×
×

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا وإنتل تعلنان عن المسابقةالثانية لأفضل خطة أعمال

أعلنت المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا وشركة إنتل اليوم عن إطلاق ” المسابقة العربية الثانية لأفضل خطة أعمال في مجال التكنولوجيا ” خلال مؤتمر صحفي في دبي.

وقال الدكتور عبد الله النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، خلال المؤتمر: “تسعى المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، من خلال هذه المسابقة الإقليمية، إلى زيادة الاستثمارات العربية في مجال التقنية، وتشجيع مبادرات إنشاء المشروعات الخاصة في العالم العربي. وستزيد ” المسابقة العربية الثانية لأفضل خطة أعمال في مجال التكنولوجيا ” مستوى الوعي بفرص الاستثمار المتاحة في شركات التقنية الجديدة، كما ستسهم في تكريم الأفكار والخطط والشركات التقنية الناشئة التي تمتاز بالابتكار والتفرد، إضافة إلى زيادة الاستثمار في شركات التقنية العربية الناشئة من خلال تعريف المستثمرين العرب بمجموعة منتقاة ومتنوعة من هذه الشركات التي تستحق الاستثمار فيها”.

من جانبه، قال باسم ناصر، مدير برامج التعليم العالي لدى إنتل في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: “في إطار جهود إنتل المستمرة لدعم المواهب العربية وتشجيع مهارات الشباب في مجال إقامة المشاريع الخاصة، انضمت إنتل إلى التحركات المتنامية التي ترعاها المنظمات العربية والمنظمات متعددة الجنسيات لرفع كفاءة الشباب العربي، والاستثمار في رواد المشاريع الشباب الواعدين ليكونوا رجال أعمال المستقبل. فحتى يتمكن العرب من المنافسة عالمياً، لابد أن يبدءوا في التركيز على التعليم والابتكار. وفي إطار برنامج إنتل ’العالم إلى الأمام‘، فإننا ملتزمون بتعليم الشباب وتحسين مهاراتهم في مجال إقامة المشاريع العملية، لأن هذا ما سيترجم إلى فوائد طويلة المدى تعود على المجتمع بأسره. فالفكرة تكمن في المساعدة على تطوير قوى عاملة تقنية أكثر تنافسية، تمتاز بالقدرة على قيادة الابتكار والنمو الاقتصادي في المنطقة”.

وخلال هذا العام، سيتم الجمع بين مسابقة الجامعات (مسابقة أفضل خطة أعمال تكنولوجية للجامعات العربية) مع مسابقة رواد الأعمال ، بالإضافة إلى إنشاء عدد من الفروع الجديدة للمسابقة. وستقام الجولة الأخيرة من المسابقة في الأردن يومي 10 و11 ديسمبر من هذا العام، وسيتم إعلان أسماء الفائزين في احتفال خاص خلال ملتقى “الاستثمار في التكنولوجيا” الخامس الذي يعقد يومي 12 و13 ديسمبر 2007 برعاية صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

كما تحدث في المؤتمر الصحفي فرحان كلالدة، مدير برنامج الاستثمار في التكنولوجيا لدى المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، قائلاً: “يمكن لرواد الأعمال من كافة الدول العربية، الذين ما تزال مشروعاتهم الجديدة في طور التأسيس والإنشاء، أو في مراحل النمو الأولى، الانضمام إلى المسابقة. ومشروعات الأعمال الناجحة لابد أن تكون قد اجتازت مرحلة البحث والتطوير، وأن تكون ذات جدوى مالية، كما لابد أن توفر عائداً جذاباً على الاستثمار، و أن تكون العروض المالية معدة بوضوح للمستثمرين. وللتأهل، يجب أن تطوّر هذه المشاريع تقنيات و منتجات خاصة بها يمكن تسويقها إقليمياً أو دولياً. وسيتم التحكيم بين المتسابقين تبعاً لمعايير عديدة مثل إبداعية المشاريع وتفردها ، وإستراتيجيتها و ميزتها التنافسية، ونموذج العمل، وإمكانية تسويقها، وجدواها المالية، ومتطلبات تمويلها، و خبرة فريق العمل “.

وللمشاركة في المسابقة، يجب على كل فريق إرسال موجز عن مشروعه إلى العنوان [email protected] وعند الإعلان عن الفرق المؤهلة، سيطلب منها تقديم مسودات خطط الأعمال الخاصة بها لدخول الجولة الثانية، بينما يتم تقديم خطط الأعمال النهائية في الجولة الثالثة. وللمزيد من المعلومات حول المسابقة، يمكن لأصحاب المشاريع العرب المهتمين زيارة الموقع الألكتروني للمسابقة على العنوان: ww.astf.net/bpc2

وفي المسابقة الأولى، التي أقيمت في الكويت، فازت بالجائزة الأولى أستروليب، حيث قدمت خطة أعمال لإرسال البيانات الحساسة المتعلقة بالمواقع الجغرافية إلى الأجهزة النقالة. ويسمح المحتوى الخاص بأستروليب للمستخدمين بتنزيل واستبدال القسائم والعروض الترويجية، والبحث عن الأصدقاء في المناطق القريبة المجاورة أثناء السفر، وإرسال البريد الإلكتروني والدعوات. وقد فازت أستروليب باستثمار يبلغ 50,000 دولار أميركي في خطة أعمالها. وحصلت وادي موبايل الإمارات العربية المتحدة على المركز الثاني عن حلها للتطبيقات النقالة، بينما حصلت حكايا تكنولوجي على المركز الثالث عن فكرتها للأدوات الجديدة لتطوير البرمجيات.

وفي مسابقة الجامعات لعام 2006، التي أقيمت في الإمارات العربية المتحدة، فاز بالجائزة الأولى كندي سوفت، وهو فريق أردني من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا. وقدمت خطة الأعمال الفائزة حلاً فريداً وقوياً لحماية أعمال أدوبي فلاش من الهندسة العكسية. ويهدف المنتج لحماية الملكية الفكرية لأكثر من مليوني مطور لمشروعات الفلاش ممن يعانون من سرقة شيفراتهم منذ عام 1998. وذهبت الجائزة الثانية إلى بيرميدتيك، وهو فريق مصري من الجامعة الأميركية في القاهرة يقوم بتطوير كاميرات ثلاثية الأبعاد ومنخفضة التكلفة للمركبات ذات التوجيه الآلي وأسواق المركبات الأرضية.

  • 7444
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE