×
×

بنك أبو ظبي التجاري يقود قطاع المصارف والمال في مبادرته لتبني الجيل المقبل من نظام Microsoft Windows

في خطوة تعكس مدى الابتكار في تقديم الخدمات المالية والمصرفية والالتزام بإجراء التغييرات المتواصلة للتكيف مع متطلبات الأعمال المتغيرة، سيكون بنك أبو ظبي التجاري المؤسسة المالية الأولى في المنطقة التي تبادر في تبني النظام الجديد Microsoft Windows Server 2008.

وقد شرع بنك أبو ظبي التجاري الذي تم تأسيسه عام 1985 في تنفيذ برنامج تطوير شامل عام 2003 يهدف من خلاله إلى وضع البنك في طليعة المؤسسات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة وبلدان مجلس التعاون الخليجي. وتقوم الركائز الأساسية لبرنامج التغيير الشامل هذا على الالتزام الكلي المتواصل بخدمة العملاء عبر كل أداة ممكنة، بما فيها الاستخدام المبتكر للتقنية، والاستثمار المتواصل لمهارات ومعارف كافة موظفي البنك. وقد حصل بنك أبو ظبي التجاري مؤخراً على لقب “أفضل بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة” من مجلة يوروموني العالمية المتخصصة في مجال الصناعة والخدمات المالية خلال حفل “جوائز يوروموني 2007 للامتياز في الشرق الأوسط” والذي أقيم في أبوظبي هذا الشهر.

وقد قطع النظام Windows Server 2008 شوطاً كبيراً مع إطلاق الإصدارة التجريبية بيتا الثالثة Beta 3 منه، والتي أصبحت متاحة الآن للجمهور لتحميلها وتقييمها. ويعتمد النظام Windows Server 2008، والذي عرف سابقاً بالاسم الرمزي Longhorn، على المستويات المطورة من مزايا الاعتمادية والأمن في النظام السابق Windows Server 2003 R2، للمساعدة في تخفيف الضغوط الناشئة عن التقنيات المتغيرة بسرعة والقضايا الأمنية وزيادة التكاليف وتوسع متطلبات العمل، وذلك من خلال أتمتة مهام الإدارة اليومية وإحكام الأمن وتحسين الكفاءة وزيادة درجة الجهوزية.

يقول لي نورث، رئيس قسم تقنية المعلومات في بنك أبوظبي التجاري: ” نحن نتطلع باستمرار إلى مزودي التقنية لمساعدتنا في الحصول على حلول مبنية على أساس أولويات العمل لدينا، كما إننا نعمل جاهدين على تطبيق التقنيات المبتكرة التي تجعل مؤسستنا تتقدم على كافة المنافسين الآخرين. ويعكس التزامنا بالمبادرة في تنبي نظام Windows Server 2008 القيمة المضافة التي ستقدمها هذه التقنية الجديدة لمؤسستنا، والتي سستساعدنا على التكيف بسرعة مع المتطلبات المتغيرة في العمل. ونعتقد أن هذه الخطوة ستمكننا من تقديم خدماتنا بطريقة أكثر سرعة وأمنا يمكن الاعتماد عليها”.

وتشير أبحاث مايكروسوفت الداخلية إلى أن حوالي 70% من ميزانيات أقسام تقنية المعلومات تخصص لمهام الإدارة اليومية، ما يشير إلى الطلب المرتفع على الخدمات مثل مكتب المساعدة، والبنية التحتية ومراقبة سلامة النظم، وتحديث عمليات الإدارة. ويساعد Windows Server 2008 في تبسيط مهام الإدارة من خلال تحسين وظائف تسجيل الأحداث، وجدولة المهام، وتحسين الإدارة عن بعد، والإمكانات القوية لدعم البرامج النصية.

ويقول ديزموند ناير، مدير مجموعة الأعمال لدى مايكروسوفت الخليج: “سيجد العملاء والشركاء أننا أجرينا تطويرات واسعة في النظام Windows Server 2008 لمساعدتهم على تخفيض التكاليف والتكيف مع متطلبات الأعمال المتغيرة. ونحن نتيح خطط التبني المبكر لتقنياتنا أمام مجموعة مختارة من أفضل عملائنا، وكان بنك أبوظبي التجاري خياراً طبيعياً بالنسبة لنا، فهو من كبار المؤسسات المالية في المنطقة، ويتطلع باستمرار لاستخدام التقنية في سبيل تقديم أفضل الخدمات وأكثرها تطوراً لعملائه”.

كما يتضمن النظام Windows Server 2008 تقنيات أمنية مبتكرة تساعد في منع الهجمات المستقبلية وذلك بالمساعدة في تقليص مساحة تعرض الخادم للهجمات المحتملة من خلال خيار تركيب نواة النظام Server Core، وعبر تقديم وظائف المراقبة المتواصلة لسلامة النظام والالتزام بالسياسات، عبر وظائف جديدة مثل حماية اتصالات الشبكة Microsoft Network Access Protection، و Read-Only Domain Controllers، وجدار النار ذو المزايا الأمنية المتطورة Windows Firewall with Advanced Security.

وقد أشاد الكثيرون بإصدار Windows Server 2008 Beta 3 واعتبروه خطوة مهمة نحو المستقبل في مجال إدارة البنية التحتية المعلوماتية في مراكز البيانات. ويمكن تحميل هذا الإصدار من الجيل المقبل من نظام التشغيل من العنوان http://www.microsoft.com/getbeta3

  • 7223
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE