×
×

بدء تشغيل نظام القبول والتسجيل من خلال الانترنت

صرح الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد الجندان مدير “جامعة الملك فيصل” بأن الجامعة بدأت فعليا هذا العام الدراسي 1428/1427ه 2007/2006م باستخدام نظام القبول والتسجيل الجديد “البانر” BANNER كنظام يتم الاستفادة منه من خلال شبكة الانترنت حيث إن جميع الطلاب تم ولله الحمد قبولهم هذا العام عبر شبكة الإنترنت وتم كذلك تسجيل المقررات للطلاب القدامى عن طريق الانترنت، وقد تمت جميع هذه العمليات بنجاح تام للجامعة وذلك من خلال نظام البانر، وأضاف معاليه بأن الجامعة حريصة كل الحرص على الأخذ بالتقنيات الحديثة التي تساعد الجامعة في تحقيق رسالتها وأهدافها وتتم هذه الخطوة وفق خطط شاملة يتم فيها مراعاة خصوصية الجامعة كإحدى مؤسسات التعليم العالي بالمملكة.

وأوضح المهندس خالد فرج السعيد العضو المنتدب والمدير العام ل “شركة انظمة الكمبيوتر المتكاملة العالمية” ITS بأن النظام الذي تم تزويده لجامعة الملك فيصل من خلال ITS يعتمد على نظام BANNER الذي تمتلكه شركة SUNGARD SCT الأمريكية وهو نظام مطبق ومعتمد عالمياً في أكثر من 1600جامعة في أوروبا وأمريكا والشرق الأوسط.

وأضاف أنه في تطبيق هذا النظام روعي الكثير من الأمور التي تخص “جامعة الملك فيصل” في مقدمتها توفير النظام باللغة العربية إلى جانب النسخة الانجليزية مع مراعاة التواريخ الهجرية المعتمدة في المملكة مشيراً في هذا الإطار إلى أنه تم تعريف اللغة العربية كلغة رئيسية في النظام بينما اعتمدت الانجليزية كلغة ثانوية.

وحول أبرز مميزات النظام أضاف السعيد بأن النظام مصمم بحيث يسهل للطلبة وهيئة التدريس إجراء الكثير من العمليات عن بُعد عبر الانترنت إلى جانب إمكانية ربطه مع الأنظمة العالمية وسهولة دمجه مع أنظمة التعليم عن بعد إضافة إلى ما يتمتع به النظام من سهولة في الاستخدام مع الحفاظ على سرية المعلومات من خلال أعلى وأقوى نظم الأمن.

كما صرح الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي مدير “مركز تقنية المعلومات” بالجامعة أن معالي مدير الجامعة حرص منذ فترة طويلة على التوجيه بضرورة قيام الإدارات المختصة بالجامعة للبحث عن أفضل التقنيات والنظم المتقدمة في مجال القبول والتسجيل الآلي والتي تخدم الطالب بشكل رئيسي مما يساعد على علاج كافة الصعوبات التي قد تواجه عملية التسجيل.

وأوضح الدكتور الشعيبي أن مركز تقنية المعلومات بالجامعة يسعى دائما إلى البحث عن كل ما هو جديد في المجالات التقنية والمعلوماتية وتوظيف التقنيات المتقدمة لخدمة الجامعة ومنسوبيها، وأضاف أن “جامعة الملك فيصل” يوجد بها حالياً قرابة 15ألف طالب وطالبة يدرسون في 14كلية موزعة بين الأحساء والدمام والخبر.

وأضاف الدكتور الشعيبي بأن مشروع نظام معلومات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الذي بدأت الجامعة بتطبيقه مع بداية الفصل الدراسي الأول 1427ه يهدف إلى تطبيق نظام متكامل للقبول والتسجيل يغطي كافة المراحل الجامعية (الدبلوم – البكالوريوس – الدراسات العليا) ويزود صانعي القرار في الجامعة بما يلزم لاتخاذ القرار الأفضل في الوقت المناسب إلى جانب أن تطبيق هذا النظام سوف يساعد الجامعة للوصول إلى تحقيق رؤية الجامعة نحو الحرم الجامعي الالكتروني وذلك كخطوة للتكامل الكترونيا مع برنامج الحكومة الالكترونية بالمملكة.

أما بالنسبة للفوائد التي يمكن أن تنتج عن المشروع فإنها عديدة في مقدمتها وجود قاعدة بيانات واحدة تشمل كافة قطاعات الجامعة والتي تعنى بعملية القبول والتسجيل مما يؤدي إلى دقة وصحة جميع البيانات التي تخص القبول والتسجيل إلى جانب إمكانية الحصول على كافة التقارير والإحصائيات في أسرع وقت ممكن والتي تعكس الواقع الحقيقي لبيانات الجامعة مما يجعل صناعة القرار أكثر ملامسة لواقع الاحتياجات، كما أن تطبيق النظام من خلال الخدمات الذاتية للطالب والأستاذ عبر الانترنت يؤدي إلى تخفيف العبء على موظفي الجامعة في ادخال البيانات حيث تتم العملية مباشرة من خلال الطالب أو الأستاذ بنفسه مما يوفر الجهد والوقت على موظفي الجامعة، كما يمكن أن تتحقق الاستفادة من خلال التكامل الفوري بين أنظمة التسجيل والأنظمة الخاصة بالمكافآت المالية للطلاب وكذلك نظام محاسبة الطلاب بالنسبة لكلية خدمة المجتمع وتطبيق النظام من خلال الخدمات الذاتية عبر الانترنت يؤدي إلى رفع الكفاءة التكنولوجية لدى كافة منسوبي الجامعة ويؤدي إلى تخفيف العبء على الطلاب ومنسوبي الجامعة من خلال عدم الحاجة للحضور الشخصي لعمادة القبول والتسجيل أو للإدارات المعنية في الجامعة لانجاز الأعمال والخدمات، كما يحقق النظام مزايا عديدة من أهمها التكامل مع أنظمة وبرامج عالمية عالية المستوى في عدة مجالات أهمها (أنظمة التعليم الالكتروني والتعلم عن بُعد، أنظمة المكتبات الإلكترونية، والبوابات الإلكترونية Portal،… الخ) مع ضمان توفير الحماية والسرية لكافة البيانات.

كما أوضح الدكتور عبدالله بن عمر النجار عميد القبول والتسجيل بالجامعة بأن النظام يقدم مجموعة من النظم من بينها نظام القبول ونظام التسجيل للمواد التي يرغب الطالب في دراستها إلى جانب نظام الجداول الدراسية وإدارة القاعات الدراسية ونظام متابعة الخريجين ونظام للمكافآت المالية للطلبة.

كما يتيح النظام إدراج معلومات الاستقطاب في طلب الالتحاق بالجامعة آلياً وتحديد المستندات المطلوبة للقبول حسب البرامج الدراسية وإرسال خطابات المتابعة للطلبة المتقدمين للالتحاق بالجامعة لإرسال المستندات الناقصة.

أما بالنسبة للتسجيل عبر شبكة الانترنت فإن النظام يتيح للطالب إمكانية التسجيل والاستعلام عبر المعلومات الموجودة في قاعدة البيانات عن طريق شبكة الانترنت في ظل توافر أعلى أساليب وإجراءات حماية وأمن وخصوصية البيانات.

كما أن النظام يسمح للجامعة بتحديد القواعد والنظم التي على أساسها يتم منح المساعدات والمكافآت المالية للطلبة من خلال التجميع الآلي للطلات لمجموعات معينة استيفاء للقواعد مع تحديد جدول الصرف لكل طالب مستحق، ويتيح أيضاً لأعضاء هيئة التدريس والمرشدين الأكاديميين إمكانية القيام بمهام إدارية وأكاديمية تشمل الحصول على قوائم تسجيل الطلاب وإدخال الدرجات والاستعلام عن المعلومات الموجودة في قاعدة البيانات الخاصة بهم وبالطلاب والتواصل مع الطلبة عبر البريد الالكتروني إضافة إلى مهام أخرى يمكن توفيرها عبر الانترنت.

  • 7292
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE