×
×

تقنية سحرية جديدة من مهندسي زيروكس لطباعة تظهر وتختفي وتحارب محاولات التزييف

الجميع يعرف بأن أوراق الدولار الأمريكي التي تزيد قيمتها عن عشرة دولارات تحتوي على شريط فلورسنتي يشع عند تعريضه للأشعة فوق البنفسجية. لذلك يمكن التعرف بسهولة على أوراق النقد المزيفة التي لا تحتوي على هذا الشريط والتخلص منها. واليوم نجح علماء شركة زيروكس في تطوير تقنية جديدة تجعل من السهل جدا إضافة هذا المستوى من الحماية إلى أي وثيقة كانت، من الشيكات الشخصية إلى شهادات الميلاد، وباستخدام نفس الطابعات المتوفرة في معظم محلات الطباعة.

من أجل حماية المطبوعات المختلفة، تستخدم هذه التقنية المبتكرة تشكيلة خاصة من الأحبار، تنتمي إلى مجموعة “الأحبار الجافة” المستعملة أصلا في أجهزة النسخ، وتستفيد من الخصائص الفلورسنتية الموجودة أصلا في الورق الأبيض، بتفعيلها في مواقع مختارة من الورقة، ليحصل المستخدم في نهاية المطاف على وثيقة مطبوعة تحمل علامات شخصية أو شفرات أمنية خفية لا تظهر للعيان إلا بتعريضها للأشعة فوق البنفسجية.

علق السيد راينر إيشنباخ، الباحث في مجموعة زيروكس للابتكار، والذي اخترع مع راجا بالا، عالم الألوان الأول في الشركة، التقنية الجديدة المحمية ببراءة اختراع، قائلا:” إن أكثر ما يثير دهشة الناس في التقنية الجديدة هو أنها تتيح إنتاج مطبوعات تحمل علامات فلورسنتية بواسطة طابعة رقمية عادية ودون استخدام الأحبار الفلورسنتية. وهذا يعني أن أي طابعة رباعية الألوان يمكنها أن تواصل عملها المعتاد، ولكنها في نفس الوقت تستطيع إنتاج مطبوعات موثقة بواسطة العلامات الفلورسنتية السرية.”

تنتمي التقنية الجديدة إلى مجموعة من التقنيات التي تطورها زيروكس من أجل حماية الوثائق والمطبوعات بناء على قدرة الطابعات الرقمية على جعل أي عنصر من عناصر الصفحة المطبوعة، سواء كان خطوطا أو نصوصا أو صورا، غير مرئي إلا للأشخاص المعنيين.

فتقنية الطباعة الفلورسنتية تنتمي إلى مجموعة من التقنيات التي طورها علماء زيروكس خصيصا لكي يتمكن الأشخاص المعنيون من التحقق من سلامة الشيكات والشهادات وغير ذلك من المطبوعات الهامة والحساسة. وهي جزء من مجموعة زيروكس فري فلو للبيانات المتغيرة الإصدار الخامس، Xerox FreeFlow® Variable Information Suite 5.0، والتي تقدمها زيروكس إلى شركات الطباعة التجارية والشركات والمؤسسات الكبرى كالبنوك وشركات التأمين، وغير ذلك من المؤسسات التي تحتم عليها طبيعة عملها إصدار مطبوعات تحمل طابعا شخصيا.

علق إيشباخ قائلا:” تماما كما هو الحال مع الدولارات الورقية المزودة بشريط فلورسنتي يثبت صحتها، لن يمر وقت طويل قبل أن تصبح فيه شيكاتك ممهورة بتوقيعك الفلورسنتي. ليتمكن التاجر بسهولة شديدة من مطابقة التوقيع الفلورسنتي بالتوقيع الحقيقي ويتأكد من صحة الشيك.”

ولدت تقنية زيروكس الجديدة صدفة، حيث كان هنالك مجموعة من العلماء يشرف عليها إيشباخ ومنهمكة في تطوير تقنيات تصوير متخصصة أخرى لصالح شركة زيروكس، مثل تقنية غلوس مارك ، GlossMark®، والتي تستفيد من التدرج الطبيعي في لمعان الحبر لطباعة صورة ثلاثية الأبعاد شبيهة بصور الهولوغرام، وفي خضم ذلك خطرت على ذهن إيشباخ فكرة جعلته يتساءل: هل يمكن طباعة علامات فلورسنتية بواسطة الحبر العادي.

فلقد أدرك الباحثون أن مصنعي الورق الأبيض العادي يضيفون إليه بعض العناصر الفلورسنتية المشعة للحصول على بياض أنصع. ثم اكتشف إيشباخ وبالا بأن خليطا معينا من الأحبار يمكنه أن يجعل بعض الأماكن المختارة من الورقة تشع عند تعريضها إلى الأشعة فوق البنفسجية. وانطلاقا من هذا الاكتشاف قامت زيروكس بتطوير التقنية اللازمة لكتابة الأحرف والأرقام “الفلورسنتية” على مطبوعاتها.

ولأن العلامات الفلورستية تظهر دون الحاجة إلى الأحبار الفلورسنتية، فإن هذا يعني أن المستخدم لن يتكبد أية تكلفة إضافية، سواء من أجل الأحبار أو من أجل إضافة خطوات جديدة أثناء عملية الطباعة. سوف يتمكن المستخدمون من إضافة هذه الخاصية الأمنية الجديدة بسهولة إلى طابعاتهم الحالية. تتوفر تقنية الطباعة الفلورسنتية لدى: color production printers.

  • 7275
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE