×
×

إنتل تعلن خططها لتعزيز منتجات ذاكرات فلاش بالانتقال إلى تقنية التصنيع 65 نانو متر

أعلنت شركة إنتل اليوم عن خططها لتوسيع منتجاتها من ذاكرات الفلاش المبيتة المرتكزة إلى دارات NOR المنطقية، إلى تقنية التصنيع من الجيل 65 نانومتر، وذلك لدعم عملائها من مستخدمي تقنيات الذاكرات المبيتة. وطبقاً لما أعلنته الشركة، فإن الانتقال إلى تقنية التصنيع 65 نانومتر سيؤمن التوازن بين السعر والأداء ويضمن دعم دورات حياة أطول للمنتجات، وكلاهما من العوامل المهمة لمصنعي التجهيزات الأصليين (OEMs) العاملين في مجال التصميمات الموجهة لقطاع المنتجات المبيتة.

ومن المتوقع أن تبدأ إنتل شحن النماذج الأولى من منتجاتها المصنعة بتقنية 65 نانومتر إلى العملاء في النصف الأول من عام 2008، وهذه المنتجات تستخدم عادة في أجهزة الإلكترونيات الاستهلاكية، ومعدات الاتصالات والتجهيزات الصناعية.

قال سمير الشماع، المدير العام لإنتل في منطقة الخليج العربي: “إن معظم التصاميم المبيتة تبقى في الإنتاج لفترات أطول من أعمار الهواتف النقالة وغيرها من أجهزة الإلكترونيات الاستهلاكية. ويتم حالياً تصنيع المنتجات اللاسلكية القائمة على بوابات NOR بكميات كبيرة اعتماداً على تقنية التصنيع المتطورة جداً هذه. ونحن نستفيد من خبراتنا ومعارفنا في هذا المجال لتسريع عمليات تطوير منتجاتنا وتواريخ إنتاجها”.

وهذا الانتقال بصناعة المنتجات المبيتة إلى تقنية 65 نانومتر سيمكّن إنتل من تأمين دورات حياة أطول للمنتجات، وكذلك تقديم مزايا أكثر تطوراً بالإضافة إلى تخفيض التكاليف. وتشمل عروض إنتل من منتجات NOR لقطاعات الأسواق المبيتة حلول الذاكرات المتوازية والتسلسلية معاً. وتمثل الذاكرة Intel StrataFlash® Embedded Memory (P30/P33) حلاً عالي الأداء للشيفرة والبيانات في رقاقة واحدة عالية الكثافة، وهي أقل منتجات إنتل تكلفة بالنسبة للبت الواحد.

وتؤمن الذاكرة المبيتة Intel® Embedded Flash Memory (J3 v.D) التوافقية من حيث إمكانية تركيبها فوراً في حالات ترقية التصاميم القديمة، وتدعم بمزاياها الجديدة التطبيقات المبيتة الشائعة التي تحتاج إلى القيمة وقابلية التدرج. أما ذاكرات Intel® Serial Flash Memory (S33) المعيارية في الصناعة فتبسّط تصميم اللوحات وتوفر في مساحاتها، بفضل أبعادها الصغيرة وواجهتها ذات الإبر القليلة، ما يجعلها مناسبة لطيف واسع من التطبيقات مثل أجهزة التلفزيون والـDVD والحواسيب الشخصية والطابعات والمودمات.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 7561
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE