×
×

د. مرداد: إطلاق صفحة الحجب يمثل جزءا من عملية إعادة هيكلة الإنترنت في المملكة

عمدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات كمسؤولة مباشرة عن شبكة الإنترنت في السعودية أخيراً إلى تطوير صفحة الحجب الجديدة, بحيث تتميز بالبساطة وبسهولة التحميل حيث لا تحتوي هذه الصفحة على أية صور ومتوافقة مع برامج تصفح الإنترنت, إضافة إلى صغر حجمها.

وفي هذا الخصوص أوضح الدكتور سليمان بن عبد العزيز مرداد، نائب المحافظ لتقنية المعلومات في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في لقاء قصير معه لـ ” الاقتصادية” أنه تم من خلال هذه الصفحة إعادة صياغة العبارات وإضافة رابط لموقع خدمة الإنترنت في المملكة والذي يمكن من خلاله الوصول إلى عدد من الخدمات المتعلقة بالإنترنت في المملكة. وأضاف قائلاً: “وقبل إطلاق الصفحة الجديدة قامت الهيئة بأخذ آراء جميع مقدمي خدمة المعطيات في المملكة حولها والتأكد من عدم وجود أية ملاحظات فنية تعوقهم من استخدامها, ومن ثم قامت الهيئة بالتنسيق معهم للانتقال إلى استعمال الصفحة الجديدة بشكل متزامن كيلا يسبب هذا التغيير إرباكا للمستخدمين وهو ما تم بنجاح ولله الحمد”.
وبين الدكتور مرداد أن إطلاق هذه الصفحة يمثل جزءا من عملية إعادة هيكلة الإنترنت في المملكة والتي تم خلالها نقل مهام الإشراف على الحجب وتسجيل النطاقات من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية إلى الهيئة, وكذلك نقل بوابات العبور الدولية للإنترنت إلى مقدمي خدمات المعطيات.
وذكر نائب المحافظ بشأن أهداف موقع خدمة الإنترنت في المملكة أن هذا الموقع يمثل بوابة توفر معلومات عن خدمة الإنترنت في المملكة وتدعم استخدامها. ويمكن الوصول حاليا من خلال الموقع إلى عدد من الخدمات المرتبطة بالإنترنت كخدمة الحجب وخدمة تسجيل أسماء النطاقات، إضافة إلى العديد من الخدمات والإحصاءات والأخبار المتعلّقة بخدمة “الإنترنت” في المملكة. كما يهدف الموقع إلى توفير محتوى عربي وإنجليزي يتعلق برفع الوعي بخدمة الإنترنت في المملكة وكيفية الاستفادة منها. وقد تم إطلاق المرحلة الأولى من الموقع في شهر آذار (مارس) الماضي وشهد إطلاق الموقع كثافة عالية للزوار تجاوزت بمراحل ما كان متوقعا. ويتميز هذا الموقع باستخدام نظام جيد لإدارة المحتوى وبتوافقه مع المواصفات القياسية لمواقع الإنترنت وبالتالي فهو يعمل على كافة برامج التصفح, إضافة إلى عمله على الأجهزة المحمولة.
و يتم حاليا الإعداد لإطلاق المرحلة الثانية من الموقع والتي ستشمل بإذن الله إضافة عدد من الأدوات التي تدعم مستخدمي الإنترنت في المملكة وإضافة نشرة دورية عن الإنترنت في المملكة إضافة إلى توفير عدد من الإحصاءات التي تهم المستخدمين كأكثر المواقع زيارة ومعلومات عن حركة الإنترنت في المملكة والمزيد من المحتوى وعدد آخر من الخدمات الإضافية.
وحول سؤال بشأن آلية نظام ترشيح الإنترنت وأنها تحرم المتصفح من خدمة بعض المواقع المفيدة وكيفية علاج ذلك أجاب الدكتور مرداد أن المواقع الإباحية وما شابهها من مواقع القمار والمخدرات وغيرها تمثل النسبة العظمى مما يتم حجبه من خلال أنظمة الترشيح. وعند الحاجة لحجب موقع معين فإن الحجب يتم على قدر الضرورة بحيث يتم حجب الأجزاء المسيئة في الموقع فقط دون حجب كامل الموقع ما أمكن ذلك. ويحتوي موقع خدمة الإنترنت على مقال يستعرض نظام ترشيح الإنترنت في المملكة

http://www.internet.gov.sa/learn-the-web-ar/guides-ar/content-filtering-in-saudi-arabia-ar. وأشار أنه في حالة وجود موقع محجوب ويعتقد المستخدم بأن الصفحة لا تستحق الحجب, فيمكن للمستخدم أن يطلب فتح الموقع من خلال الرابط الموجود في صفحة الحجب. وتقوم الهيئة بمراجعة جميع الطلبات التي ترد, وعند التحقق من صحتها يتم فورا إعادة الموقع وجعله متاحا للجميع. وأوضح قائلاً:” تقوم الهيئة حاليا بالاختبارات النهائية لنظام جديد لإدارة عملية الحجب سيسهم بإذن الله في إدارة عملية الحجب بشكل أفضل.”.

ونوه الدكتور مرداد في جانب فكرة العمل بين مزودي خدمات الإنترنت والمعطيات وهيئة الاتصالات وأبرز المزايا المستقبلية لصالح المستخدم بأنه أدى فتح المنافسة في تقديم خدمات الإنترنت وتقديم خدمات المعطيات إلى تنافس الشركات في تقديم خدماتها للمستخدمين. حيث تم الترخيص لثلاث شركات للمعطيات عام 2004 كما تم الرفع لمجلس الوزراء الموقر للموافقة على الترخيص لعدد آخر من شركات الاتصالات الثابتة. ويتوقع أن تعطي هذه المنافسة مستقبلا مزايا جيدة للمستفيدين وتوسعا كبيرا في تطوير البنى التحتية والخدمات.

وكشف أنه نمت تقديرات عدد المستخدمين من نحو مليون مستخدم 5 في المائة عام 2001 إلى نحو 4.7 مليون مستخدم وبنسبة 20 في المائة بنهاية عام 2006. ويوضح الشكل 1 أعداد المستخدمين في المملكة. وبالنسبة لخدمات النطاق العريض فقد نما عدد المشتركين من 14 ألفاً عام 2001 إلى نحو 220 ألفاً بنهاية عام 2006, ويوضح الشكل 2 أعداد المشتركين في هذه الخدمة .

وأبان نائب المحافظ أن موقع خدمة الإنترنت يحتوي على مقال يستعرض خدمة الإنترنت في السعودية وتعريف الجهات ودورها, ويمكن للمهتمين زيارته على الرابط http://www.internet.gov.sa/learn-the-web-ar/guides-ar/internet-in-saudi-arabia-ar.

  • 7237
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE