×
×

إبسون تسلّط الضوء على مجموعة متطورة من الطابعات النقطية عالية الأداء

تعتزم “إبسون” (Epson)، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول التصوير والطباعة الرقمية، تسليط الضوء على مجموعة متطورة من الطابعات النقطية في منصتها رقم “بي-4-20” (B-4-20) بالقاعة 4 من معرض “جيتكس 2007″، الذي سيعقد خلال الفترة ما بين 8 و12 سبتمبر/أيلول المقبل. وتضم هذه المجموعة الطرازات “دي. أف. أكس-9000″ (DFX-9000) عالي الأداء و”بي. أل. كيو-20″ (PLQ-20) عالي السرعة و”أل. أكس-300” (LX-300) متعدد المهام.

وقد تم تصميم الطراز “دي. أف. أكس-9000” لتعزيز معايير السرعة والاعتمادية وجرى تزويده بخصائص متميزة تساعد على إنجاز مهام الطباعة الشبكية بسلاسة على اختلاف بيئات العمل بما فيها التجارية والصناعية واللوجستية.

وتبلغ سرعة الطباعة في هذا الطراز 1550 حرف في الثانية وهو يضمن أداءً عالياً لكافة مهام معالجة البيانات والطباعة التمهيدية. كما حرصت “إبسون” على رفع مستوى الاعتمادية، حيث يمكن لهذا الطراز طباعة 133 مليون خط خلال 20 ألف ساعة عمل متواصلة دون أي مشاكل تعيقه مع كفاية شريط الحبر لطباعة 15 مليون حرف.

فضلاً عن ذلك، يمكن ربط الطراز “دي. أف. أكس-9000” بسهولة مع الأجهزة الخاصة بالمؤسسة عبر منفذ “يو. أس. بي” (USB) أو موازي (Parallel) أو تسلسلي (Serial) مع خيار استخدام اتصال شبكي أو ثنائي المحور (Twinax) أو أحادي المحور (Coax). كما يمكن لهذا الطراز تقسيم الصفحات بعرض يتراوح من 76.2 وحتى 406.4 ملم إلى 10 أقسام، ويتوفر ثقّابة خاصة ملحقة به لهذا الغرض.

من جهة أخرى، يتميز الطراز “بي. أل. كيو-20” بسهولة استخدامه وعمره الطويل وملاءمته لبيئات العمل تتطلب السرعة كما هو الحال في مجالات المصارف والإدارة العامة على سبيل المثال. وباستطاعة هذه الطابعة استيعاب كميات الطباعة الكبيرة من دفاتر الحسابات الجارية وتأشيرات الدخول والبطاقات وسواها من الوثائق بسهولة، في حين يتناسب حجمها المدمج وخصائص الاتصال المتنوعة مع مختلف الاحتياجات في مجال تكنولوجيا المعلومات ويتناسب مع مساحات العمل الضيقة. كما تتيح حزمة ملحقة بالطابعة توفير المزيد من المساحة، وهي تتضمن حامل علوي لوضع المطبوعات، بينما يتيح الحامل الخلفي حني الأوراق دون طيها بعد الطباعة بما يزيد من المساحة خلف الطابعة.

ويوفر هذا الطراز سرعة طباعة تصل إلى 480 حرف في الثانية (10 أحرف في البوصة) وسرعة في تمرير الأوراق وهو قادر على طباعة دفاتر الحسابات الجارية بسماكة تصل إلى 2.6 ملم. ويعزز هذا الطراز معايير السهولة والسرعة من خلال ميزة ضبط الورق وتعديل رأس الطباعة بشكل تلقائي، في حين تتصف عملية تغيير شريط الحبر ببساطتها ودون الحاجة لمتخصص للقيام بها.

وبغية تحقيق التكامل مع البنية التحتية المعلوماتية المتواجدة في المؤسسة، فقد تم تزويد هذا الطراز بخصائص تضمن توافقه مع الإعدادات الافتراضية لأنظمة “إي. أس. سي. بي/بي2″ (ESCP/P 2) و”آي. بي. أم” (IBM) و”أوليفتي بي. آر2إي” (Olivetti PR2E). كما أنه مزود بمنفذ موازي وتسلسلي و”يو. أس. بي”، ما يتيح ربطه مع الشبكات السلكية واللاسلكية.

ويساهم الطراز “بي. أل. كيو-20” في تعزيز مستوى القيمة في العمل على المدى الطويل، حيث أنه قادر على طباعة 7 مليون خط خلال 10 ألف ساعة عمل دون أي مشاكل، في حين يعمل رأس الطباعة لغاية 400 مليون نقرة ويكفي شريط الحبر لنحو 5 مليون حرف.

أما بالنسبة للطراز “أل. أكس-300″، فهو يتصف بكونه حلاً مرناً يلبي الاحتياجات الخاصة لمستخدمي قطاعات المنازل والمكاتب المنزلية والتعليم والشركات الصغيرة، حيث أنه يجمع مابين السرعة والاعتمادية وسهولة الاستخدام والأداء العالي ضمن تصميم مدمج متعدد الاستخدامات. ويوفر هذا الطراز نسخ تمهيدية سريعة عالية الجودة ويساهم في توفير المساحة.

وتشتمل خصائص هذا الطراز الأخرى على حامل لتمرير الأوراق قابل للطي وإمكانية التحديث للطباعة بالألوان ومنفذ موازي وتسلسلي مع خاصية التبديل الآلية التي تتوفر عادة في الطابعات الليزرية. فضلاً عن ذلك، يتسم الطراز “أل. أكس-300” بهدوئه خلال التشغيل.

وقال خليل الدلو، مدير عام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “درست شركتنا بعناية مختلف احتياجات العملاء وعملت على تصنيع مجموعة من الطابعات التي تلبي متطلباتهم المتنوعة. وقد تم تطوير واختبار منتجاتنا هذه لضمان توفير أفضل النتائج حتى في أصعب ظروف العمل. ونتطلع لمشاركتنا في معرض “جيتكس 2007″ الذي يشكل منصة مثالية لتسليط الضوء على الخصائص المتقدمة لطابعاتنا النقطية”.

  • 7569
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE