×
×

“اتصالات” تتأهل رسميا للمنافسة على الرخصة الثانية لتشغيل الهاتف المتحرك في قطر

أعلنت مؤسسة “اتصالات” اليوم أنها حصلت على الموافقة للمشاركة في عطاء الرخصة الثانية لتشغيل شبكة الهاتف المتحرك في قطر، بعد أن تلقت تأكيداً بذلك من قبل المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدولة قطر (آي سي تي قطر). جاء ذلك في أعقاب الدراسة الدقيقة التي أجراها المجلس لمؤهلات الشركات التي أبدت اهتماماً في المشاركة وفق المعايير والإجراءات التي كان قد أعلن عنها المجلس في وقت سابق من العام الجاري.

وبذلك تنتقل “اتصالات إلى المرحلة التالية من عطاء الرخصة الثانية لتشغيل الهاتف المتحرك في قطر، أي مرحلة تقديم الطلبات الرسمية التي يفترض أن تبدأ خلال يوليو الجاري. وتزاول “اتصالات” اليوم أعمالها في 14 دولة هي: أفغانستان، وبينين، وبوركينا فاسو، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وساحل العاج، ومصر، والجابون، والنيجر، والمملكة العربية السعودية، والسودان، وتنزانيا، وتوجو، وباكستان، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

استثمارات ناجحة
تعتمد “اتصالات” استراتيجية ناجحة لاغتنام الفرص الاستثمارية استناداً إلى أفضل الممارسات العالمية. فخلال السنوات الثلاث الأخيرة، قادت “اتصالات” تحالفاً قام بعدد من الاستثمارات وعمليات الاستحواذ تجاوزت قيمتها الإجمالية 30 مليار درهم إماراتي، تم تمويلها من خلال حلول مبتكرة وتسهيلات ائتمانية مجدولة بقيمة 11 مليار درهم، إضافة إلى أكبر تمويل إسلامي في العالم لدعم عملياتها في المملكة العربية السعودية.

ويتجلى نجاح استراتيجية “اتصالات” الاستثمارية من خلال ارتفاع قيمة التراخيص التي تمتلكها. ففي عام 2004، بلغت نسبة انتشار استخدام الهاتف المتحرك في المملكة العربية السعودية نحو 25%، ودفعت “اتصالات” حينها حوالي 12 مليار درهم إماراتي للحصول على رخصة شبكة الهاتف المتحرك الثانية في السعودية. وفي عام 2007، وكان أحدث عرض فازت به “اتصالات” هو رخصة تشغيل شبكة الهاتف المتحرك الثالثة في مصر مقابل أكثر من 10.5 مليار درهم. وفي غضون شهرين من مباشرة “اتصالات مصر” نشاطها، وصل عدد مشتركيها إلى مليون، علماً أن نسبة انتشار استخدام الهاتف المتحرك في مصر تبلغ 20% تقريباً.

الريادة في مجال الشبكات:
تميزت “اتصالات” بقدرتها على بناء شبكات الجيل التالي بسرعة ووفق أرقى معايير الجودة وفي أصعب البيئات في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

ونجحت “اتصالات” في تحقيق تغطية شبكية لـ 34 مدينة في المملكة العربية السعودية، وهو ضعف عدد المواقع التي تطلبه سلطة الترخيص المحلية، وذلك قبل شهر كامل من المهلة المحددة. وفي مصر، حققت “اتصالات” تغطية كاملة في 40 مدينة بحلول موعد إطلاق الخدمة، في حين أن عدد المواقع التي كان من المفروض تغطيتها هو 6 مواقع فقط. اى فى وقت اكثر من قياسى بلغ خمسة اشهر فقط ,أما في الإمارات العربية المتحدة، تمكنت “اتصالات” من تغطية 97% من مناطق الدولة بشبكة “الجيل الثالث المتطور 3.5”. وفي أفريقيا، تستخدم “اتصالات” تقنية الجيل الثالث لدعم خدمات الخطوط الثابتة في السودان، كما أنها تستثمر خدمات شركة “الثريا”، من أجل الارتقاء بخدمات الاتصال الهاتفي عبر الأقمار الصناعية في العديد من المناطق النائية في القارة الأفريقية.

الحصول على حصص سوقية فى زمن قياسى
تزاول شركة “اتحاد اتصالات” نشاطها في المملكة العربية السعودية تحت علامة “موبايلي” التجارية منذ عام 2005، حيث توفر خدماتها لما يزيد على 7.2 مليون مشترك وهو ما يعادل حصة 40% من السوق.

واستقطبت “موف”، وهي علامة “اتصالات” في ساحل العاج، نصف مليون مشترك خلال الشهور الأولى من إطلاق خدماتها هناك. أما في تنزانيا، فقد ارتفع عدد المشتركين في شركة “زانتل”، بنسبة 160% خلال عام واحد.

الريادة التقنية
توفر “اتصالات” مجموعة واسعة من الخدمات في هذه الأسواق، بما في ذلك خدمات الاتصالات الأساسية، مثل اتصالات الهواتف الثابتة والمتحركة، والإنترنت، وخدمة الكيبل التلفزيوني. كما توفر أيضاً باقة كبيرة من خدمات القيمة المضافة، ومنها “خدمة البث التلفازي المتحرك” وخدمة “بلاك بيري” (BlackBerry”) وخدمة “Push Email”، ومكالمات الصور الحية (الفيديو)، و”نغمات التحية” الشخصية. ويتجاوز إجمالي عدد عملاء “اتصالات” 33 مليون مشترك.

تعتمد استراتيجية “اتصالات” على توفير أحدث التقنيات وأرقى مستويات خدمة العملاء، مما جعلها رائدة القطاع كمزود لأفضل الخدمات. وقامت “اتصالات” ببناء شبكة “الجيل الثالث المتطور 3.5” الأولى في كل من الإمارات والسعودية ومصر، لتوفر بذلك باقة غنية من المحتويات وخدمات مكالمات الصور الحية (الفيديو). وتشير تقديرات “اتصالات” إلى أن نحو 75% من عملائها في مصر قد استخدموا خدمات البيانات في شهر مايو. وتعتبر “اتصالات” أكبر مزود لخدمات الجيلين الثالث والثالث المتطور(3G/3.5G) في المنطقة، حيث تقدم خدماتها لمليون مستخدم في دولة الإمارات وأكثر من 800 ألف مستخدم في السعودية.

ريادة القطاع
تلعب “اتصالات” دوراً كبيراً في قطاع الاتصالات الدولي، حيث كان لها الفضل في دخول الجيل الجديد من التقنيات إلى العديد من الأسواق، بما فيها السودان. من خلال شبكة الجيل التالى للهاتف الثابت كما أنها تشتهر بدورها الإيجابي ومساهماتها القيمة في الدول والمتجمعات التي تزاول نشاطها فيها.

وكانت مجلة ميدل إيست Middle East Magazine” قد صنفت “اتصالات” كأفضل مؤسسة في دولة الإمارات ورابع أفضل مؤسسة في الشرق الأوسط بناء على أدائها المالي ونمو رأس المال بين 100 شركة. كما صنفتها مجلة “فاينانشال تايمز” بين أول 500 شركة عالمية بحسب القيمة السوقية، وصنفتها مجلة “فوربس أريبيا” في المرتبة الرابعة من بين الشركات العربية الأفضل أداء لعام 2006، بعد استطلاع شمل 1600 شركة مساهمة من مختلف القطاعات. كما جاء في تقرير مجلة “أريبيان بزنس” أن “اتصالات” هي أكثر شركات الاتصالات تقديراً في منطقة الخليج لعام 2007.

وقد حصلت “اتصالات” على أكثر من جائزة لأفضل الخدمات من مؤسسة “داتاماتيكس” ومجلة “كومز ميدل إيست” لعام 2006، التي منحتها أيضاً لقب “مشغل العام”. كما ابدت دراسات مختلفة رضا ء المشتركين عن الخدمات التى تقدمها اتصالات فى نطاق عملها.

وتشتهر “اتصالات” أيضاً بإسهاماتها في دعم المجتمعات المحلية، حيث استثمرت في العديد من المبادرات التي تهدف إلى حماية البيئة، فضلاً عن مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ودعم أصحاب المواهب عبر “أكاديمية اتصالات”. وقد تم تكريم الجهود الكبيرة التي تبذلها الشركة في دعم المجتمعات المحلية فى هذه الدول فى مناسبات عديدة

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.etisalat.ae.

  • 7226
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE