×
×

أسبوع جيتكس للتقنية يضع قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي تحت دائرة الضوء العالمية

تشارك الشركات السعودية الرائدة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في أسبوع جيتكس للتقنية، والذي يعقد في الفترة من 8 إلى 12 سبتمبر 2007، وذلك لاستعراض ابتكاراتها التقنية والتواصل مع الشركات العالمية التي تسعى إلى كسب حصة في السوق السعودي الذي يعد أكبر سوق حيوي في منطقة الشرق الأوسط.

وساعدت الإصلاحات الاقتصادية الكبرى ومبادرات تنويع النشاطات الاقتصادية على خلق العديد من فرص الاستثمار في قطاع المعرفة السعودي، مما أدى إلى تقدم كبير في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي المزدهر.

ودفعت إستراتيجية الحكومة السعودية المستقبلية لتنويع النشاطات الاقتصادية، بالإضافة إلى عائدات النفط القياسية، عجلة التطور في مجموعة من القطاعات مع توجه استثمارات كبيرة لقطاع الاتصالات.

وتشكل مشاريع المملكة العملاقة مثل المدينة الاقتصادية حافزاً إضافياً لشركات الاتصالات وتقنية المعلومات العالمية للتمركز في المملكة مما سيؤدي إلى جذب الاستثمار الأجنبي المباشر للمملكة، والتي يعتبرها الكثيرون مركز الإبداع في الشرق الأوسط.

وفي هذا الصدد، قال هلال سعيد المري، مدير عام مركز دبي التجاري العالمي: “شهد السوق السعودي للاتصالات وتقنية المعلومات تطوراً كبيراً خلال السنة الماضية ولا يزال يعتبر نقطة اهتمام رئيسية لعارضي وزوار أسبوع جيتكس للتقنية.”

وأضاف المري: “تقوم السعودية، باعتبارها أحد أكثر أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات تنافسية في المنطقة، بتأسيس سلالة جديدة من شركات التقنية المبتكرة القادرة على تكييف حلولها لتلبية احتياجات شركات المنطقة.”
ووفقاً لمؤسسة IDC، تمثل المملكة العربية السعودية حوالي 45 ٪ من حجم الإنفاق على تقنية المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي، مما دفع عدداً متزايداً من الشركات الإقليمية والدولية إلى التواجد في السوق السعودي ومتابعة الفرص المربحة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي المزدهر.

ويعود حجم الإنفاق الكبير هذا إلى الزيادة السريعة في الطلب على الكمبيوترات المكتبية، والكمبيوترات الدفترية والأجهزة النقالة. ووصلت مبيعات الكمبيوترات المكتبية، والكمبيوترات الدفترية وبرامج الكمبيوتر، في عام 2006 وحده، إلى بليون دولار أمريكي، معززة انتشار الإنترنت في جميع أنحاء المملكة.

ويوفر التحول إلى الصناعات القائمة على المعرفة فرصاً كبيرة لعددٍ لا يحصى من منتجات ومقدمي خدمات تقنية المعلومات. وباعتبار أسبوع جيتكس للتقنية واحداً من أهم منصات الأعمال في المنطقة، تسعى شركة الإلكترونيات المتقدمة (AEC) للتعرف على الطرق الملائمة لتطوير نطاق أعمالها، كما تحاول استغلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية لتسويق حلولها والتواصل مع الشركات العالمية التي تسعى لتقوية وجودها في السوق السعودي.

ومن جانبه، قال غسان الشبل، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات المتقدمة: “نريد استخدام مشاركتنا في المعرض لنطلع الشركات العالمية التي تحاول إيجاد موطئ قدم لها في سوق الإلكترونيات السعودي على الأسباب التي تجعل شركة الإلكترونيات المتقدمة الشريك المحلي المثالي بالنسبة لها. ونخطط لتحقيق ذلك من خلال استعراض قدرات حلولنا التقنية الرائدة وخبرتنا المعمقة في التعامل مع منتجي المعدات الأصليين الدوليين، وتقنيات الإنتاج المتطورة.”

ويعتبر أسبوع جيتكس للتقنية محفلاً أساسياً لعرض أحدث المنتجات والخدمات السعودية إضافةً إلى أن الترتيب الجديد لأقسام المعرض حسب القطاعات يوفر قيمة مضافة للعارضين الذين يتطلعون إلى التواصل مع الشركات العالمية الرئيسية والحصول على أكبر قدر من الانفتاح على السوق العالمية.

وتستفيد الشركات السعودية المشاركة في المعرض من مؤتمر أسبوع جيتكس العالمي للتقنية. وسيستضيف المؤتمر سلسلة من المؤتمرات الكبيرة، والنقاشات، واللقاءات التعريفية التي تناقش أكثر التحديات والفرص التي يواجهها القطاع أهمية. كما ستطلع الشركات السعودية على العديد من عروض المنتجات الراقية والمبتكرة والتي تقيمها أشهر الشركات العالمية العاملة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

ومن الجدير بالذكر أن معرض أسبوع جيتكس للتقنية، والذي يضم ثلاثة معارض متميزة منفصلة ولكنها مترابطة، وهي معرض إلكترونيات المستهلكين، وحلول الأعمال وجلف كومس، سيقام من 8 إلى 12 سبتمبر، 2007 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وبالتعاون مع معرض جيتكس سوق الذي سيقام من 6 إلى 12 سبتمبر، 2007 في مركز معارض مطار دبي.

  • 7378
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE