×
×

الاتصالات السعودية تربح 3.1 مليار ريال بزيادة 14% عن الربع الأول

أقر مجلس إدارة شركـة الاتصالات السعوديـة في اجتماعه المنعقـد مساء أمس الأول، توزيع أرباح أولية مقدارها 2.5 مليار ريال عن الربع الثاني من العام المالي 2007 بواقــع 1.25 ريال عن كل سهم، وتعادل هذه الأرباح الموزعة ما نسبته 12.5 في المائة من القيمة الاسمية للسهم وستكون أحقية الأرباح للمساهمين المسجلين في تداول عند إغلاق السوق يـوم الأربعاء11/7 / 1428هـ الموافق 25/ 7/2007. وسيتم صرف الأرباح يوم السبت 28/7/1428هـ. وبذلك تحافظ الشركة على مركزها المتقدّم ضمن قائمة الشركات الأعلى عائداً من حيث الأرباح الموزعة.

وكانت شركة الاتصالات السعودية قد أعلنت عن تحقيق أرباح صافية خلال الربع الثاني من هذا العام بلغت 3.1 مليار ريال (826.6 مليون دولار) بنسبة نمو 14.1 في المائة مقارنة مع الربع الأول عام 2007م، حيث ارتفع الدخل التشغيلي بنسبة 10.5 في المائة بسبب زيادة الإيرادات التشغيلية بنسبة 1.5 في المائة وانخفاض المصروفات التشغيلية بنسبة 3.4 في المائة.

وحققت الشركة وفقاً للنتائج المالية الأولية لفترة الأشهر الستة المنتهية في 30 حزيران (يونيو) 2007م بعد تعديل أرقام المقارنة لعام 2006م، إيرادات تشغيلية بلغت 16.764مليون ريال مقارنة بـ 16.932 مليون ريال أي بانخفاض طفيف قدره 1 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

كما بلغ صافي الدخل 5.822 مليون ريال مقارنة بصافي دخل 6.811 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي بانخفاض قدره 14.5 في المائة. هذا وقد بلغ الدخل التشغيــلي 6.147 مليون ريال مقارنة بمبلغ 6.940 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي أي بانخفاض قدره 11.4 في المائة. وبلغت ربحية السهم خلال الفترة 2.91 ريال مقارنة بربحية السهم في الفترة نفسها من العام الماضي 3.41 ريال، ويعزى ذلك إلى ارتفاع رسوم استخدام الشبكات الخارجية.

وبينت الشركة أنها حققت نموا في عدد العملاء بنسبة 17.3 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما بلغ صافي الدخل للربع الثاني من هذا العـام مبـلغ 3.103 مليون ريال مقارنة بمبلغ 3.396 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي أي بانخفاض قدره 8.6 في المائة. وقد انخفضت الإيرادات التشغيلية لتبلغ 8.444 مليون ريال مقارنة بالإيرادات التشغيلية في الفترة نفسها من العام الماضي التي بلغت 8.485 مليون ريال أي بانخفاض طفيف قدره 0.5 في المائة.

وأوضح المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية، إن الشركة تتمتع بمركز مالي جيد جعلها تواصل توزيع أرباح مجزية لمساهميها وصلت إلى خمس مليارات ريال عن النصف الأول من العام الحالي، وذلك بواقع 2.5 ريال للسهم الواحد، وقال: “يتضح من ذلك أن الشركة تواصل الاهتمام بمساهميها على الرغم من حجم الاستثمارات الكبيرة التي نحن بصددها في شرق آسيا”.

وأشار الدويش إلى أن الشركة حققت إيرادات عالية على الرغم من حجم التخفيضات الكبيرة على خدماتها والعروض التسويقية التي قدمت في هذا العام بشكل غير مسبوق خاصة للجوال الذي حقق نمواً متميزاً على الرغم من المنافسة القوية، وكما قدمت تخفيضات كبرى للهاتف والإنترنت وخدمة آفاقDSL ، منوهاً بأن الشركة ستواصل تسويق خدماتها بشكل شامل وكبير مما سيجعلها في ريادة سوق الاتصالات في المملكة.

وأشار رئيس شركة الاتصالات السعودية إلى أن الشركة أولت الجوانب الاجتماعية اهتماما كبيرا من خلال مساهماتها القيمة لخدمة المجتمع كمشروع الوفاء الصحي ومشروع الوفاء التعليمي اللذان لاقيا ترحيبا واسعا وكبيرا من شريحة كبيرة من المجتمع، وكذلك دعمت ورعت جوانب إنسانية كبرى، وستواصل الشركة هذا الدور وفق استراتيجيه واضحة وشفافة تؤكد من خلالها تميزها كشركة وطنية كبرى تسهم في خدمة المجتمع السعودي.

  • 7335
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE