فيروز ناسرون المدير العام لشركة التطوير الماليزية معلقاً، “باعتبارها دولة شهدت تحولاً سريعاً نحو اقتصاد قائم على المعرفة فإن ماليزيا تدرك متطلبات الدول في الشرق الأوسط من واقع خبرتها.”

وقال ناسرون مضيفاً، “ومنذ البداية كان أحد أهم أهدافنا الإستراتيجية هو تفعيل خبراتنا ومواردنا البشرية لصالح مناطق مثل الشرق الأوسء بحيث نتمكن من تطوير مواردهم الخاصة بفاعلية من خلال الاستفادة من التقنية الماليزية المتطورة.”

وكانت عدد من المؤسسات الاستشارية بما فيها AT Kearney و Frost و Sullivan قد صنفت ماليزيا ضمن الثلاثة الكبار في العالم في صناعة الخدمات وتنويع المصادر، وذلك لما تجده من تقدير من شركات الملتيميديا نتيجة لكفاءتها ومقدراتها على مستوى العالم.
وأضاف ناسرون، “تعد منطقة آسيا الباسيفيك موقعاً متميزاً لنشاطات نقل الأعمال، حيث أن ماليزيا ما زالت وستظل الخيار الأفضل في مجال نقل أعمال تكنولوجيا المعلومات لدى الشركات في منطقة الشرق الأوسط. وستستمر السياسات والجهود الحكومية لتقديم بيئة عالمية وحوافز مغرية من خلال قطاعات معينة مثل مبادرة MSC ماليزيا، حيث سيؤدي ذلك إلى اجتذاب الأعمال من مختلف أنحاء العالم.”

واختتم ناسرون حديثه قائلاً، “لقد أصبحت منطقة الشرق الأوسط في مجملها ودول مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على وجه التحديد مراكز للابتكار والتطوير في مجال التقنية. ومن المؤكد أن المشاركة في جيتيكس 2007 ستفتح الباب لمزيد من الفرص وتمكن مزيد من الشركات الحاصلة على شهادة MSC من تأسيس نفسها في منطقة الشرق الأوسط. إننا نتطلع لتقديم أحدث تقنياتنا وخدماتنا ومنتجاتنا الماليزية لشركائنا وعملائنا المرتقبين.”

  • 7599
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE