×
×

ترابيز نتووركس تعلن عن إطلاقها حلول لاسلكية مبتكرة تضاهي الشبكات المحلية السلكية في أدائها

أعلنت “ترابيز نتووركس” (Trapeze Networks)، الشركة العالمية الرائدة في مجال توفير حلول الشبكات اللاسلكية الذكية النقالة والحاصلة على عدة جوائز في هذا المجال، مؤخراً عن إطلاقها المرحلة الثانية من تقنيتها “سمارت موبايل” (Smart Mobile). وتعد هذه التقنية جيلاً جديداً من الحلول البرمجية والأجهزة عالية الأداء القادرة على دعم أوسع نطاق للشبكات المحلية اللاسلكية الخاصة بالشركات والتطبيقات الهامة. وتسعى الشركة للاستفادة من مكانة منتجاتها المبتكرة لترسيخ ريادتها في قطاع تقنيات الشبكات المحلية اللاسلكية الخاصة بالشركات.

وتشتمل المرحلة الثانية من تقنية “سمارت موبايل” على جهاز التحكم عالي السعة “أم. أكس-2800” (MX-2800)، الذي يعد الأول والوحيد من نوعه بسعة نقل بيانات تعادل 28 غيغابت في الثانية، وبرنامج نظام الحوسبة النقالة المتقدم “أم. أم. أس” (MSS)، الذي تم تطويره لتوفير أعلى مستويات الاعتمادية والجاهزية اللاسلكية، ونقاط الاتصال اللاسلكي المؤسسية “أم. بي-432” (MP-432)، ذات الأداء العالي والمخصصة لشبكات الحزمة العريضة المتوافقة مع معايير “802.11 أن” (802.11n). ومن المتوقع أن تتوفر منتجات المرحلة الثانية من تقنية “سمارت موبايل” في الأسواق الإقليمية خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال فراس زيدان، المدير الإقليمي لشركة “ترابيز نتووركس” في الشرق الأوسط وأفريقيا: “سيساهم إطلاقنا للجيل الجديد من تقنية “سمارت موبايل” في جعل الشبكات اللاسلكية المحلية منصات أكثر فعالية ذات تكلفة منخفضة بالنسبة للبنية التحتية الشبكية الخاصة بالشركات. وبات بإمكان الشبكات اللاسلكية التي تغطي كافة أقسام مقرات الشركات للمرة الأولى مجاراة الشبكات السلكية أو حتى التفوق عليها فيما يتعلق بقابليتها للتدرج وأدائها ومعايير حمايتها واعتماديتها وتكلفتها المنخفضة”.

وأضاف زيدان: “نجحت شركتنا في رفع معايير التميز مجدداً، حيث سنواصل قيامنا بذلك في إطار حرصنا على تحقيق أهدافنا المتمثلة بإحراز موقع الريادة في مجال تطوير تقنيات الشبكات اللاسلكية”.

ويوفر جهاز التحكم “أم. أكس-2800″، الذي يتميز بأعلى مستويات السعة في هذا المجال حتى الآن، نقل بيانات يعادل 28 غيغابت في الثانية عن طريق منفذين بسعة 10 غيغابت لكل منهما وثمانية منافذ بسعة 1 غيغابت. كما أنه يدعم 512 نقطة اتصال لاسلكي نشطة و12 ألف جهاز تابع نشء الأمر الذي يعد رقماً قياسياً، بما فيها أجهزة الكمبيوتر المحمولة وهواتف “واي-فاي” وأجهزة التحقق من الأصالة عبر موجات الراديو (RFID).

علاوة على ذلك، تم تزويد هذا الجهاز بميزات عالية الأداء لمعالجة البيانات السلكية واللاسلكية من خلال رقاقات مصممة خصيصاً لهذا الغرض، بدلاً من معالجتها بواسطة برنامج محمل على وحدة معالجة عامة. وفي ضوء هذا الأسلوب المبتكر، يعد “أم. أكس-2800” البدالة اللاسلكية الوحيدة المخصصة للشبكات المحلية التي توفر معدل عالي لنقل البيانات السلكية واللاسلكية على السواء.

من جهة أخرى، يعد برنامج “أم. أم. أس” الوحيد من نوعه الذي يتيح استراتيجية دعم تكاملية أوتوماتيكية ويضمن التحديث خلال عمل النظام دون أي انخفاض في الأداء أو انقطاعات. ويتوافق البرنامج مع كافة أجهزة التحكم من نوع “ترابيز أم. سي” (Trapeze MC)، كما أنه يتيح لبدالات الشبكة العمل بشكل جماعي كبدالة افتراضية واحدة، ما يسمح لكل منها الحلول محل أي من نظيراتها الأخرى في الشبكة بشكل أوتوماتيكي. ووفقاً للمنهجية التقليدية، فإن كل بدالة كانت تعد مصدراً منفصلاً، حيث تبقى عمليات الدعم مقتصرة على عدد محدد من البدالات التي تبقى عاطلة عن العمل لحين الحاجة إليها، الأمر الذي يؤدي إلى انعدام الكفاءة في استخدام الموارد وارتفاع التكاليف.

كما يتيح البرنامج للقائمين على الشبكة تحديث البدالات بسهولة دون أي تعطيل للعمل. ويتم ذلك من خلال إعادة تعيين نقاط الاتصال اللاسلكي التي تتأثر بالعملية بشكل أوتوماتيكي وربطها ببدالات أخرى نشطة، ومن ثم إعادة ربطها مع بدالتها الأصلية عند انتهاء عملية التحديث. وتم تعزيز قابلية البرنامج للتدرج وتبسيطها لتتم بمجرد إضافة بدالات جديدة، وهي ميزة ذات فوائد كبيرة فيما يتعلق بتكاليف الإعداد وتوفير وقت إدارة الشبكة.

أما نقاط الاتصال اللاسلكي المبتكرة ثنائية موجة الراديو “أم. بي-432” (MP-432) فتستفيد من ميزات معايير “802.11 أن” المتطورة مثل تقنية “أم. آي. أو. أم” (MIMO) من نمط 3×3 وتجميع إطارات العمل والقنوات العاملة بموجة 40 ميغاهرتز. كما أنها قادرة على العمل بحزم 2.4 و5 غيغاهيرتز في وقت واحد وبسرعة تعادل 300 ميغابت للحزمة الواحدة ومعدل نقل بيانات إجمالي يصل إلى 600 ميغابت في الثانية. وتستخدم نقاط الاتصال اللاسلكي هذه تقنيات متقدمة تم تطويرها من قبل شركة “ترابيز” لتخفيض النفقات بشكل كبير وتوفير أعلى أداء ممكن ضمن قطاع نقاط الاتصال اللاسلكي التي تعتمد معايير “802.11 أن”.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لنقاط الاتصال اللاسلكي “أم. بي-432″، بفضل هيكلية التبديل الذكية في تقنية “سمارت موبايل”، أن تعمل مع بدالات “ترابيز أم. أكس” (Trapeze MX) المتوفرة، الأمر الذي يتيح للعملاء اعتماد معايير “802.11 أن” دون الحاجة لتطوير البنية التحتية لبدالاتهم. وتدعم نقاط الاتصال اللاسلكي “أم. بي-432” توفير الطاقة الكهربائية عبر شبكات “إثرنت” (Ethernet) وفقاً لمعايير “802.3 إيه. تي” (802.3at) الجديدة عالية الطاقة. كما أنها تعد نقاط الاتصال اللاسلكي الوحيدة المخصصة للشركات والمعتمدة لمعايير “802.11 أن” والتي تتوافق مع معايير “802.3 إيه. أف” (802.3af) لتوفير الطاقة الكهربائية عبر شبكات “إثرنت”، ما يتيح للعملاء الحصول على الأداء التي توفره معايير “802.11 أن” دون الحاجة لتحديث مصادر الطاقة الحالية.

وأضاف زيدان: “ساهمت شركتنا في تعزيز أهمية تقنية “واي-فاي” وتطويرها لتكون جزءاً هاماً من البنى التحتية الشبكية وليست مجرد بديل ترفيهي. ومع إطلاقنا المجموعة الجديدة من تقنية “سمارت موبايل” فإننا ندخا أفاقاً جديدة في مجال الشبكات اللاسلكية، حيث يعتبر الأداء العالي وانخفاض التكاليف وقابلية التدرج السلسة المعايير الجديدة في هذا المجال”.

  • 7449
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE