×
×

وزارة القوى العاملة في سلطنة عُمان تعتمد برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في الكليات التقنية و

وقعت كل من وزارة القوى العاملة في سلطنة عُمان ومؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في دول مجلس التعاون الخليجي (ICDL GCC)، الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والاختبار للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر، مؤخراً اتفاقية تفاهم تهدف إلى توفير برنامج “شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” المعتمد دولياً ونشر الثقافة المعلوماتية وتدريب اكثر من 20 ألف طالب وطالبة في الكليات التقنية ومراكز التدريب المهني الحكومية ومراكز التدريب الخاصة في السلطنة. وتعد هذه المبادرة المتميزة من ابرز الخطوات الاستراتيجية التي تتخذها الوزارة للارتقاء بمستوى التعليم والتدريب بين الطلاب والباحثين عن فرص العمل ضمن جهود السلطنة الرامية الى خلق مجتمع قائم على المعرفة الرقمية.

وقع الاتفاقية كل من سعادة حمد بن خميس العامري وكيل التعليم التقني والتدريب المهني بوزارة القوى العاملة، وجميل عزو، المدير العام لمؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي. وبموجب بنود هذة الاتفاقية سيتم توفير البرنامج ابتداءاً من العام الدراسي المقبل.

وقال سعادة حمد العامري: “نود أن نعرب عن سعادتنا لتوقيع هذة الإتفاقية حيث اننا نرى معايير الرخصة الدولية تتلاءم مع أهدافنا الرامية الى تطوير التعليم التقني والتدريب المهني في جميع الكليات التقنية ومعاهد التدريب المهني لتأهيل الكوادر الوطنية حسب إحتياجات سوق العمل وكذلك سيتم تطبيقها على الموظفين العمانيين بالوزارة بهدف رفدهم بمعايير دولية للكفاءة في استخدام تطبيقات الكمبيوتر التي تساهم في رفع مؤهلاتهم وكفاءاتهم الوظيفية”.

وأضاف سعادته: “في اطار التحضير لتوقيع الاتفاقية، قام وفد من وزارة القوى العاملة العُمانية يترأسه معالي الوزير بزيارة المقر الرئيسي لمؤسسة “الرخصة الاوروبية لقيادة الكمبيوتر” في العاصمة الايرلندية دبلن والاطلاع على نتائج تنفيذ برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في دول العالم الأخرى بما فيها الشرق الاوسط”.

وأكد سعادته: “إتضح لنا من خلال الدراسات والتجارب التي اطلعنا عليها أثناء الزيارات التي قمنا بها ان الدول التي تبنت معايير برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في المجال التعليمي والتطوير الوظيفي نجحت في تطوير التعليم وتحسين الأداء الحكومي ونشر الثقافة الرقمية بين مواطنيها”.

وقال عزو: “تعتبر هذة الخطوة التي تبنتها وزارة القوى العاملة من أهم المبادرات في المنطقة وهي دليل على حرص حكومة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد على الارتقاء بالمجتمع، حيث أنها ستساهم في تعزيز جهودنا الرامية الى نشر الثقافة المعلوماتية في السلطنة. كما نغتنم هذه الفرصة لنقدم شكرنا لمعالي الدكتور جمعة بن علي آل جمعة وزير القوى العاملة على ثقته بالمعايير العالمية لبرنامج الرخصة”.

وتعد شهادة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” برنامجاً محايداً لنشر الثقافة المعلوماتية يثبت عن طريق امتحان رسمي أن حامل الشهادة يمتلك المفاهيم الأساسية لتقنية المعلومات واستخدام الكمبيوتر وإدارة ومعالجة الملفات وجداول وقواعد البيانات والعروض التقديمية والمعلومات والاتصالات كالإنترنت والبريد الإلكتروني. وشهادة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” معترف بها دوليا ومطلب أساسي من قبل وزارات التعليم والجامعات والهيئات الحكومية حول العالم. ويقوم برنامج “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” على معايير عالمية معترف بها لا تركز على مهارات استخدام الكمبيوتر فحسب، بل تأخذ بعين الاعتبار سبل استخدام الطلاب لأجهزة الكمبيوتر بآمان مع عدم إغفال التوعية بالجانب الأخلاقي.

وستقدم جميع الكليات التقنية ومراكز التدريب المهني برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر خلال السنة التمهيدية للعام الدراسي الحالي بما فيها الكلية العليا للتقنية في مسقط وكليات التقنية في شناص والمصنعه وابرا ونزوى وصلالة وعبري، الى جانب مراكز التدريب المهني في السيب وصحم وصور وعبري وشناص ومعاهد تأهيل الصيادين. كما سيتم تنفيذها لاحقا في جميع الكليات والمعاهد التي سيتم انشاؤها مستقبلا.

اضافة الى ذلك، سيتم توفير برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر بوصفه برنامج المعرفة المعلوماتية القياسي في جميع المعاهد الخاصة التي تقدم خدمات التدريب للجمهور على استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات. وستضمن هذه المبادرة التزام جميع المعاهد الخاصة بالمعايير الدولية لنشر المعرفة الرقمية من خلال اجراءات ضبط الجودة التي تعتمدها مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر.

  • 7498
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE