×
×

محاولات صينية للحد من إدمان اللعب على الإنترنت

بدأت الحكومة الصينية بتنفيذ مشروع جديد للحد من الوقت الذي يقضيه المراهقين في لعب ألعاب الفيديو على الإنترنت.

والقوانين الجديدة تجبر الشركات المتخصصة في اللعب على الإنترنت على وضع برنامج معين يجبر اللاعبين على إدخال رقم بطاقة هوية (ID). وبالنسبة للاعبين الذين تقل أعمارهم عن 18 عام والذين يمارسون الألعاب على الأقل لمدة ثلاث ساعات يوميا وهو الوقت المتوسط لممارسة لعبة الشطرنج Go سيحصلون على شاشة تحثهم على أخذ وقت راحة “لعمل تمارين بدنية مناسبة”. وإذا واصل اللاعبون ممارسة اللعب فسيتم تقليص اللعب في العالم الافتراضي بعد خمس ساعات من اللعب المتواصل.

وإذا استمر اللعب بعد خمس ساعات سيخسر اللاعب كل ما اكتسبه طوال فترة اللعب وسيتم خصم رصيده. وكانت الصين قد عانت من عدد من وفيات للاعبين على الإنترنت طوال السنين الماضية. وكان السبب في معظم الوفيات هو الجفاف وهو الذي ينتج عن اللعب لفترات طويلة بدون الحصول على فترة راحة ملائمة. وفي إحدى الحالات مات لاعب بعد أن قام بممارسة لعبة (World of Warcraft) لعديد من الأيام بشكل متواصل. كما مات لاعب أخر مارس نفس اللعبة لمدة أسبوع متواصل.

مجتمعات اللعب الصينية طالبت أعضاءها بأخذ فترات راحة أثناء اللعب. وعلى الرغم من أن الصين لها علاقة متوترة مع عالم الألعاب إلا أن التقارير أشارت إلى أن الحكومة الصينية تخطط لاستثمار نحو 2 مليار دولار لتنمية صناعة الألعاب في الصين.

  • 2492
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE